افتح القائمة الرئيسية

معركة صنعاء (2017)

اشتباكات مسلحة نشبت بين الطرفان المسيطران على العاصمة اليمنية صنعاء وذلك بتاريخ 29 نوفمبر 2017


معركة صنعاء 2017 هي إشتباكات مسلحة نشبت بين الطرفان المسيطران على العاصمة اليمنية صنعاء، [2] أندلعت شرارتها في 29 نوفمبر قبيل مناسبة المولد النبوي التي أقامها الحوثيون في ميدان السبعين بصنعاء، اليوم التالي، حيث يتهم المؤتمر الحوثيون بإقتحام جامع الصالح وقتل حراسته وأعتقال بعضهم، وحصار منزل طارق محمد عبد الله صالح في الحي السياسي وسط صنعاء.[3] في 1 و2 ديسمبر تمكنت القوات الموالية للرئيس السابق صالح من السيطرة على الكثير من المقرات الأمنية والوزارات والمرافق الحيوية في صنعاء.[4]

معركة صنعاء 2017
جزء من الحرب الأهلية اليمنية

معركة سابقة: معركة صنعاء 2015

Location of Sana'a.svg
معلومات عامة
التاريخ 28 نوفمبر - 4 ديسمبر 2017
البلد
Flag of Yemen.svg
اليمن  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع صنعاء، اليمن
النتيجة إستعادة أنصار الله الحوثيون السيطرة الكاملة على صنعاء ومقتل علي عبد الله صالح.
المتحاربون
المؤتمر الشعبي العام جماعة أنصار الله
القادة
علي عبد الله صالح   عبد الملك الحوثي
ملاحظات
  • القتلى: 434
  • الجرحى : 400

في ظهر يوم 2 ديسمبر دعى علي عبد الله صالح اليمنيين "أن يهبوا للدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة والحرية ضد هذه العناصر". وقال إن "الشعب انتفض ضد عدوان الحوثيين السافر بعد ما عانى الوطن منه على مدى 3 سنوات عجاف منذ أن تحملوا المسؤولية" وأتهمهم "بتجييش الأطفال الصغار والزج بهم في معارك عبثية".[5] وأتهم الحوثيون صالح بالخيانة وتعهدوا بمواصلة القتال ضد التحالف الذي تقوده السعودية.[3]

وقال عبد الملك الحوثي في خطاب بثته قناة المسيرة التابعة للجماعة ”أناشد الزعيم علي عبد الله صالح أن يكون أعقل وأنضج... وألا يستجيب لهذه الدعوات التحريضية“. وأضاف أن جماعته مستعدة لقبول التحكيم بين الطرفين وأي نتيجة قد يخرج بها قائلا ”فليتحاكم معنا المؤتمر الشعبي إلى الحكماء والعقلاء وإن طلع الخطأ عندنا سنتحمل المسؤولية“.[3]

أشخاص يزيلون شعارات الحوثي جنوب صنعاء 2 ديسمبر

محتويات

خلفيةعدل

الأحداثعدل

في 2 ديسمبر 2017، بعد أربعة أيام من اندلاع الصراع المسلح بين الحوثيين والقوات الموالية له، دعى علي عبد الله صالح في خطابه من وصفهم بالأشقاء في دول الجوار إلى وقف "عدوانهم" ورفع الحصار وفتح المطارات والسماح بإسعاف الجرحى، وقال إنه مستعد لفتح ”صفحة جديدة“ في العلاقات مع التحالف بقيادة السعودية الذي يقاتل في اليمن إذا ما أوقف الهجمات على بلاده.[3][6] وهى خطوة رحبت بها الحكومتان .

في 4 ديسمبر 2017، أعلن صالح رسمياً انتهاء شراكته مع الحوثيين وقد اسفر النزاع عن مصرع ما لا يقل عن 125 شخصاً واصابة 238 آخرين حتى هذا اليوم.[7]

في 4 ديسمبر قتل علي عبد الله صالح بعد تعرضه لكمين للسيارة التي يستقلها في إحدى الطرق المؤدية إلى مديرية سنحان بقرب صنعاء، فيما أفادت وكالة الأناضول نقلاً عن قيادي بحزب صالح، أن الحوثيين أعدموا "صالح" رميا بالرصاص إثر توقيف موكبه قرب صنعاء بينما كان في طريقه إلى مسقط رأسه في مديرية سنحان جنوب العاصمة.[8]

وقد تجاوز عدد القتلى من الاشتباكات بين قوات المؤتمر الشعبي والميليشيات الحوثية في صنعاء 200 شخص.

احتفال الحوثيونعدل

في 4 ديسمبر، هنأ زعيم الحوثيون، عبد الملك الحوثي الشعب بما وصفها "سقوط المؤامرة" التي زعم أن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة تحرضان عليها.[9] وفي 5 ديسمبر أحتفل الحوثيون في صنعاء لشكر الله على فشل الفتنة.[10]

ردود الأفعالعدل

  • تحالف التدخل العسكري في اليمن : قال التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية أن "استعادة حزب المؤتمر الشعبي في اليمن زمام المبادرة وانحيازهم لشعبهم ستخلص اليمن من شرور الميليشيات الطائفية الإرهابية التابعة لإيران"، في إشارة إلى حركة أنصار الله للمتمردين الحوثيين. وأضاف التحالف في تصريحات بثتها إحدى القنوات السعودية، بأنه يثق في أن زعماء المؤتمر الشعبي العام بقيادة الرئيس السابق علي عبد الله صالح سيعودون "إلى المحيط العربي".[2]

مراجععدل

  1. ^ "Saudi-led air strikes support Yemen's Saleh as he shifts against Houthis". رويترز. 3 December 2017. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2017. 
  2. أ ب "اليمن: التحالف العربي يرحب بدعوة عبد الله صالح "لفتح صفحة جديدة" - فرانس 24". فرانس 24. 2017-12-02. مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2017. 
  3. أ ب ت ث Editorial، رويترز. "صالح يبدي استعداده لفتح "صفحة جديدة" مع التحالف بقيادة السعودية في اليمن". ARA. مؤرشف من الأصل في 3 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2017. 
  4. ^ "تواصل الاشتباكات في صنعاء.. قوات صالح تسيطر على مرافق حيوية بمساندة القبائل". RT Arabic. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2017. وذكر الطرفان أن ما لا يقل عن 16 شخصا قتلوا في الاشتباكات التي بدأت يوم الأربعاء عندما اقتحم حوثيون مجمعا يضم مسجد المدينة الرئيسي وأطلقوا قذائف صاروخية وقنابل يدوية. 
  5. ^ "تصريحات نارية مفاجئة لعلي عبد الله صالح يقلب بها الطاولة على الحوثيين". RT Arabic. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2017. 
  6. ^ "Yemen's Saleh says ready for 'new page' with Saudi-led coalition". Reuters. 2 December 2017. مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2017. 
  7. ^ "Fiercest clashes yet in Sanaa, Yemen casualties growing: ICRC". Reuters. 4 December 2017. مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2017. 
  8. ^ ""مقتل" الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح". 4 ديسمبر 2017. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 4 ديسمبر 2017 – عبر www.bbc.com. 
  9. ^ "الحوثي: معركة ميليشيات صالح كانت معركة السعودية والإمارات". شبكة الميادين. 4 December 2017. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2017. 
  10. ^ "مسيرة جماهيرية كبرى في صنعاء "حمدا لله على تجاوز المحنة ودعما للدولة"". almasirah.net. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2017.