افتح القائمة الرئيسية

معركة وادي العلايق (1839)

معركة وادي العلايق في ديسمبر 1839م شملت الأرجاء المتاخمة لمدينة الجزائر قرب وادي العلايق في سهل متيجة[1].

معركة وادي العلايق في 1839م
جزء من المقاومة الشعبية الجزائرية ضد فرنسا
معلومات عامة
التاريخ 31 ديسمبر 1839م
الموقع وادي العلايق، متيجة
36°33′04″N 2°50′34″E / 36.5512399°N 2.8426931°E / 36.5512399; 2.8426931إحداثيات: 36°33′04″N 2°50′34″E / 36.5512399°N 2.8426931°E / 36.5512399; 2.8426931
النتيجة معركة، حرب عصابات
المتحاربون
Flag of Algeria.svg المقاومون الجزائريون Flag of France.svg قوات الجيش الفرنسي
القادة
الأمير عبد القادر،
أحمد بن سالم،
محمد بن علال.
سيلفان شارل فالي
برتراند كلوزيل
نيكولا شانجارنيي
جان ألكسندر دي بورجولي.
القوة
Flag of Algeria.svg 1.500 جندي مشاة،
700 فارس
Flag of France.svg 2.000 جندي مشاة،
2.000 فارس
الخسائر
300 جندي مقتول،
100 فارس مقتول،
مدفعين، ثلاث رايات، صناديق الطبل، 500 بندقية، أسلحة متنوعة.
20 جنديا مقتولا،
ملازم فارس مقتول،
50 جريحا.

المعركةعدل

بعد اشتباكات ضارية نشبت بين الجزائريين والفرنسيين منذ 11 نوفمبر 1839م في سهل متيجة، حاصرت قوات الأمير عبد القادر المخيمات الفرنسية التي أنشئت حول مدينتي البليدة وبوفاريك، وابتدأ هذا الحصار يوم 15 ديسمبر 1839م[2] · [3].

فتم حشد كل القوات الجزائرية المتوفرة من طرف خليفتَيْ "مقاطعة التيطري" و"مقاطعة مليانة" قصد الاستحواذ على مدينتي البليدة والشفة، في حين أن المشاة النظاميين والفرسان الكثيرين كانوا متجمهرين في منحدر "وادي الكبير"[4] · [5].

وتم إنهاء المعركة الكاسحة بين الجزائريين والفرنسيين في يوم 31 ديسمبر 1839م حينما تم إجبار جنود وفرسان الأمير عبد القادر على الانسحاب الكلي من سهل متيجة[6].

وأصبحت كل قبائل متيجة لا تخضع منذ ذلك اليوم لسلطة الأمير عبد القادر ما عدا "قبيلة الهاشميين"[7].

فبعد أن تمت دراسة أرضية المعركة المرتقبة بعد الحصار المضروب على المخيمات، تم اتخاذ قرار مواجهة الجزائريين وانطلق الماريشال فالي من بوفاريك في صبيحة 31 ديسمبر 1839م ضمن جيش متكون من الفوج الثاني من المشاة الخِفاف والفوج السابع عشر من المشاة الخِفاف، مسنودين بحوالي 1.000 جندي من الفوج الثالث والعشرين من مشاة الخط والفوج الرابع والعشرين من مشاة الخط، بالإضافة إلى 450 جندي من الفوج الأول من صيادي إفريقيا ترافقهم أربع قطع من المدفعية[8].

واتجه هؤلاء الآلاف من الجنود الفرنسيين نحو وادي العلايق عبر دروب سهل متيجة[9].

وتم الاشتباك في منطقة "سيدي خليفة" مع الفرسان الجزائريين الذين قاموا بمناوشة الفرنسيين الذين ردوا عليهم على مستوى وادي العلايق بهجوم حوالي 2.000 فارس مدعومين بقناصي الفوج السابع عشر من المشاة الخِفاف حيث اندلع تبادل إطلاق نار كثيف بين الطرفين[10].

وبعد مواجهة الفرسان الجزائريين جاء دور الالتحام مع المشاة قرب المكان المسمى "أشجار السرو الخمسة"، أين تقدم جيش من حوالي 1.500 جندي مشاة، من بينهم 800 جندي من المشاة النظاميين للأمير عبد القادر، وكان هذا الجيش من المشاة الجزائريين يتوجهون نحو مقدمة الجيش الفرنسي وهم ضاربون للطبل ورافعون للأعلام والرايات[11].

