افتح القائمة الرئيسية

معصوم مرزوق هو دبلوماسي وسياسي وكاتب مصري. عمل خلال مسيرته كسفير لمصر في أوغندا وفنلندا وإستونيا. عمل قبل حياته السياسية بسلاح الصاعقة في الجيش المصري، وشارك في حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر،[1] وحصل علي وسام الشجاعة من الطبقة الأولى.

معصوم مرزوق
Masom.jpg
السفير معصوم مرزوق

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 13 سبتمبر 1945 (العمر 74 سنة)
الجنسية مصري
الديانة مسلم
الحياة العملية
التعلّم الحقوق
المهنة كاتب، ودبلوماسي سابق.
Imbox content.png
هذه سيرة ذاتية لشخص على قيد الحياة لا تحتوي على أيّ مراجع أو مصادر. فضلًا ساعد بإضافة مصادر موثوقٍ بها. المحتوى المثير للجدل الذي يخص أحياء، ويكون غير موثّق أو موثّقا بمصادر ضعيفةٍ، يجب أن يُزال مباشرةً. (يوليو_2010)

شغل منصب مساعد وزير الخارجية المصري، وعمل كدبلوماسي في الإكوادور ونيويورك والأردن.

مسيرته السياسيةعدل

بعد نكسة يونيو 1967 ترك مرزوق دراسة الهندسة ليلتحق بالكلية الحربية[2] بعد أن كان من أوائل الثانوية العامة وقتها[3] ثم شارك من خلال سلاح الصاعقة في حربي الاستنزاف وأكتوبر عام 1973، حصل على ليسانس الحقوق ودبلوم عالي للدراسات الإسلامية، كما حصل مجموعة دراسات في الاستراتيجيات والاقتصاد والفلسفة والأدب المقارن والتاريخ.

تم انتخابه رئيساً لرابطة الدبلوماسيين في الإكوادور عام 1986، وكان أصغر دبلوماسي يتولى هذا المنصب وأول دبلوماسي من خارج أمريكا اللاتينية، كما تولى أيضاً منصب رئيس مجلس إدارة النادي الدبلوماسي المصري عام 2007، أخيراً ظهر كمتحدثاً رسمياً في حملة حمدين صباحي مرشح الرئاسة في سنة 2014.

حياته الأدبيةعدل

أظهر معصوم اهتماماً أدبياً كبيرة خاصة في مرحلة ما بعد العمل العسكري وأصبح عضواً في اتحاد الكتاب المصري، وأصدر حتآ الآن خمسة كتب:

  1. مجموعة قصصية بعنوان: "الولوج في دائرة التيه"
  2. ورواية بعنوان: " أشجار الصبار "
  3. كتاب بعنوان: "صكوك الغفران الأمريكية"
  4. كتاب بعنوان: " كلام دبلوماسي"
  5. مجموعة قصص قصيرة بعنوان: "حكايات العبيد"

حصل علي الجائزة الأولى أكثر من مرة في مسابقات القصة القصيرة.

كما نشر مقالات في صحف الحياة والشرق الأوسط والدستور والأهرام والأخبار والبيان الإماراتية واللواء العربي في نيويورك، وكذلك مجلات روزاليوسف والدبلوماسي وأكتوبر.

القبض عليهعدل

في 23 من شهر اغسطس 2018 قامت قوات الشرطة المصرية بإلقاء القبض على السفير معصوم مرزوق، وكان مرزوق قد تعرض قبل القاء القبض عليه إلى هجوم من قبل الإعلام على خلفية إطلاقه مبادرة للخروج من الأزمة الراهنة في مصر على حد تعبيره، ويأتي ذلك بعد إعلانه عبر صفحته على فيسبوك بداية الشهر الجاري عن مبادرة يطالب فيها بإجراء استفتاء شعبي حول استمرار النظام في الحكم من عدمه،وشملت المبادرة خارطة طريق تحتوي على تسعة بنود موجهة إلى الحكام والمحكومين في مصر وتتضمنت المبادرة الدعوة للاحتشاد في ميدان التحرير يوم 31 أغسطس/آب 2018، إن لم يستجب لفكرة الاستفتاء.[2]

مراجععدل

  1. ^ "معصوم مرزوق وزيراً للخارجية - اليوم السابع". اليوم السابع. 2011-05-21. مؤرشف من الأصل في 08 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2018. 
  2. أ ب "تعرف على معصوم مرزوق "العسكري والدبلوماسي والأديب"". BBC News Arabic (باللغة الإنجليزية). 2018-08-24. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2018. 
  3. ^ "معصوم مرزوق وزيراً للخارجية - اليوم السابع". اليوم السابع. 2011-05-21. مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2018.