المسرح السوري

(بالتحويل من مسرح سوري)

'تاريخ المسرح السوري انطلاق المسرح السوري كان في عام 1871 على يد رائد المسرح السوري والعربي أحمد أبوخليل القباني، حيث يعتبر القبانى أول مؤسس لمسرح عربي وقد اسسة في دمشق، أبدع القباني في بداياته وقدم عروض مسرحية وغنائية كثيرة منها ناكر الجميل - انس الجليس - هارون الرشيد - عايده - الشاه محمود - وغيرها، وكان له الفضل في قيام حركة مسرحية في سوريا وفي الوطن العربي بعد ذلك.[1]

بداية المسرح عدل

كانت البداية للمسرح السوري مبكره وقد وأنطلق وازدهر المسرح في سورية في القرن التاسع عشر على يد أبوخليل القبانى في مدينة دمشق وواجه القباني من اجل نشر فنه العديد من الصعاب والعقبات إلى ان نجح في استقطاب الجماهير في مدينة دمشق لمتابعة عروضه ومسرحياته ولاقى نجاحا كبيرا بالعروض التي قدمها في بداياته بدمشق وكانت الناس تتهافت لحضور مسرحياته وعروضه الغنائية، وكان القبانى في البداية متابعآ ومعجبآ للعروض التي كانت تقدم في مقاهي دمشق مثل قصص الحكواتى ورقص السماح والعروض التي كانت منتشرة في مقاهي مدينة دمشق وكان أبو خليل القباني يحضر ويتابع اجتماعات وعروض موسيقا ابن السفرجلاني بدمشق وتعلم منها واختلط القبانى بالفرق المسرحية التي تمثل في مدرسة العازرية بمنطقة باب توما ، ومن كل هذا كون القباني أسس هذا الفن الراقي لينطلق به من دمشق ويطوره واضعآ آسس المسرح الغنائي العربي.

العرض الأول عدل

قدم أبو خليل القياني أول عرض مسرحى خاص به عام 1871 وهي مسرحية الشيخ وضاح ومصباح وقوت الارواح وهي أول مسرحية سورية وعربية وفق مفاهيم المسرح، وقدم بعد ذلك مسرحيات وتمثيليات ناجحه اعجب بها الجمهور الشامى بدمشق وفي عام 1879-1880 الف فرقته المسرحية وقدم في السنوات الأولى حوالي 40عملا مسرحيا ووضع الاسس الأولى للمسرح العربي وخاصة المسرح الغنائي وسافر أبوخليل القباني إلى مصر حاملا معه عصر الازدهار وبداية المسرح العربي وكان مع أبوخليل القبانى مجموعه من الفنانين والفنانات السوريين حوالي 50 فنان وفنانة نذكر منهم جورج ميرزا وتوفيق شمس وموسى أبوالهيبة وراغب سمسمية خليل مرشاق ومحمد توفيق وريم سماط وإسكندر فرح وغيرهم وسافر أبوخليل القبانى إلى مدن سورية ومصر وأمريكا وعاد إلى دمشق متابعا عروضه المسرحية إلى ان توفي عام 1903 ودفن في مقبرة الباب الصغير بدمشق.

وقبل أبوخليل القباني عرفت سوريا عروضا للمسرح لكن ليس بالشكل المعروف للمسرح الذي ظهر على يد أبوخليل وكان ذلك في منتصف القرن التاسع عشر مثل عروض كركوز وعواظ وخيال الظل ورقص السماح والمولوية والحكواتي وكانت جميها تقدم في نوادى ومقاهى دمشق وبعض الأماكن العامة.

ومن أهم رواد المسرح السورى كذلك اسكندر فرح إذ عمل مع أبوخليل القباني وكون بعد ذلك فرقته المسرحية الخاصة وكان المعلم الأول للكثير من رواد المسرح في سوريا ومصر ولد اسكندر فرح بدمشق عام 1851 وتوفى عام 1916 وقدم مسرحيات هامة في تاريخ المسرح العربي : شهداء الغرام - صلاح الدين - مملكة اورشليم - مطامع النساء - حسن العواقب - اليتيمين - الولدان الشريدان - الطواف حول العالم وغيرها الكثير.

