معركة سيفرسك

معركة سيفرسك هي معركة عسكرية خلال الغزو الروسي لأوكرانيا عام 2022، كجزء من معركة دونباس في هجوم شرق أوكرانيا الأوسع، الذي بدأ في 3 يوليو.

معركة سيفرسك
جزء من معركة دونباس (2022)، والحرب الروسية الأوكرانية  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
 
معلومات عامة
التاريخ 3 يوليو 2022 — الآن
(1 سنة، و10 شهور، و2 أسابيع، و2 أيام)
البلد أوكرانيا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع سيفرسك، دونيتسك أوبلاست، أوكرانيا
48°52′00″N 38°05′00″E / 48.866666666667°N 38.083333333333°E / 48.866666666667; 38.083333333333   تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
الحالة Ongoing
تغييرات
حدودية
القوات الروسية تسيطر على هريوريفكا
المتحاربون
 روسيا

 جمهورية دونيتسك الشعبية

 أوكرانيا
الخسائر
غير معروف غير معروف
خريطة

خلفية عدل

 
الهجوم على باخموت خلال التقدم الروسي نحو سيفرسك في 16 يوليو 2022

في 25 يونيو، استولت القوات الروسية على سفرودونتسك[1] وسيروتين وفورونوف وبوريفسكي.[2] [3] [4] في هذا الوقت، انتقد حنا ماليار، نائب وزير الدفاع الأوكراني، المدنيين بزعم تعطيل العمليات العسكرية خلال المعركة من خلال مشاركة معلومات عسكرية على وسائل التواصل الاجتماعي.[5] [6]

في 2 يوليو، انتهت معركة ليسيتشانسك بانتصار روسي آخر، وفي اليوم التالي أعلنت القوات الروسية السيطرة الكاملة على منطقة لوهانسك بأكملها.[7] في 4 يوليو، ذكرت الغارديان أنه بعد سقوط إقليم لوهانسك، ستواصل قوات الغزو الروسي تقدمها في إقليم دونيتسك المجاور لمهاجمة مدن سلوفيانسك وباخموت.[8] في اليوم التالي، اعترف أوليكسي أريستوفيتش، مستشار الرئيس الأوكراني، بأن ليسيتشانسك كانت في خطر السقوط في يد الروس. وقال سيرهي هايدي حاكم مقاطعة لوهانسك إن المدينة تعرضت للهجوم «بتكتيكات وحشية لا يمكن تفسيرها» وأن الروس «يتقدمون بعناد» وسط الخسائر. لاحظ المراقبون الخارجيون أن سقوط ليسيتشانسك يعني أن روسيا قد حققت هدفها الاستراتيجي المتمثل في الاستيلاء على كل من لوهانسك أوبلاست، كجزء من هدفها الأكبر المتمثل في الاستيلاء على دونباس بالكامل.[9] [10] [11] في وقت لاحق من ذلك اليوم، أكدت هيئة الأركان العامة الأوكرانية أن قواتها قد انسحبت من ليسيتشانسك، [12] إلا أن الرئيس زيلينسكي نفى أن المدينة قد تم الاستيلاء عليها بالكامل، قائلاً «... لا يمكننا القول بالتأكيد أن ليسيتشانسك تحت السيطرة [الروسية]. تحتدم المعارك في ضواحي ليسيتشانسك».[13] في وقت لاحق من تلك الليلة، اعترف زيلينسكي بأن ليسيتشانسك سقطت وتعهد باستعادة المدينة في نهاية المطاف، «بفضل زيادة الإمدادات من الأسلحة الحديثة».[14]

المعركة عدل

أعلنت وزارة الخارجية في جمهورية دونيتسك الشعبية في 3 يوليو أن القتال من أجل سيفرسك قد بدأ، على الرغم من رفض أوكرانيا والمراقبين الغربيين لهذا الادعاء. خلال معركة ليسيتشانسك، شن الجيش الروسي هجومًا في اتجاه سيفرسك من ثلاثة اتجاهات. تقع المدينة في الجزء الشمالي من دونيتسك، والتي تطالب بها جمهورية دونيتسك الشعبية، على بعد 30 كيلومترًا غرب ليسيتشانسك. في نفس اليوم، احتلت القوات الروسية بلدة بيلوهوريفكا، وبالتالي دخلت الحدود الإدارية لأقاليم لوهانسك ودونيتسك.[15] [16] في 4 يوليو، واصلت القوات الروسية عملياتها الهجومية تجاه سيفرسك.[17] في 6 يوليو، بدأت القوات الروسية القتال حول قرى سبيرن وفيركنوكاميانسك وهريوريفكا وبيلوهوريفكا، وكلها تقع على بعد 15 كم من سيفرسك.[18] [19] بعد ثلاثة أيام، في 9 يوليو، زعمت القوات الروسية والانفصالية أنها استولت على بلدة هريفوريفكا، وهو ما أكدته وزارة الدفاع البريطانية في الثاني عشر من الشهر.[20] [21] في 11 يوليو، اقتربت القوات الروسية من مسافة كيلومترات قليلة من سيفرسك.[22] في 12 يوليو، حاولت القوات الروسية هجومًا بريًا محدودًا شرق سيفرسك. زعمت هيئة الأركان العامة الأوكرانية أن القوات الروسية تكبدت خسائر فادحة خلال هجوم فاشل على سبيرن وإيفانو داريفكا.[23]

