مرزوق الشويكي

الشيخ مرزوق بن محمد بن عبد الله بن محمد بن حسين بن محمد الشويكي. رجل دين وفقيه شيعي قطيفي أصل أسرته من قرية النعيم البحرانية، وأول من هاجر إلى القطيف هو جدهم محمد بن حسين فسكن قرية الشويكة القطيفية، إلا أن محمد (والد مرزوق المُتَرجَمْ) عاد إلى البحرين وسكن قرية الشاخورة، ثم انتقل منها في وقت لاحق إلى قرية أبو صيبع المجاورة.[1] وقد كانت ولادة الشويكي في الشويكة على ما يظهر من عبارة أستاذه حسين العصفور في إجازته له حيث وصفه قائلاً: ”الشويكي مولداً والنعيمي البحراني أصلاً والإصبعي مسكناً“.[2]

مرزوق الشويكي
معلومات شخصية
الميلاد غير مؤرّخ.
الشويكة، القطيف.
الوفاة غير مؤرّخ.
أبو صيبع، البحرين.

أساتذتهعدل

وكان بداية تتلمذه على حسين العصفور في سنة 1208 هـ، وهو آخر مشايخه وأساتذته، وقد بقي المترجم ووالده ملازمين للعصفور مديمين على كتابة ما يمليه عليهما من مصنفاته، وقد قال الشويكي في كتابه الدرّة البهية ما نصّه: ”وكنت من سنة 1208 هـ إلى سنة 1214 ملازماً لخدمة شيخي وأستاذي، ومن عليه في جميع الأمور اعتمادي الشيخ المرأ من الرين، شيخ الكل في الكل ونور العين، الشيخ حسين بن الشيخ محمد بن الشيخ أحمد الشهير بابن عصفور، بإملائه علي ما لذّ تصنيفه، حيث كان والدي ملازماً له من قبل، وكنت إذا غبتُ حضر أبي، فكنت معه ألتقط منه درر الأحكام وأنظمها، وأسلكها في نظام عقد خاطري أي نظام، ملازماً لمجلسه الشريف“.[5] ويظهر من بعض عبارات العصفور أن للشويكي مكانة خاصة عنده لدرجة أنه ألف موسوعته الأنوار اللوامع في شرح مفاتيح الشرائع لأجله.[3]

إجازاتهعدل

صدرت من حسين العصفور لتلميذه الشويكي عدّة إجازات، منها:

  1. إجازة متوسطة بتاريخ 21 ربيع الأول 1214 هـ، وطُبعت ضمن بعض الكتب.
  2. إجازة مختصرة على ظهر كتاب الأنوار الوضية في شرح الأحكام الرضوية وقد كانت عند البلادي صاحب أنوار البدرين.[6]
  3. أبيات شعرية كتبها العصفور بخطه على ظهر المجلد الأول من كتابه الأنوار اللوامع في شرح مفاتيح الشرائع والنسخة بخط المترجم، والأبيات تتضمن إجازة من الشيخ حسين للمترجم برواية الكتاب:[7]

من الإله بشرحي ملك كاتبه * مرزوق لا زال مرزوقاً فوائده

قد جد في مثل ماأودعته كملّا * ينال في غوصه القاصي فرائده

وقد أجزت له يروي مسائله * للطالبين ومن يرجو عوائده

لا زال في الجد ذا جد ينال له * تلك المطالب لا زالت تعاضده

مؤلفاته وشعرهعدل

لم تذكر المصادر من مؤلفاته وكتبه إلا الدُرّة البهية الذي لا يزال مخطوطاً وهو في طور التحقيق تمهيداً لطبعه، وقد رتبه - على ما حكاه آغا بزرگ الطهراني - على مقدمة في بيان الفرقة الناجية وفضل العلماء والشيعة، وعشرة فصول أولها في من مات بعد الثلاثمائة من الهجرة والعاشر في من مات بعد الألف والمائتين، وقد فرغ منه سنة 1214 هـ.[8] وتوجد للشويكي أشعار عديدة غير مجموعة في ديوان، وقد أورد محمد علي التاجر في المنتظم بعض أشعاره،[9] وهذه مقطوعة شعرية كتبها تقريضاً لكتاب أستاذه الأنوار اللوامع في شرح مفاتيح الشرائع وهي موجودة بخطّه على المجلد السابع منه، ويقول فيها:[7]

