محمد عبد الله المانع

محمد عبد الله المانع مترجم ومؤرخ سعودي، عمل مترجماً ورئيساً للمترجمين في الديوان الملكي للملك عبد العزيز آل سعود،[1] وقام بتأليف كتاب (توحيد المملكة العربية السعودية) باللغة الإنجليزية، وهو من أجمل وأدق ما صدر من كتب عن تاريخ المملكة وعن الملك عبد العزيز.[2]

محمد بن عبد الله المانع
معلومات شخصية
الميلاد 1903
الزبير  العراق
تاريخ الوفاة 1987
الجنسية  السعودية
الحياة العملية
المهنة مترجم الملك عبد العزيز
سبب الشهرة مؤرخ ومترجم
أعمال بارزة توحيد المملكة العربية السعودية
المواقع
الموقع http://mohamedalmana.me/

الولادة والنشأةعدل

ولد المانع في مدينة الزبير في العراق عام 1903 لأسرة تنتمي إلى جلاجل في السعودية لكنها انتقلت للزبير لأسباب اقتصادية، وفي عام 1913 قرر والده الذي كان تاجراً للخيول الانتقال إلى بومباي في الهند ونقل تجارته إليها، فانتقل مع والده إلى هناك.

التعليمعدل

عاش المانع في بومباي اثنتي عشرة سنة تعلّم خلالها في إحدى المدارس الإنجليزية، وبعد الانتهاء من التعليم الثانوي لم يرغب في دراسة الطب في الجامعة حسب تخطيط والده وفضل العودة إلى الزبير مرة أخرى.

العملعدل

  • عاد المانع إلى الزبير في عام 1925 وبدأ بالكتابة في صحيفة "بصرة تايمز" قبل أن يصبح أحد كتابها.
  • وفي 1926وصل من الزبير إلى مكة المكرمة مقر إقامة الملك عبد العزيز ليعمل مترجماً في الديوان الملكي، ولصبح بعد ذلك رئيساً للمترجمين.
  • وعمل بعد ذلك مترجماً في شركة الزيت "أرامكو السعودية".
  • ويعد المانع من المؤسسين لثقافة العمل الصحي بالمملكة، كما يعد من المؤسسين لتعليم النساء، إذ أنشأ أول مدرسة للبنات في محافظة الخبر.

علاقته بالملك عبد العزيزعدل

طلب المانع من رئيس تحرير صحيفة "بصرة تايمز" الموافقة على إجراء حوار مع الوزير عبد الله الدملوجي ومع حافظ وهبه بعد أن علم بأنهما في زيارة للبصرة، وأثناء مقابلة مع الدملوجي عام 1926 أبدى المانع رغبته في العمل مترجماً للملك عبد العزيز، وبعد أسبوعين من طلبه جاءت برقية تفيد بتعيينه مترجماً في الديوان الملكي لابن سعود، وقد بدأ عمله الجديد مترجماً في 26 مايو 1926 (1344هـ) ليعمل مع إبراهيم بن معمر رئيس الديوان الملكي آنذاك في خدمة الملك، ثم أصبح بعد ذلك رئيس المترجمين ومسؤولاً عن ترجمة الرسائل والوثائق من الإنجليزية والأوردية إلى اللغة العربية، ثم قام بعد ذلك بتعيين أخوه عبد العزيز بن مانع مساعداً له. واستمر في هذا العمل مدة تسع سنوات رافق خلالها الملك عبد العزيز آل سعود في كل أسفاره وغزواته، وكان شاهداً في هذه الفترة لحروب الملك وانتصاراته.[3]

مؤلفاتعدل

للمانع كتاب واحد هو (توحيد المملكة العربية السعودية)، ويقول عن في مقدمته عن دافعه لتأليفه: "حينما انتهت خدمتي في الديوان كان لدي الشيء الكثير مما يمكن أن أقوله عن تجاربي الخاصة. كان أصدقائي يحثونني على تأليف كتاب عنها. وظلت فكرة التأليف تراودني، لكني لم أشرع في تنفيذها إلا مؤخراً. ولعل مما دفعني إلى ذلك أن عدداً من أصدقائي الإنجليز أخبروني بأنهم ملوا قراءة الكتب والمقالات التي كتبها عن العرب وجزيرتهم أوروبيون جعلوا من أنفسهم خبراء فيما يكتبون عنه بعد زيارة للجزيرة مدة لا تتجاوز بضعة أسابيع، وأنهم يعتقدون أنه قد آن الأوان ليكتب مواطن عربي كتاباً باللغة الإنجليزية يوضح فيه وجهة النظر العربية حول تاريخ بلاده الحديث. وهكذا بدأت تأليف هذا الكتاب الذي يجعل من توحيد جزيرة العرب موضوعه الأساس، ويروي قصة ابن سعود منذ استيلائه على الرياض سنة 1902 (1319هـ) حتى منتصف الثلاثينات من هذا القرن حينما بدأت ملحمة الزيت".[4][5]

وقد ترجم الكتاب إلى العربية المؤرخ الدكتور عبد الله الصالح العثيمين.

الوفاةعدل

توفي عام 1987 عن عمر يناهر 86 عاماً.

المراجععدل

  1. ^ "النشأة والسيرة – محمد المانع". مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Al-jazirah". www.al-jazirah.com. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "محطات – محمد المانع". مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ حوار (2007-03-16). "الشيخ محمد المانع (يرحمه الله)". alyaum. مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "مشاري الذايدي - حكايا الماضي: بريطانيا ونفط السعودية!". الشرق الأوسط. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)