ظهور الفرق المسرحية عدل

بعد فرقة (أبوخليل القباني) والرواد الأوائل للمسرح السوري، ظهرت في بداية القرن العشرين فرق مسرحية سورية كثيرة أخذت بالتزايد مثل فرقة نادي الاتحاد وفرقة جورج دخول وكانت تقدم عروضها على مسرح القوتلى في السنجقدار فرقة عبد اللطيف فتحى وكانت تظم عددا كبيرا من الفنانين ونذكر كذلك الفنان جميل الاوزغلي وفرقة أنور مرابط وفرقة ناديا المسرحية لصاحبتها ناديا العريس حيث كانت الفرقة من أكبر الفرق المسرحية العربية في الثلاثينات من القرن العشرين ضمت الفرقة أكثر من 120 فنان وفنانة وكانت تقدم عروضها على مسرح الكاريون بدمشق أحد مسارح دمشق.

قدمت الفرق المسرحية السورية الكثير من المسرحيات العالمية وعروض مسرحية كوميدية واستعراضية وغنائية وسياسية واجتماعية ودرامية وتاريخية كثيرة لمؤلفين سوريين وعرب ومسرحيات مترجمة لروايات عالمية.

الفرق المسرحية في القرن العشرين عدل

  • فرقة نادي الاتحاد 1906
  • فرقة الصنائع (حلب 1928)
  • نادي الفنون الجميلة (دمشق 1930، توفيق العطري)[2]
  • فرقة ايزيس (1931، جودت الركابي - سعيد الجزائري - علي حيدر كنج - نصوح الدُّوَجي - أنور المرابط - ممتاز الركابي)
  • دار الألحان والتمثيل (دمشق الثلاثينيات، عبد الوهاب أبو السعود)
  • فرقة ناديا المسرحية (ناديا العريس)
  • الفرقة السورية (الثلاثينات)
  • الفرقة الاستعراضية (الثلاثينات)
  • فرقة حسن حمدان (الثلاثينات)
  • فرقة الكواكب (الاربعينات) محمد علي عبده
  • الفرقة السورية للتمثيل والموسيقا (1947، تيسير السعدي - ممتاز الركابي)
  • فرقة عبد اللطيف فتحي
  • فرقة اتحاد الفنانين
  • فرقة العهد الجديد
  • فرقة سعد الدين بقدونس (الخمسينات)
  • فرقة فنون الاداب
  • فرقة نهضة الشرق
  • فرقة المسرح الحر (دمشق 1956، توفيق العطري - نزار فؤاد - رفيق جبري)
  • ندوة الفكر والفن (الستينات) رفيق الصبان
  • النادى الفني (منذر النفوري)
  • فرقة المسرح الكوميدي
  • فرقة المسرح الشعبي (دمشق 1959، حكمت محسن إلى 1966، ثم عبد اللطيف فتحي إلى 1968)[3]
  • فرقة المسرح القومي (دمشق 1959، نهاد قلعي)
  • فرقة الفنانين المتحدين (محمد الطيب)
  • فرقة الأخوين قنوع (فرقة دبابيس)
  • فرقة مسرح الشعب (حلب 1967)
  • فرقة زياد مولوي
  • فرقة هدى شعراوي
  • فرقة مظهر الحكيم
  • فرقة محمود جبر
  • فرقة المسرح الجوال (1971)
  • فرقة مسرح قهوة (طلحت حمدي)
  • فرقة مسرح الشوك (عمر حجو - دريد لحام - أحمد قبلاوي)
  • فرقة ناجي جبر
  • فرقة المسرح التجريبي (1976، سعد الله ونوس)
  • فرقة رفيق السبيعي
  • فرقة تشرين
  • فرقة ياسين بقوش

المراجع عدل

  1. ^ 100006236919731؛ 100001375254158؛ 100001109598077؛ 100002117407070 (15 فبراير 2014). "أبو خليل القباني". www.syr-res.com. مؤرشف من الأصل في 2019-04-27. اطلع عليه بتاريخ 2019-02-10. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |الأخير= يحوي أسماء رقمية (مساعدة)
  2. ^ عبد الغني العطري (1996)، عبقريات وأعلام (ط. 1)، دمشق: دار البشائر، ص. 255، QID:Q121790558
  3. ^ أحمد بوبس (2017). حكمت محسن رائد الدراما الإذاعية (ط. 1). دمشق: وزارة الثقافة، الهيئة العامة السورية للكتاب. ص. 74.