زعمت وسائل الإعلام الرسمية الروسية تاس، مدعومة بتصريحات لرئيس جمهورية دونيتسك دينيس بوشلين، في 13 يوليو، أنها استولت على أجزاء من سيفرسك.[24] [25] ادعى القائد الانفصالي السابق إيغور جيركين أنه لم يكن هناك قتال من أجل المدينة، وأن القوات الروسية دخلت ببساطة بعد انسحاب القوات الأوكرانية.[26] أيد فيتالي كيسيليوف، مساعد وزير الداخلية في جمهورية لوغانسك الشعبية، مزاعم المراسلين الحربيين الروس بأن القوات الروسية والقوات الانفصالية سيطرت على سيفرسك، [27] لكن اللقطات التي نشرتها عملية القوات المشتركة الأوكرانية أكدت أن القوات الروسية لم تستولي على سيفرسك في 14 يوليو. زعمت هيئة الأركان العامة الأوكرانية أن القوات الروسية شنت هجومًا وغارة جوية على فيرخنوكاميانسك في 15 يوليو، لكن القوات الأوكرانية صدت الهجوم. وزعمت أيضًا أن القوات الروسية حاولت الاستيلاء على سبيرن دون جدوى.[28]

في 16 يوليو، أعلنت وزارة الدفاع الروسية استناف العمليات، التي توقفت في 4 يوليو. واصلت القوات الروسية هجماتها البرية المحدودة على سيفرسك في 16 يوليو. زعمت هيئة الأركان العامة الأوكرانية أن القوات الروسية حاولت تحسين مواقعها التكتيكية في ايفانو داريفكا وهريوريفكا، لكنها فشلت في القيام بذلك. كما قصفت القوات الروسية سيفرسك والمستوطنات المحيطة في فيرخنوكاميانسك وزفانيفكا لمواصلة تهيئة الظروف لعمليات السيطرة على المدينة.[29]

