محمد نور الكتبي

أحد أئمة المسجد الحرام وقاضي المدينة

محمد نور بن محمد إبراهيم الكتبي[1][2] أحد أئمة المسجد الحرام وقاضي المدينة، ولد في مكة المكرمة سنة 1323 هـ، وتلقى تعليمه فيها، وأخذ عن علمائها وعن والده محمد إبراهيم الكتبي، تولى قضاء المدينة المنورة حتى احيل للتقاعد سنة 1373 هـ، توفى في 22 شوال سنة 1402 هـ.

محمد نور الكتبي
1402الشريف محمد نور1.jpg

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1323 هـ
تاريخ الوفاة 12 أغسطس 1982 (77 سنة)
مكان الدفن البقيع  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
الإقامة تهامة
المذهب الفقهي حنفي
العقيدة أهل السنة
الحياة العملية
الحقبة 1323 هـ - 1402 هـ

مولده

ولد في مكة المكرمة سنة 1323هـ في زمن الدولة العثمانية في عهد والي مكّة الشريف عون الرفيق وقيل في عهد والي مكّة الشريف عليّ باشا بن عبد الله بن محمّد بن عبد المعين، ونشأ في حجر والده، واشتغل بطلب العلم، فقرأ على والده وتلقى عنه علم الحديث. [3][4][5]

نشأته

بدأ بحفظ القرآن الكريم وتجويده على يد شيخ القرّاء بمكّة آنذاك الشيخ عبد اللّطيف قاري حتّى أتمّه مع حفظه لبعض القراءات. وفي عام 1331هـ التحق بالمدرسة الصولتيّة وتدرّج في صفوفها حتّى تخرّج من القسم العالي في آخر شهر ذي القعدة سنة 1337هـ، وبعد ذلك واصل دراسته على يد علماء المسجد الحرام وفي مقدّمتهم والده محمّد إبراهيم حتّى أجازوه بالتدريس وشجّعوه على نشر العِلم وبثّه [6][7]

الكتبي إمام المسجد الحرام

تصدر الكُتُبي للإمامة والتدريس في المسجد الحرام وذلك في سنة 1340هـ على عهد الحكومة الهاشمية، فكان يؤم المصلين في الأيام العادية، وفي شهر رمضان كان يؤم المصلين في صلاة التراويح في محراب المذهب الحنفي، وكان ذلك في حصوة الرملة القريبة من باب العمرة، وعندما حلت الدولة السعودية وتسلمت زمام الحكم، وابطلت تعدد أئمة الصلوات، وجمعت الناس في الحرمين الشريفين على إمام واحد، أصبح إماماً رئيساً يُصَلّي بالناس صلاة الظهر وأحياناً صلاة العصر وعين حينها عضواً بهيئة التمييز بمكة المكرمة، ويعد الشيخ محمد نور الكتبي أول من تولى الإمامة في المسجد الحرام في العهد السعودي، كما ذكر انه صلى بالناس في المسجد النبوي الشريف، فنال الإمامة والقضاء في الحرمين الشريفين[8][9][10][11][12][13][14][15][16][17]

الكتبي قاضي المدينة

 
الكتبي إمامًا وقاضيًا

في ربيع الأول من سنة 1357هـ عين الكتبي قاضيًا للمدينة ثم رئيسًا للمحاكم، وكان يقوم بالتدريس في المسجد النبوي لفترة قصيرة، واستمر في عمله حتى سنة 1373هـ، عندما طلب إحالته إلى التقاعد، فصدر الامر بالموافقة. قال عنه الأديب المدني سعود الحجام: ذلك الرجل الذي يعد علماً من اعلام المدينة النبوية، فهو أحد قضاة المحكمة الشرعية بها، عرف بجنوحه للسلم في كل ما يعرض عليه من قضايا، فكم من قضية لعوائل كريمة تتعلق بطلاق أو خلافات زوجية قد تفضي إليه تراه يجري الاتصالات ببعض رجالات المدينة من الذين عرفوا بحبهم لفعل الخير بأن يصلحوا ذات بينهم، فمتى ما تحقق له ما أراد سُرَّ له غاية السرور، وهو كذلك بالنسبة لقضايا الحقوق الخاصة كالديون والمواريث وغيرها، فإن له بصمات لاتمحى في قضايا بين أخوة وذوي رحم يكون لشيخنا الكتبي فيها دوراً فاعلاً كي لاتصل الأمور بها إلى أحكام شرعية، فتراه يلملم شعث خلافهم ويحاول جاهداً على ان لا يكون لذلك الخلاف إي رواسب نفسية قد تؤثر على علاقاتهم الأسرية [18][19][20][21][22]

