قصة وسبب تسمية عشيرة الدمالخة بهذا الأسم ساذكر لحضراتكم هذه القصة ل اللجد الاعلى للدمالخة اسمه السيد محمد المهدي قد استشهد في معركة بلاط الشهداء في الاندلس وترك خلفه ثلاث اخوة واخت لهم فائقة الجمال والاخوة اسماءهم (شامل وخميس والثالث يكنى بالخطيب لانه يخطب في المساجد) وكانو يسكنون في محافظة ادلب السورية وهذه الاحداث دارت في بدايات الاحتلال العثماني للمنطقة فسمع مسؤال الحامية التركية بجمال الفتاة فاراد ان ياخذها عنوة عن اخوتها فاقنعوه ان ياتي بالحامية كلها لخططبتها والضيافة عندهم ففعل وكانو قد عزموا الاخوة على ابادة الحامية كلها وذبحوا لهم الخراف على انها تقاليد الفرح وهم يتناولون الطعام قام الاخوه وامطروهم بوابل الرصاص ولم ينجو من تل الحامية الا جندي واحد استطاع الهرب متوجها الى اقرب منطقة يحكمها الاتراك وابلغ قائد المنطقة بقول (دم لخ) اي الدم على الجدران فخاف الاخوه من انتقام الاتراك فتركو المنطقة متوجهين الى ريف حلب الشمالي وبقي فيها اثنان من الاخوة هم شامل وخميس والثالث هو الخطيب دخل الة عنتاب و اورفا  وبعد انتهاء الحكم العثماني توزعت ذريتهم في ادلب حباً بارض الاجداد وحماه والرقة ودرعا