افتح القائمة الرئيسية

معركة أمغالا الثانية وقعت في فبراير 1976 بعد معركة أمغالا الأولى, دارت بين القوات المسلحة الملكية المغربية و فرق من القوات الخاصة الجزائرية بدعم من البوليزاريو على ثلاث جبهات (أمغالا، المحبس والتفاريتي).

معركة أمغالا الثانية
جزء من حرب الصحراء الغربية
معلومات عامة
التاريخ 14 فبراير 1976
الموقع أمغالا، الصحراء الغربية
26°26′48″N 11°30′53″W / 26.446666666667°N 11.514722222222°W / 26.446666666667; -11.514722222222  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
النتيجة انتصار المغرب،تدمير وحدات من القوات الخاصة الجزائرية.
المتحاربون
Flag of Morocco.svg المغرب Flag of Algeria.svg الجزائر
القادة
Flag of Morocco.svg الحسن الثاني
Flag of Morocco.svg أحمد الدليمي
Flag of Algeria.svg هواري بومدين
Flag of Algeria.svg لونس أريب
الوحدات
Flag of Morocco.svg الجيش الملكي المغربي Flag of Algeria.svg القوات الخاصة الجزائرية
القوة
كتيبة الفرق 112 القوات الخاصة الجزائرية.
الخسائر
غير معروف تدمير فرق القوات الخاصة المغربية ,250 سجينا.[1]

محتويات

أسباب المعركةعدل

كانت معركة أمغالا الأولى سببا مباشرا لاندلاع معركة أمغالا الثانية بحيث قام الرئيس الجزائري هواري بومدين بارسال وحدات من القوات الخاصة الجزائرية(كوموندوس) للهجوم ليلا على كتيبة مغربية متمركزة في ضواحي أمغالا .[2][3]

النتائجعدل

في اليوم التالي للهجوم، أرسل الرئيس الجزائري هواري بومدين رسائل إلى رؤساء الدول في جميع أنحاء العالم. ، حيث قال "إن الجزائر مع حق تقرير المصير لإخوانهم وجيرانهم من الصحراء الغربية، الذي واجهوا ما وصلت إلى درجة الإبادة الجماعية" .فبالنسبة للدول الاشتراكية تحدث عن النفوذ الامبريالي المغربي في المنطقة وبالنسبة لدول الغرب تحدث عن ضرورة تنظيم استفتاء لتقرير مصير الصحراء،في الأخير تم التوصل إلى هدنة بين المغرب والجزائر بوساطة مصر وتونس والجامعة العربية. في 15 فبراير 1976 الجزائر أرسلت وحدات من القوات الخاصة الجزائرية (كوموندوس) للهجوم ليلا على كتيبة مغربية متمركزة في ضواحي أمغالا وتم تدميرها بالكامل وأسر 250 فرد وهو ما سمى بمعركة أمغالا الثانية قامت الكتيبة المغربية بتدمير كامل فرق القوات الخاصة الجزائرية و أسر 250 فرد. كما لعبت معركة أمغالا الثانية دورا مباشرا في اندلاع معركة أمغالا الثالثة. [4][5][6]

مراجععدل

انظر أيضاًعدل