مناصبه

  • عُيّن في عهد الشريف الحُسين بن عليّ سنة 1340هـ مدرّساً بالمسجد الحرام.
  • كما عُيّن في عهد الشّريف الحُسين بن عليّ إماماً في المقام الحنفيّ بالمسجد الحرام.
  • عُيّن في عهد الملك عبد العزيز سنة 1343 هـ إماماً أساسيّاً لصلاة الظُّهر بالمسجد الحرام.
  • عُيّن في سنة 1346هـ عضواً برئاسة القضاء.
  • عُيّن في سنة 1346هـ رئيساً لهيئة الأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر.
  • عُيّن في شهر صفر سنة 1347هـ بمرسوم ملكيّ مدرِّساً بالمسجد الحرام ومراقباً للدروس
  • عُيّن في سنة 1349هـ عضواً بهيئة التمييز.
  • كان عضواً منتدباً مع رئيس القضاء.
  • عُيّن في سنة 1355هـ عضواً في مجلس المعارف بالمملكة.
  • •في سنة 1356هـ عُرِض عليه تولّي القضاء بمدينة العلا فاعتذر عن ذلك.
  • •وفي ربيع الأوّل سنة 1357هـ صدر الأمر الملكي بتعيينه رئيساً للمحاكم والدوائر الشرعيّة بالمدينة المنوّرة، فاستمرّ بها إلى سنة 1373هـ حيث قدّم استقالته لكبر سنّه.
  • في سنة 1357هـ عُيّن مدرِّساً ورئيساً لهيئة العلماء والمدرِّسين بالمسجد النبويّ الشّريف.
  • في سنة 1357هـ عُيّن رئيساً لكُلّية الشريعة في المدينة المنوّرة.
  • • في سنة 1373هـ أُنتخب عضواً في المجلس الإداريّ بالمدينة المنوّرة.
  • • في سنة 1373هـ عُيّن مستشاراً شرعيّاً لإدارة الأوقاف في المدينة المنوّرة.
  • في سنة 1377هـ عُرِضَ عليه تولِّي قضاء القطيف فاعتذر عن ذلك.[23][24][25]

مؤلفاته ومكتبته

قام بجمع كتاباً نافعاً سماه النُّخبة المُعتبرة من مناسك الحجّ على المذاهب المشتهرة، طبع بمصر بالمطبعة السلفيّة سنة 1347 هـ، وكان للشيخ الكتبي مكتبة أوقفها ابنه عبد الرزاق بعد وفاته على مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة، وتحوي المكتبة الكثير من المطبوعات النادرة التي بلغت (403) مطبوعاً، شملت التفسير والقراءات والعقيدة والفقه وأصوله والحديث، واللغة والأدب والسيرة والتاريخ، وأربعة مخطوطات [26][27][28]

حياته

كان متوسط القامة، نحيل الجسم، عريض الجبهة، أسمر اللون، واسع العينين، متوسط اللحية، يرتدي الغترة ولا يضع عليها العقال، ويلبس العباءة العربية، وكان في شبابه يلبس الجبة والعمامة وهو زي العلماء في الماضي، وكان في أخر حياته لا يمشي إلا متوكئاً على العكاز.[29]

قال عنه محدث المدينة العلامة الشيخ عمر فلاتة: كان بحراً من بحور العلم ننهل منه [30] .[31]

وقال عنه الأديب المدني سعود الحجام: ذلك الرجل الذي يعد علماً من أعلام المدينة النبوية، فهو أحد قضاة المحكمة الشرعية بها، عرف بجنوحه للسلم في كل ما يعرض عليه من قضايا، فكم من قضية لعوائل كريمة تتعلق بطلاق أو خلافات زوجيه قد تفضي إليه تراه يجري الاتصالات ببعض رجالات المدينة من الذين عرفوا بحبهم لفعل الخير بأن يصلحوا ذات بينهم، فمتى ما تحقق له ما أراد سرله غاية السرور، وهو كذلك بالنسبة لقضايا الحقوق الخاصة كالديون والمواريث وغيرها، فإن له بصمات لاتمحى في قضايا بين أخوة وذوي رحم يكون لشيخنا الكتبي فيها دوراً فاعلاً كي لاتصل الأمور بها إلى أحكام شرعية فتراه يلملم شعث خلافهم ويحاول جاهداً على ان لايكون لذلك الخلاف أي رواسب نفسية قد تؤثر على علاقاتهم الأسرية[22]