فبادر حينئذ العقيد شانجارنيي الذي كان يقود الفوج الثاني من المشاة الخِفاف بالالتفاف على يمين الجيش الفرنسي من أجل مواجهة الجيش الجزائري[12].

وبعد أن طلب الإذن من قيادته، تم السماح للعقيد شانجارنيي بالاقتحام بواسطة الحربات والسيوف المنحنية في وسط صفوف المشاة الجزائريين ويتبعه في ذلك الفوج الثاني من المشاة الخِفاف[13].

كان العقيد بورجولي أثناء ذلك قد التف على الجانب الأيسر من الجيش الفرنسي على رأس أربع وحدات عسكرية من الفوج الأول من صيادي إفريقيا ليصطدم مع القوات الجزائرية[14].

وبعد تبادل كثيف لإطلاق رصاص البنادق مع استعمال الحراب والسيوف المنحنية، انسحبت القوات الجزائرية في فوضى كبيرة تاركة وراءها حوالي 300 جندي مقتول على أرض المعركة[15].

الحصيلةعدل

كانت غنائم الفرنسيين متمثلة في قطعتين من المدفعية، ثلاث رايات، صناديق الطبل الخاصة بالمشاة النظاميين الجزائريين، 500 بندقية، بالإضافة إلى العديد من الأسلحة[16].

وكان الماريشال فالي يتابع شخصيا مجريات المعركة على بعد حوالي 3 كلم، وسرعان ما التحق بصفوف الفوج الأول من صيادي إفريقيا والفوج الثاني من المشاة الخِفاف بعد انتصار الفرنسيين من أجل تهنئة جنوده، وقاموا بدورهم بمنحه الغنائم التي سلبوها من القتلى الجزائريين[17].

واستقرت حصيلة هذه المعركة عند الفرنسيين بتاريخ 31 ديسمبر 1839م في 20 جنديا مقتولا، وملازم في سلاح الفرسان مقتول، بالإضافة إلى 50 جريحا[18].

وإذا كان عدد الجزائريين المشاة المقتولين بلغ 300 جنديا في هذه المعركة، فإن بعض الفرسان الجزائريين قد سقطوا قتلى كذلك في ساحة الوغى قرب وادي العلايق[19].

مكتبة الصورعدل

مراجععدل

  1. ^ cnplet.net
  2. ^ ICI. NOUS. LÀ-BAS. Volume 2 - Jean-Pierre CHARLES - Google Livres نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ AAR - Anguille - Google Livres نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Les Hadjoutes نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ L'Algérie française : histoire, moeurs, coutumes, industrie, agriculture. Tome 2 / par Arsène Berteuil,... | Gallica نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ VITAMINEDZ - Source d'énergie locale نسخة محفوظة 11 2يناير6 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Histoire d'un siècle [1789-1889]: la Révolution française, le Consulat, l ... - Jules Trousset - Google Livres نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ la plaine de la mitidja avant 1962,georges-bouchet,bouchet;http://alger-roi.fr نسخة محفوظة 18 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Blidah (4), En Novembre 1832, Sidi-Saadi et Ben-Zamoun (encore lui), prêchèrent la guerre sainte, l'insurrection s'étendit peu à peu de la plaine à la montagne, Milianah, Colé... نسخة محفوظة 01 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ La bataille de Oued El Alleug, 31 décembre 1839 - Nouvelles de Blida, passé et présent | Nouvelles de Blida, passé et présent نسخة محفوظة 23 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ La défense héroïque de Mazagran نسخة محفوظة 28 أغسطس 2011 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ 666-4 Bad Request !!! نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ VITAMINEDZ - Source d'énergie locale نسخة محفوظة 11 2يناير6 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ noisy-les-bains.net - Biographies - Colonel Olivier Pobeguin 1818-1894 نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Combat d'Oued el Alleug, le 31 décembre 1839 - Musée de l'Armée نسخة محفوظة 01 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Combat d'Oued el Alleug, le 31 décembre 1839 de Jean-Charles Langlois - Reproduction d'art haut de gamme نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ les quatre communes de la troisieme ceinture du fahs,douera;http://alger-roi.fr;venis نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ noisy-les-bains.net - Biographies - Colonel Olivier Pobeguin 1818-1894 نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ https://lycee.clionautes.org/IMG/pdf/biographie_emir_aek.pdf