افتح القائمة الرئيسية
معركة مرتفعات كوينزتون
Battle of Queenston Heights
جزء من حرب 1812
Brock1812.jpg
الميجر جنرال بروك يقود القوات المدافعة
معلومات عامة
التاريخ 13 أكتوبر 1812[1]
الموقع كوينزتون
43°09′43″N 79°03′02″W / 43.16192°N 79.05049°W / 43.16192; -79.05049  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
النتيجة إنتصار القوات البريطانية
المتحاربون
الولايات المتحدة بريطانيا العظمى
القادة
الميجر جنرال ستيفن فان رينسيلار الميجر جنرال إسحق بروك
الميجر جنرال روجر هيل شيف
الخسائر
300 قتيل وجريح[2] 28 قتيل وجريح[2]

معركة مرتفعات كوينزتون (بالإنجليزية: Battle of Queenston Heights) هي أولى المعارك الكبرى في حرب 1812[3]، بين قوات الولايات المتحدة الأمريكية من جهة، وقوات الإمبراطورية البريطانية من جهة أخرى، نشبت في 13 أكتوبر 1812، في مرتفعات كوينزتون، وانتهت بإنتصار الجيش البريطاني[2].

محتويات

القوات المتحاربةعدل

الجانب الأمريكيعدل

بقيادة الميجر جنرال ستيفن فان رينسيلار[1][4].

الجانب البريطانيعدل

بقيادة الميجر جنرال إسحق بروك[1]، وبعد مقتله تولى القيادة الجنرال روجر هيل شيف[1]، يتألفون من:

أسباب المعركةعدل

كانت المعركة محاولة من الجانب الأمريكي للحصول على موطئ قدم على الجانب الكندي لنهر نياجارا قبل حلول الشتاء[2]. على الرغم من التفوق العددي للقوات الأمريكية وتشتت القوات البريطانية، إلا أنها، أي القوات الأمريكية، لم تتمكن من الإحتفاظ بما حققته من مكاسب عند إبتداء المعركة، بسبب الضعف الإداري للقيادة الأمريكية وقلة خبرة الجنود الأمريكان، في ذلك الوقت[2].

الخطة الأمريكيةعدل

خططت القيادة الأمريكية أن يكون الهجوم على أربع محاور، لإخضاع المستعمرة الكندية بسرعة، وهذه المحاور هي:

المعركةعدل

كان بروك يدرك فشل المحاولة الأمريكية لعبور النهر في 11 أكتوبر، لكنه لم يكن متيقناً أنها مجرد تغطية لهجوم واسع في مكان آخر[2]. بتاريخ 12 أكتوبر عَبَرَ الميجر البريطاني توماس إيفانز نهر نياجارا رافعاً علم الهدنة لطلب إجراء تبادل فوري للأسرى الذين مسكوا في غارة إليوت على المراكب البريطانية قبل ثلاثة أيام. وطلب أن يرى الميجر جنرال ستيفن فان رينسيلار، لكنه أخبِرَ أنه مريض، وإستقبله رجل إدعى أنه مساعد الميجر جنرال، وأخبره بإستحالة إجراء تبادل للأسرى قبل يومين.

في قرية فورت جورج استيقظ الميجر جنرال بروك على ضجيج المدفعية الأمريكية على كوينزتون[2]، فخرج بمجموعة من رجاله إلى هضبة ريدان لصد الهجوم، فكانت المدفعية البريطانية تدمر الزوارق الأمريكية، لذا أمر الميجر جنرال ستيفن فان رينسيلار قواته بتركيز نيران مدافعهم على الهضبة، وأمر بمهاجمة القوات البريطانية فيها، وفعلاً تمت السيطرة على الهضبة وقتل الميجر جنرال بروك[2].

وصلَ الميجر جنرال شيف مع التعزيزات، وتولى قيادة القوات البريطانية. أمر القوات المرافقة له بالإلتفاف على مرتفعات كوينزتون للإحتماء من المدفعية الأمريكية، فوجئت القوات الأمريكية بوابل من النيران أطلقتها قوات شيف، عندها أمر الميجر جنرال ستيفن فان رينسيلار القوات الأمريكية التي جاءت للمساندة بعبور النهر لإمداد قواتهم المهاجمة في كوينزتون، لكن هذه القوات كانت مرتبكة وقليلة الخبرة، فرفضت العبور، مما قلب النصر إلى هزيمة، فأجبِرَت عندئذٍ القيادة الأمريكية إلى إصدار الأوامر بالإنسحاب[2].

مصادرعدل