افتح القائمة الرئيسية

مذكرات تلميذة (فيلم)

فيلم أنتج عام 1962
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
مذكرات تلميذة
(بالعربية: مذكرات تلميذة)الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
معلومات عامة
تاريخ الصدور
اللغة الأصلية
العربية
البلد
الطاقم
الإخراج
الكاتب
أحمد ضياء الدين، فاروق سعيد، محمد أبو سيف
البطولة
صناعة سينمائية
المنتج
جمهورية فيلم

مذكرات تلميذة هو فيلم سينمائى درامى مصري، انتج في عام 1962، وهو من إخراج وتأليف المصري أحمد ضياء الدين، ومن تمثيَل كل من نادية لطفي وأحمد رمزي وحسن يوسف ويوسف فخر الدين.

محتويات

قصة الفيلمعدل

تفكر ناديه (نادية لطفي) دائمًا بأمير أحلام جميل يحضر إليها بسيارة فاخرة يختطفها إلى عالم الخيال والسعادة. ذلك بالرغم من أنها من عائلة كريمة وأنها لا تزال تتلقى العلم في مدرسة محافظة. يستطيع جلال (أحمد رمزي) وهو صديق لشقيقها حسن (حسن يوسف) ويمتلك سيارة فاخرة أن يغرر بها بسهولة بكلامه المعسول وبوعوده الكاذبة بالزواج، ثم يتركها بوحشية بعد أن نال كل أغراضه منها. تترك الفتاة أهلها لتخفى عارها، فيقابلها شاب فقير ومستقيم ويتزوجها شفقة بها، يأتى حسن لينتقم لشرف شقيقته فيخطئ جلال أثناء عراك شديد معه و يقتل زوجها. أصبحت نادية كالمجنونة تذرع الشوارع جيئة وذهابا بثيابها الممزقة حتى تصل في يوم من الأيام أمام باب مدرستها،التي تركتها منذ شهور قليلة. وتقع أمام زميلاتها فاقدة الوعى فكانت بذلك أحسن درس للواتى يفكرن في الوعود الكاذبة والأحلام الخيالية بدلاً من الاهتمام بالدراسة لبناء مستقبل سليم.

طاقم التمثيلعدل

المراجععدل

روابط خارجيةعدل