محمد تقي زين الدين

عالم مسلم أحسائي

محمد-تقي بن أحمد بن زين الدين الأحسائي (1776 - 1859 م) (1190 - 1275 هـ) عالم مسلم أحسائي عاش معظم حياته في بلاد فارس في القرن الثالث عشر الهجري/التاسع عشر الميلادي وهو أبن الأكبر لأحمد بن زين الدين الأحسائي. ولد في الأحساء ونشأ بها على والده الفقيه وقرأ مقدماته فيها ثم هاجر إلى البحرين في 1794 ومنها إلى العراق في 1797 حيث حضر دروسه على والده وكان بصحبه في أسفاره في العراق وإيران. سكن مع والده في القزوين سنة 1807 وواصل دروسه في الحكمة والفلسفة والأصول بها. هو فقيه شيعي إثنا عشري و ينتمي إلى مدرسة فكرية شيخية. كتب عدة مؤلفات ورسالات وله بعض أشعار. توفي في القزوين. [2][3][4]

الشيخ  تعديل قيمة خاصية (P511) في ويكي بيانات
محمد تقي زين الدين
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1776  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الأحساء  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1859 (82–83 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
قزوين  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the First and Second and Third Saudi States.svg الدولة السعودية الأولى
Tricolour Flag of Iran (1886).svg الدولة القاجارية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام[1]،  وشيعة اثنا عشرية[1]،  وشيخية[1]  تعديل قيمة خاصية (P140) في ويكي بيانات
الأب أحمد بن زين الدين الأحسائي  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
تعلم لدى أحمد بن زين الدين الأحسائي،  ومحمد تقي البرغاني  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
المهنة فقيه،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

نسبه الكاملعدل

هو محمد تقي بن أحمد بن زين الدين بن إبراهيم بن صقر بن إبراهيم بن داغر بن رمضان بن راشد بن دَهيم بن شمروخ آل صقر القَرَشي الأحسائي المُطَيرِفي.

سيرتهعدل

ولد محمد تقي بن أحمد في الأحساء بحدود عام 1190 هـ/ 1776 م ونشأ بها. كان أكبر أبناء في العائلة وهو وأخواه الأصغر علي نقي وعبد الله من أم واحدة. درس أولًا في الأحساء مقدمات العلوم على عدد من علمائها وفيها تقلى بعض الدروس، هاجر إلى البحرين في 1208 هـ/ 1794 م ثم حضر على والده أحمد زين الدين في العراق .[2]
ومن البحرين هاجر إلى العراق في 1212 هـ/ 1797 م وبقي بها بصحبه أبيه في معظم أسفاره داخل العراق وبلاد فارس ملازمًا له. وفي سنة 1220 هـ/ 1805 م كان في مدينة الناصرية بجنوب العراق حيث زاره والده . وحين هاجر والده من العراق إلى إيران/ بلاد فارس بحدود سنة 1222 هـ/ 1807 م، كان بصحبته أيضًا ودرس في بلاد فارس الفقه والأصول والحكمة والفلسفة لدى عدد من كبار العلماء في القزوين منهم محمد تقي البرغاني ومحمد صالح البرغاني القزويني وملا أغا الحكمي القزويني وملا يوسف الحكمي وملا علي البرغاني وغيره.[2]
وبعد أن برز في العلوم كتب له والده إجازة خاصة مع أخيه الأصغر علي نقي تاريخها سنة 1236 هـ/ 1821 م. وفي شهر رمضان سنة 1240 هـ/ مايو 1825 كان في مدينة كرمانشاه الإيرانية وبها ألف كتابه رسالة شاه زادة فرغ منها في 18 رمضان 1240 هـ/ 5 مايو 1825. توفي والده في الحج سنة 1241 هـ/ 1826 م وهو مقيمًا في إيران حيت استوطن أكثر من مدينة، فسكن مدة الفلاحية/الدورق بخوزستان كما سكن قزوين، حيث سكنها سنين عديدة وكان بها رئاسة وجاه.
توفي في القزوين سنة 1275 هـ/ 1859 م ولم يعقب ولدًا. [2]

مؤلفاتهعدل

  • جواهر العقول في تقرير قواعد الأصول، في مجلدين
  • رسالة شاه زاده، كتبها في جواب مسائل السلطان فتح علي شاه القاجاري، ملك إيران. وهو أول كتاب للمصنف ألفه في العقيدة. [5]
  • رسالة في الاجتهاد والأخبار
  • رسالة في مسائل الدراية والرجال
  • كتاب في الطلاسم
  • مجموعة جوابات المسائل،‌ وهي 66 مسألة فقهية

وله أشعار.

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ ISBN 9789645352071
  2. أ ب ت ث هاشم محمد الشخص (2004). أعلام هجر من الماضين والمعاصرين. المجلد الثالث (الطبعة الأولى). بيروت: مؤسسة أم القرى للتحقيق والنشر. صفحة 450-493. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "موقع المدرسة الأحسائية - الشيخ محمد تقي بن الشيخ أحمد بن زين الدين الأحسائي أعلى الله مقامه". مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "الشيخ محمد تقي الاحسائي". مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "رسالة شاه زاده". مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)