وفاته

كانت وفاته يوم الخميس الثاني والعشرين من شهر شوّال لسنة 1402ه، ودفن في بقيع الغَرقَد، وأعقب تسع بنات، وابن واحد هو عبد الرزاق [32][33]

المراجع

  1. ^ الشيخ العلامة محمد نور الكتبي الحسني نسخة محفوظة 4 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ موقع علماء مكة نسخة محفوظة 10 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ موسوعة تاريخ التعليم في المملكة العربية السعودية ,ص282. نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ أعلام من ارض النبوة (الطبعة الكاملة ) : أنس الكتبي 532 وفيه تحقيق تاريخ مولده. نسخة محفوظة 9 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ إتمام الاعلام : نزار أباظة نسخة محفوظة 27 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ أعلام من أرض النبوة (الطبعة الكاملة ) :أنس الكتبي، ص533. نسخة محفوظة 9 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ نثر الجواهر والدرر في علماء القرن الرابع عشر، وبذيله: عقد الجوهر في علماء الربع الأول من القرن الخامس عشر : يوسف المرعشلي 2/ 2144 نسخة محفوظة 9 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ المسجد الحرام في قلب الملك عبد العزيز للشريف عبد الله العبدلي ص183 نسخة محفوظة 27 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ قاعدة معلومات أئمة المسجد الحرام والمسجد النبوي في العهد السعودي نسخة محفوظة 9 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ المدرسون بالمسجد الحرام من القرن الأول حتى العصر الحاضر _ منصور محمد النقيب, ترجمة رقم (1111) نسخة محفوظة 27 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ تاريخ أمة في سيرة أئمة للشيخ صالح بن حميد 3/1238 ,1239 نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ قضاة مكة المكرمة : للمعلمي و إكمال الحذيفي والنقيب,176/2, 177 نسخة محفوظة 27 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ تاريخ عمارة المسجد الحرام - حسين بإسلامة نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ وسام الكرم في تراجم أئمة وخطباء الحرم ليوسف الصَبحي ص417 نسخة محفوظة 27 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ أئمة المسجد الحرام ومؤذنوه في العهد السعودي : عبد الله بن سعيد الزهراني , وفيه السكني والصحيح : الكتبي نسخة محفوظة 9 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ أئمة الحرمين (1343-1436هـ ): عبد الله آل علاف ص390، وفيه نقل المؤلف جل ترجمة الشيخ محمدنور من كتاب رجال من مكة المكرمة لزهير كتبي وزاد فيه ان الشيخ الكتبي أم المصلين في المسجد النبوي الشريف نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ موسوعة ثقافة المجتمع المكي خلال نحو قرن ونصف القرن : إسماعيل كتبخانة , (1/ 298) , وفيها : انه توفى سنة 1420هـ , والصحيح سنة 1402هـ نسخة محفوظة 17 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ قضاة المدينة المنورة للشيخ عبد الله الزاحم ج1/111 نسخة محفوظة 27 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ صور من الحياة الاجتماعية في المدينة المنورة : ياسين الخياري، ص90 نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ ابراهيم غلام يتذكر :خالد باطرفي , ص63 نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ المدينة المنورة في العهود الثلاث : أحمد أمين مرشد , 231, 241 نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  22. أ ب جريدة المدينة : ملحق الأربعاء : سعود الحجام نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ المدرسون في المسجد الحرام من القرن الأول حتى العصر الحاضر : منصور النقيب , 4/ 94-95 نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ رجال من مكة المكرمة : زهير كتبي , 117 , 118. نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ العالم الرباني عمر بن محمد الفلاني : حمزة حامد القرعاني، ص23 نسخة محفوظة 9 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ مكتبة الملك عبد العزيز بين الماضي والحاضر- عبد الرحمن المزيني ص 178 نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ موسوعة المملكة العربية السعودية 5 /81 نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ مكتبة المسجد النبوي (النشأة –الأثر ): وكالة الرئاسة العامة لشؤون الحرمين, ص (56- 57) وفيه : الحسيني والصحيح الحسني نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ أئمة الحرمين (1343-1332هـ )  : عبد الله آل علاف نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ رواية المعمر عمر بن حمزة قرطلي المولود سنة 1334هـ , والمتوفي سنة 1423هـ .
  31. ^ باسم الكتبي  : العم العلامة الشيخ محمد نور الكتبي الحسني نسخة محفوظة 19 فبراير 2021 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ المسجد الحرام في قلب الملك عبد العزيز : العبدلي , 186 نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ االمنتقى في أعقاب الحسن المجتبى  : إيهاب الكتبي، ص193- 194 نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.

المصادر