افتح القائمة الرئيسية

مستخدم:Lubna2000/Harvey Kurtzman's Jungle Book

كتاب الادغال لهارفي كورتزمان هو رواية مصورة  لرسام الكاريكاتير الأمريكي هارفي كورتزمانالتي نشرت في عام 1959.الروايه كانت تستهدف شريحه البالغين في المجتمععلى النقيض من اعماله الدوريه السابقه التي كانت تستهدف المراهقين مثل المجنون. يتناول الكتاب اربع قصص في النقد الاجتماعي تستهدف الاسلوب البوليسي كما في برنامج بيتر غان البوليسي ,الغرب الامريكي مثل المسلسل التلفزيوني غان سموك ,الذي يجسد الطمع الراسمالي في عالم النشر, فرويد وعلم النفس , وتعطش الفلاحين في الجنوب للقتل المتعمد دون وجه حق,جودمان بيفر ( شخصيه كورتزمان ) تظهر للمره الاولى في احدى هذه القصص الاربع .

نشر كورتزمان كتابه الهزلي الناقض "المجنون "عام 1952 ، لكنه ترك  شركه النشر الامريكيه (EC Comics) في عام 1956 بعد نزاع على الرقابة المالية. بعد فشله مرتين للتعامل مع شركات النشرالاخرى.عرض كورتزمان كتابه الكاريكتيري الهزلي "كتاب الادغال" على دار النشر الاميريكيه (بالنتاين Ballantine books) , وافقت شركه النشر بالنتين على عرض كورتزمان مع التحفظ بشأن الجدوى التجارية.وكان اضخم عمل كتابي هزلي نشر في سوق الولايات المتحدة  ليحل بذلك محل كتابه الناجح السابق "جنون Mad" الذي انتقل الى ناشر جديد . على الرغم من انه لم يحقق عائد مالي كبير الا ان "كتاب الادغال "استقطب عدد كبير من المعجبين والنقاد بسبب رسوماته,واسلوب السخريه والنقد والفكاهه الموجهه للبالغين وتجربه استخدام اسلوب الفقاعات الحواريه وتصميم اللوحات 


المحتوياتالعنوان الكامل للكتاب هوكتاب الادغال لهارفي كورتزمان : أو ما بعد  القردة! (و العوده الى الاصل)—التي تم وصفها وتصويرها من وجهة نظر رجال الاعمال ورعاة البقروالابطال والاراء الخاصة للبعض ,لتعرض تطور الانسان من حياة الكهف وصولاالى ضوء الحضارة باستخدام التلفزيون ,وشاشات العروض السينمائيه وغيرها من العروض الفنيه المفيدة.[1] يعتبر كتاب الأدغال اطول عمل منفرد لكورتزمان حيث وصل عدد صفحات الكتاب الى 140 صفحه.[2] فيكون بذلك قد تحررمن القيود التي فرضتها عليه المجلات في تحديد حجم القطع المكتوبه ،استطاع كورتزمان ان يكون مبتكرا في استغلال الصفحه و تناسق اللوحات . وفقا للناقد والناشر كيم طومسون, ان سخريه وهجاء كورتزمان كان "اللدغه القاسية" .[3] كورتزمان  استهدف في كتابه  الجنون فئة المراهقين ؛ بعكس كتاب الادغال الذي كان موجها الى الكبار والبالغين وهذا الامر كان غير مألوفا في الكوميديا الامريكيه .[4]


يتكون الكتاب من أربع قصص:المحقق الخاص سولونيس فيولنس

سولونيس فيولينس يتحدث بلغة الجاز العامية بينما تحيط به النساء الجميلات وتعزف في الخلفية موسيقي الجاز ، [5] وهو محاكاة ساخرة لحركات الجاز الراقصه المستخدمة في مشاهد القتال في المسلسل التلفزيوني بيتر غن .[6] وظيفة فيولينس هي حماية فتاه شابه عاديه كانت تتعرض للإبتزاز لقيامها بخيانة زوجها. يواجه فيولينس هجوم متكرر من احد المجرمين الذي يحاول إبعاده عن الفتاة الشابه , في النهايه يظهر أن فيوليننس والمجرم هم شركاء في الابتزاز.[1]

في محاكاته الساخرة ، ابقى كورتزمان الشخصيه الرئيسيه والقليل من احداث الرواية الاصليه ل بيترغن . كورتزمان ذكر انه "كان يحاول ايجاد ... احساس هنري مانشيني في داخل القصة".[7] "سولونيس فيولونيس"  كانت أول قصة ظهرت في كتاب كورتزمان ولكنها كانت اخر قصة انتهى من كتابتها . وكانت القصة المفضلة عند كورتزمان ،[7]لانه "كان مسيطرا على هذه القصة.حيث كانت الجمل والأحداث جيده. استغرقه الأمر بعض الوقت والممارسه والجهد للوصول الى هذا المستوى الجيد ، لكنه وصل."[8]

"رجل المنظمه في البدله الإدارية الرمادية"غودمان القندس هو محرر متعاقد مع شركة Schlock .Inc. خلال فترة وجوده هناك ، يفقد معتقداته المثالية وينجرف نحو الفساد الموجود في عالم النشر.[9] غودمان يجد نفسه يتحرش جنسيا بالسكرتيرات، كما يفعل الاداريين الاخرين في Schlock باسلوب السخريه والمزاح ، وينتهي به الامربالسرقة من الشركة.[1]