مراجع عدل

  1. ^ Balmforth، Tom؛ Djurica، Marko (25 يونيو 2022). "Sievierodonetsk falls to Russia after one of war's bloodiest fights". Reuters. مؤرشف من الأصل في 2022-07-15. اطلع عليه بتاريخ 2022-06-25.
  2. ^ "Российские военные заявили о полном контроле над Северодонецком". Radio Free Europe (بالروسية). 26 Jun 2022. Archived from the original on 2022-07-14. The summary of the General Staff of the Armed Forces of Ukraine on the evening of that night says that Russian forces are fixed in the areas of the Sievierodonetsk, Syrotyne, Voronove and Borivske following the Ukrainian forces leaving the area
  3. ^ Mayor Says Ukrainian Troops Have 'Almost Left' Sievierodonetsk نسخة محفوظة 2022-07-03 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Ponomarenko، Illia (30 يونيو 2022). "As Ukraine withdraws from Sievierodonetsk, Battle of Donbas enters next phase". ذي كييف إندبندنت  [لغات أخرى]. مؤرشف من الأصل في 2022-07-06. اطلع عليه بتاريخ 2022-07-02.{{استشهاد بخبر}}: صيانة الاستشهاد: علامات ترقيم زائدة (link)
  5. ^ "Российские военные заявили о полном контроле над Северодонецком". Radio Free Europe (بالروسية). 26 Jun 2022. Archived from the original on 2022-07-14. Deputy Minister of Defense of Ukraine Anna Malyar criticized the media that reported on the retreat of troops: "Public demonstration by civilians of awareness of the course of military operations and reporting this on social networks partly disrupts military operations – as was the case yesterday and the day before yesterday in Severodonetsk. When they simply did not allow the Armed Forces to finalize what was planned," Malyar quotes the BBC .
  6. ^ "Premature unofficial reports in social media hinder Ukrainian army from finishing tasks in Severodonetsk". Interfax-Ukraine (بالإنجليزية). 25 Jun 2022. Archived from the original on 2022-06-27.
  7. ^ "Russia claims control of pivotal eastern Ukrainian province". Daily Independent. 3 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-10. اطلع عليه بتاريخ 2022-07-04.
  8. ^ "Putin declares victory in Luhansk after fall of Lysychansk". the Guardian (بالإنجليزية). 4 Jul 2022. Archived from the original on 2022-07-15. Retrieved 2022-07-08.
  9. ^ "Russia-Ukraine live news: Moscow claims capture of Lysychansk". Al Jazeera. 3 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-03. اطلع عليه بتاريخ 2022-07-03.
  10. ^ "Russia claims capture of pivotal city in eastern Ukraine CBS News". CBS News. 3 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-03. اطلع عليه بتاريخ 2022-07-03.
  11. ^ "Russia claims capture of Lysychansk, key for control of Ukraine's east". Washington Post. 3 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-03. اطلع عليه بتاريخ 2022-07-03.
  12. ^ "General Staff of the Armed Forces of Ukraine". Facebook. 3 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-04. اطلع عليه بتاريخ 2022-07-03.
  13. ^ "There is risk of Luhansk Region being seized, but Lisichansk not under enemy control yet – Zelensky". Ukrinform. 3 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-03. اطلع عليه بتاريخ 2022-07-03.
  14. ^ "Ukraine war: Putin presses on after Lysychansk capture". Saudi Gazette. 5 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-16.
  15. ^ "In the LNR announced the beginning of the battle for Seversk Russian news EN". GAMINGDEPUTY. 3 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2023-03-07.[وصلة مكسورة]
  16. ^ "IN THE LPR ANNOUNCED THE BEGINNING OF THE BATTLE FOR SEVERSK". GAMINGDEPUTY. 3 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-12.
  17. ^ "RUSSIAN OFFENSIVE CAMPAIGN ASSESSMENT, JULY 4". Institute for the Study of War. 4 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-16.
  18. ^ "RUSSIAN OFFENSIVE CAMPAIGN ASSESSMENT, JULY 6". Institute for the Study of War. 6 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-17.
  19. ^ "Ukrainian Troops Dig In at New Front Line in Bid to Stop Russian Advance". WOA. 8 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-12.
  20. ^ "Ukraine Braces for Russian Assault on City It Retook After 2014 Revolt". Wall Street Journal. 9 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-16.
  21. ^ "Ukraine claims ammunition depot attack in occupied Kherson with HIMARS rockets - ABC News". amp.abc.net.au. مؤرشف من الأصل في 2022-07-16. اطلع عليه بتاريخ 2022-07-13.
  22. ^ "Russia-Ukraine war update: what we know on day 138 of the invasion". الغارديان. 11 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-16.
  23. ^ "RUSSIAN OFFENSIVE CAMPAIGN ASSESSMENT, JULY 12". Institute for the Study of War. 12 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-17.
  24. ^ "Источник сообщил, что Северск находится под оперативным контролем сил ЛНР и РФ" [The source said that Seversk is under the operational control of the forces of the LPR and the Russian Federation.]. إيتار تاس (بالروسية). 13 Jul 2022. Archived from the original on 2022-07-13. Retrieved 2022-07-13.
  25. ^ Reuters (13 Jul 2022). "Separatist official says Russian and proxy forces enter Ukraine's Siversk -TASS". Reuters (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-07-16. Retrieved 2022-07-13. {{استشهاد بخبر}}: |مؤلف1= باسم عام (help)
  26. ^ Masinski, Dmitri (14 Jul 2022). "Summary of the broadcast with Igor Girkin". WarTranslated (بالإنجليزية البريطانية). Archived from the original on 2022-07-15. Retrieved 2022-07-15.
  27. ^ "RUSSIAN OFFENSIVE CAMPAIGN ASSESSMENT, JULY 14". Institute for the Study of War (بالإنجليزية). 15 Jul 2022. Archived from the original on 2022-07-17.
  28. ^ "RUSSIAN OFFENSIVE CAMPAIGN ASSESSMENT, JULY 15". Institute for the Study of War. 15 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-17.
  29. ^ "RUSSIAN OFFENSIVE CAMPAIGN ASSESSMENT, JULY 16". Institute for the Study of War. 16 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-17.