افتح القائمة الرئيسية

معارضة إل جي بي تي

معارضة الإل جي بي تي أو معارضة حقوق المثليين (بالإنجليزية: LGBT rights opposition) هي معارضة الحقوق القانونية، أو معارضة سن أو اقتراح قوانين تؤيد لاأشخاص المثليين، أو مزدوجي الميول الجنسي أوالمتحولين جنسيا.

تعارض المنظمات المؤثرة في معارضة حقوق المثليين في كثير من الأحيان تمرير قوانين الزواج المثلي، كما تعارض قوانين إقرار مكافحة التمييز التي تهدف إلى الحد من التمييز ضد المثليين بما في ذلك التمييز في التوظيف والسكن، وقوانين مكافحة التنمر لحماية المثليين من القاصرين، والقوانين التي تشرع العلاقات من نفس الجنس، وغيرها من القوانين المتعلقة بحقوق المثليين، وهذه الجماعات غالبا ما تكون دينية أو محافظة اجتماعيا في الحالة العادية.

يمكن أن يكون الدافع وراء هذه المعارضة دينيا أو مستندا لمعتقدات أخلاقية معينة، أو هوموفوبيا أو رهاب التحول الجنسي، التعصب [1]، العداء[2]، أو لأيديولوجيات سياسية، أو لأسباب أخرى.

وقد تتضمن القوانين التي قد تعارضها معارضة حقوق المثليين الاتحادات أو الشراكات الأهلية، وتربية الأطفال، والتبني، والخدمة العسكرية، وتصريح الوصول إلى التكنولوجيا المساعدة على الإنجاب، والحصول على جراحة تغيير الجنس، والعلاج ببدائل الهرمونات للمتحولين جنسيا.

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ "Homosexuality and Religion". Lillian Ladele contined [ك‍] to fight, and the case eventually went to the European Court of Human Rights, where, on the 15th of Jan 2013, they also found that anti-gay bigotry was not excused in the public sector, not even by domineering Christians. 
  2. ^ Romer v. Evans, 517 U.S. 620 (1996).
 
هذه بذرة مقالة عن مواضيع أو أحداث أو شخصيات أو مصطلحات سياسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.