غودمان القندس  كان بديل لكورتزمان نفسه في هذه السيره الذاتيه.[10]  كورتزمان واجه العديد من التجارب السيئه مع الناشرين في هذه المرحلة من حياته المهنية ، واستخدم هذه القصة ليسخر من تأثير الفساد على الرأسمالية والسلطة.[9] ذكريات كورتزمان اثناء عمله في شركه النشر تايملي كوميك  (Timely Comics) كان له تأثير قوي على الصوره التي رسمها لشركه النشرSchlock .استوحى كورتزمان شخصيات قصته من اشخاص عمل معهم في شركه تايملي كوميك , فقد كان الناشر مارتن غودمان  نموذجه للناشر في القصه . استخدم أيضا بيرت لانكستر كنموذج لمحررمجلة الرجال في القصة و هيوهيفنر كنموذج لمحررمجله  "بناتي".[7] كما عمل غودمان سمور في القصة في بداية مسيرته كورتزمان عملت جعل الكلمات المتقاطعة على غودمان.[11]العنوان هو خليط من اسماء الروايات الثلاثة الأكثر مبيعا  في الخمسينات 1950s : جناح تنفيذي (1952) من قبل كاميرون هاولي, الرجل ذو الحلة الرمادية (1955) سلون ويلسون ، رجل المنظمة (1956) من قبل وليام . وايت.


" الاكراه على المدى البعيد ""الإكراه على المدى البعيد" هو نقد هزلي ساخر يمزج بين مسلسلات الغرب الامريكي و فرويد في علم النفس.[5] في الخمسينات 1950s ، ظهر نمط "الكبار" في برامج الغرب الامريكي حيث كانت الشخصيات لها اسباب نفسية تفسر دوافعها، كما في  مسلسل السلاح في الذراع الايسر ،حيث انالولد بيلي القلق يحصل على الانتقام بعد فقدان والده .[7] في "الإكراه" عالم نفسي يحاول فهم وتحليل السبب الذي يجعل  مارشال مات دولن (وهي محاكاة ساخرة من جيمس ارنيس في شخصية  المارشال مات ديلون من المسلسل التلفزيوني الشهيرغنسموك)[11] يصر على محاولة إصابة وقتل جوني ريندينغ ,  و مطاردته عبر الغرب.[5]


"الإكراه" هي القصه الثالثه في الكتاب ، ولكنها الأولى التي تم رسمها، [7] لم يكن كورتزمان يفضل هذه الرواية كثيرا, حيث انه كان يعتقد ان عليه العمل اكثر على تطوير الاسلوب الذي وضعه للكتاب.[6] هذه القصة مأخوذه من نص سابق كتبه كورتزمان يسمى "النهايات التي تؤدي للنهايه "  الذي رفضته  دليل التلفزيون  في عام 1958.[12]


واحدة من قصص كورتزمان المفضلة ."الإنحطاط تحولت"  تحدث في بلدة في الجنوب العميق تسمى روتنفيل,[7]  بلدة هادئه حيث لا يحدث فيها شيء الى ان يتم العثور على الفتاه الجميله هاني لو مقتولة . ويتم اتهام واعدام  شاب هادئ ومثقف اسمه سي مدنك  بتهمة القتل لأن أحد الفلاحين الحمقى يعلن "عليك ان تقتل ولا تتحد مع [ك‍][a] رجل يقرأ!"[5] يتغاضى شريف البلدة  عن هذا الإعدام خارج نطاق القانون ، على الرغم من وجود مراسلة "الشمالية" والتي هي من الجزء الشمالي من الدولة.[1]

في الوقت الذي ظهرت فيه هذه القصة كانت "هوليوود" تعرض بعض الاعمال المقتبسه من الجنوب لبعض الكتاب مثل تينيسي وليامز و وليام فولكنر. كورتزمان قال انه استلهم هذه الروايه من ذكرياته في باريس, تكساس, حيث تم تعيينه خلال الحرب العالمية الثانية.  تعلم  كورتزمان اللهجه الجنوبيه المستخدمة في القصة من ما سمعه في الحفلات الراقصه  في منظمات الخدمة للولايات المتحدة  (USO) . وأشار "أردت فقط محاكاة ساخرة لتلك المدينة. عملت من الذاكرة".[11] المشهد الذي العاطلين عن العمل من سكان القرية عقليا خلع ملابسه العسل لو أثرت الفن الرجل القوي, الذي رأى إمكانيات الكوميديا المتوسطة في الشكليات من المشهد تصوير الحركة.[13]

A black-and-white comic-strip panel
Kurtzman continued with Goodman Beaver in a series of stories drawn by Will Elder in the magazine Help! in the early 1960s.

محتويات

المحتويات عدل

"Compulsion on the Range"عدل

"Decadence Degenerated"عدل

الاستقبال و تراثعدل

Notesعدل

Referencesعدل

[[تصنيف:قصص مصورة ظهرت لأول مرة في 1959]] [[تصنيف:روايات مصورة أمريكية]] [[تصنيف:قصص مصورة بواسطة هارفي كورتزمان]]

  1. أ ب ت ث Harris-Fain 2012.
  2. ^ Thompson 1999; Spiegelman 1988, p. vii.
  3. ^ Thompson 1999.
  4. ^ Spiegelman 1988.
  5. أ ب ت ث Rothschild 1995.
  6. أ ب Luciano 1987.
  7. أ ب ت ث ج ح Schreiner 1988.
  8. ^ Kitchen & Buhle 2009, p. 152; Schreiner 1988, p. xi.
  9. أ ب Rothschild 1995, p. 67; Spiegelman 1988, p. viii.
  10. ^ Schreiner 1988, p. xii; Kitchen & Buhle 2009, p. 153.
  11. أ ب ت Kitchen & Buhle 2009.
  12. ^ Kitchen 2014.
  13. ^ Kitchen & Buhle 2009, p. 157; Spiegelman 1988, p. viii.


وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "lower-alpha"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="lower-alpha"/> أو هناك وسم </ref> ناقص