يا طالباً أسنى العلوم لترتقيإلى ذروات العز والفخر والمجد
ويعلو على هام المجرة كعبهعليك بأنوار اللوامع تسعد
فذلك شرح للمفاتيح كاشفغوامضه فاسلك مجاريه للرشد
فكم فك من أبوابه كل مغلقوكم سلّ من أسيافه كل ذي غمد
فيالك أنوار أضاءت وأشرقتفأخفت ظلام الجهل من كل مسود
فأضحت شموس الفضل نيّرة بهوأقمار دين الله في منزل السعد
وكيف وقد أبدى إلى الدار بعدماغدت في غناء ليس شيء لها يبدي
فلو أبصر الكاشي له خرّ ساجداًوقام إلى تقبيله من ثرى اللحد

وفاتهعدل

لم تذكر المصادر تاريخ وفاة الشويكي، وكل ما في المصادر هو تواريخ انتهائه من نسخ بعض الكتب، وأغلب النسخ الموجودة يرجع تاريخها إلى عصر شيخه العصفور، أي سنة 1216 هـ أو ما قبلها، ولكن توجد بخطه نسخة من المجلد السادس من كتاب السوانح النظرية في شرح البداية الحُرّية، وقد فرغ من نسخها في الرابع من شهر رمضان 1254 هـ، وهذا يقتضي حياته إلى تلك السنة وربما عاش إلى ما بعد ذلك.[10][11]

طالع أيضاًعدل


المصادرعدل

الكتبعدل

  • أنوار البدرين ومطلّع النيرين في تراجم علماء القطيف والأحساء والبحرين. علي البلادي، طبع النجف - العراق، عام 1377 هـ، منشورات مطبعة النعمان.
  • الذريعة إلى تصانيف الشيعة. آغا بزرگ الطهراني، طبع بيروت - لبنان، 1403 هـ / 1983 م، منشورات دار الأضواء.
  • تلامذة العلامة الشيخ حسين آل عصفور. فاضل الزاكي، طبع البحرين، 1433 هـ - 2012 م، منشورات حوزة المصطفى للدراسات الإسلامية التخصصية.
  • منتظم الدُرّين في أعيان الأحساء والقطيف والبحرين. محمد علي التاجر، طبع بيروت - لبنان، 1430 هـ، منشورات مؤسسة طيبة لإحياء التراث.

إشارات مرجعيةعدل

  1. أ ب الزاكي، فاضل. تلامذة العلّامة الشيخ حسين آل عصفور. صفحة 91. 
  2. ^ التاجر، محمد علي. منتظم الدُرّين في أعيان الأحساء والقطيف والبحرين - ج3. صفحة 300. 
  3. أ ب ت ث الزاكي، فاضل. تلامذة العلّامة الشيخ حسين آل عصفور. صفحة 92. 
  4. ^ البلادي، علي. أنوار البدرين ومطلع النيّرين في تراجم علماء القطيف والأحساء والبحرين. صفحة 331.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 22 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الكرام البررة في القرن الثالث بعد العشرة - ج3. صفحة 498. 
  6. ^ البلادي، علي. أنوار البدرين ومطلع النيّرين في تراجم علماء القطيف والأحساء والبحرين. صفحة 332.  النسخة الإلكترونية نسخة محفوظة 26 مايو 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. أ ب التاجر، محمد علي. منتظم الدُرّين في أعيان الأحساء والقطيف والبحرين - ج3. صفحة 303. 
  8. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج26. صفحة 295.  النسخة الإلكترونية
  9. ^ الزاكي، فاضل. تلامذة العلّامة الشيخ حسين آل عصفور. صفحة 94. 
  10. ^ فهرس مخطوطات مكتبة آل عصفور في بوشهر. إعداد: حبيب آل جميع وأحمد المرهون. صفحة 45. 
  11. ^ الزاكي، فاضل. تلامذة العلّامة الشيخ حسين آل عصفور. صفحة 95. 

قالب:تلامذة العصفور