مرشة المياه

حاوية محمولة تستخدم لسقي النباتات باليد
Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج النصوص المترجمة في هذه المقالة إلى مراجعة لضمان معلوماتها وإسنادها وأسلوبها ومصطلحاتها ووضوحها للقارئ، لأنها تشمل ترجمة اقتراضية أو غير سليمة. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بمراجعة النصوص وإعادة صياغتها بما يتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا.

مِرَشَّة المِيَاه هي وعاء قابل للحمل، عادة ما يكون مزودًا بمقبض وصنبور، ويستخدم لرش النباتات بطريقة يدوية.[1][2][3] وكانت موجودة على الأقل منذ القرن السابع عشر وتم تحسينها منذ ذلك الحين. ولهذه المرشة عدة استخدامات أخرى؛ فهي أداة متعددة الاستعمالات نوعًا ما.[4]

مجموعة من مرشات المياه مصنوعة من المعدن.

وتتراوح سعة الوعاء الخاص بها في أي حال من الأحوال بين 0.5 لتر للاستخدام في النباتات المنزلية و10 لترات للاستخدام في الحدائق العامة. ويمكن تصنيعها إما من المعدن أو الخزف أو البلاستيك.

في نهاية الصنبور (أنبوب طويل يبدأ من أسفل الوعاء)، توجد "فوهة مثقبة" (جهاز على شكل غطاء مزود بفتحات صغيرة) يمكن وضعها لتفريق الماء المتدفق إلى قطيرات لتجنب ضغط الماء الزائد على التربة أو على النباتات الضعيفة.

قام جون كليزي (John Cleese) في عام 1963 أثناء تأدية مجموعة من الكتاب الهزليين في نادي كامبردج للمشهد الهزلي "Judge Not" (لا للقاضي) بوصف مرشة المياه بأنها مثل: "أسطوانة كبيرة أو وعاء كبير مثقوب ومطلي بالقصدير يستخدم بشكل كبير من قبل أفراد الطبقات الدنيا بغرض تبليل سطح التربة بطريقة صناعية".[5]

معلومات تاريخيةعدل

كان الظهور الأول لمصطلح "watering can" (مرشة المياه) في عام 1692 حينما ورد في المذكرات اليومية للبستاني اللورد تيموثي جورج (Timothy George) بمقاطعة كورنوال. وقبل ذلك كان يعرف باسم "watering pot" (مرشة الزرع).

وفي عام 1885، تم تسجيل براءة اختراع لمرشة المياه من نوع "هاوز" من قِبل مايكل ديز (Michael Deas). فقد قام مايكل ديز باستبدال المقبض العلوي الموجود بمقبض آخر مستدير في الخلف.

في هذه الأيام، تستخدم مرشات المياه لعدة أغراض مختلفة في الحياة اليومية. انظر أدناه.

الاستخدامات الحديثةعدل

تستخدم مرشات المياه في رش النباتات والزخارف والقطع الفنية الرمزية.[6]

في الثقافة الشعبيةعدل

ظهرت مرشات المياه في الثقافة الحديثة.

معرض صورعدل

مراجععدل

  1. ^ Rapport fait à la Convention nationale dans la séance du 3 du second mois de la seconde année de la République Française, ص. 29 . نسخة محفوظة 29 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "130 Years of Haws". Haws Elliott Ltd. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  3. ^ First appearance of "Watering-can" — Online Etymology Dictionary نسخة محفوظة 27 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "Et si nous mettions de l'urine dans l'arrosoir ?". Jardinons Sol Vivant ! (باللغة الفرنسية). 2014-04-18. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Utiliser de l'urine au jardin et potager pour fertiliser ses légumes". binette-et-cornichon.com. مؤرشف من الأصل في 24 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 مايو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Le Cultivateur: journal des progrès agricoles (باللغة الفرنسية). A la direction du journal. 1836-01-01. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)