مسجد الملكة صفية

مسجد يقع في القاهرة، مصر
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

مسجد الملكة صفية يقع هذا المسجد بالداودية، ويتوصل إليه من أحد الشوارع المتفرعة من شارع محمد علي قريبا من القلعة، أنشأه أحد مماليك الملكة صفية زوجة السلطان مراد الثالث العثماني ووالدة السلطان محمد الثالث، وسمى باسمها وهو مبنى على مثال المساجد العثمانية .

مسجد الملكة صفية
Masjid al-Malika Safiyya 2.jpg

معلومات عامة
القرية أو المدينة القاهرة
الدولة مصر
سنة التأسيس 1610  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
تاريخ بدء البناء 1610م
المواصفات
النمط المعماري الدولة العثمانية
ويكيميديا كومنز commons:Category:Al-Malika Safiyya Mosque مسجد الملكة صفية

وصفهعدل

هو - كمسجد سليمان باشا بالقلعة- يتكون من صحن مكشوف تحيط به أربعة أروقة تغطيها قباب محمولة على عقود ترتكز على أعمدة رخامية، وبالحائط الشرقية لهذا الصحن ثلاث أبواب، أهمها الأوسط منها، ثبت فوقه لوحة تذكارية كتب بها أن هذا الجامع أنشأته والدة السلطان محمد خان على يد إسماعيل أغا ناظر الوقف سنة 1019 هجري.

وتؤدى هذه الأبواب الثلاثة إلى حيز مربع يبرز من جانبه الشرقي دخلة القبلة بصدرها المحراب وإلى جواره منبر رخامى، ويغطى هذا المربع قبة كبيرة في الوسط تحيط بها قباب صغيرة محمولة على عقود حجرية ترتكز على ستة أعمدة من الجرانيت، ويحيط بدائر رقبة القبة الكبيرة شرفة لها درابزين من الخشب الخرط، وفتح بها شبابيك من الجص المفرغ المحلى بالزجاج الملون. وتقع دكة المبلغ فوق الباب الأوسط في مواجهة المحراب، وهى محمولة على عمودين من الرخام ولها درابزين من الخشب الخرط. وقد بنى المسجد مرتفعا عن مستوى الطريق، ووجهاته تسودها البساطة التامة، وأمام كل باب من أبوابه سلم دائرى ضخم، ومنارته على الطراز العثماني وهى أسطوانية ولها دورة واحدة وتنتهى بمسلة مخروطية.

معرض صورعدل

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  • مساجد مصر وأولياؤها الصالحون، المجلس الأعلى للشئون الإسلامية

وصلات خارجيةعدل

مصادرعدل

 
هذه بذرة مقالة عن قطعة أثرية أو موقع أثري أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن موقع أثري أو تاريخي له علاقة بمصر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن مسجد أو جامع أو مصلى بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.