افتح القائمة الرئيسية

محمد بدوي

لاعب كرة قدم مصري
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

محمد بدوي لاعب كرة قدم مصري لعب لنادي المصري ومنتخب مصر لكرة القدم مواليد 24 مايو 1935 من حى المدبح ببورسعيد كان أحد أفضل نجوم الكرة في الستينيات حيث كان مدافعاً صلداً اكتشفه حلمى مصطفى و محمد موسى عام 1954. انضم لاشبال المصري عام 1955 - إلا انه لم يهنأ باللعب للمصري طويلاً لذهابه لأداء الخدمة العسكرية فأنضم لنادي الترام وتألق و لفت الانظار في الدورى الممتاز - فضمه نادي الأوليمبي حتى موسم 59 / 60. وبانتهاء الخدمة العسكرية طلب بدوى العودة للمصري في محنته، حيث كان المصري وقتها يصارع للصعود للاضواء بعد أن هبط للمرة الوحيدة في تاريخه موسم 57/ 58 نتيجة لتداعيات العدوان الثلاثي على بورسعيد إلا أن الاوليمبى رفض منحه الاستغناء فتوقف عن اللعب موسماً ونصف الموسم حتى وافق الاوليمبى وتنازل عنه لينضم المصري مجدداً ويلعب بجوار جيل عظيم بالمصري ضم محمد شاهين وعبدالرؤوف وعادل الجزار والعطوي صعدوا بالمصري مجدداً للأضواء في موسم 59 / 60.

محمد بدوي
معلومات شخصية
الميلاد 24 مايو 1935 (العمر 84 سنة)
بورسعيد
الوفاة غير معروف
مصر
الاسم الكامل محمد على بدوى
الجنسية  مصر
اللقب الجوكر، فتاكة
الحياة المهنية
مركز اللعب مدافع
معلومات النادي
النادي الحالي متقاعد
مسيرة الشباب
سنوات فريق
المصري
المسيرة الاحترافية1
سنوات فريق مشاركات (أهداف)
المنتخب الوطني
1981-1974  مصر

1 عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف تحسب للدوري المحلي فقط

2عدد مرات الظهور بالمنتخب وعدد الأهداف

.

بدأ بعدها مشوار التألق الحقيقي مع المصري حيث لعب 8 مواسم كاملة بالدورى وشارك فريقه في تحقيق الفوز برقم قياسي في تاريخ الدوري الممتاز لم يتم كسره حتى الان عندما فاز المصري على بنى سويف 11/ صفر في 31 يناير عام 1964 وكان نصيب بدوي منها 5 أهداف دفعة واحدة ليكون بذلك أحد 4 لاعبين سجلوا 5 أهداف في مباراة واحدة في تاريخ الدورى العام بجانب محمد عماشه وتوتو واسامه حسنى. استعان به الأهلي امام العملاق البرتغالي بنفيكا الذي كان بطلاً لأوربا وقتها ليسهم في فوز الاهلى بالمباراة 3 /2 عام 1962 كما لعب مع الزمالك امام ريال مدريد وخسر الزمالك 4 / 1 عام 1964.

بلغ رصيد بدوي من الأهداف إلى 36 هدفاً واختير ثالث احسن لاعب في مصر عام 1962 بعد طه إسماعيل وبدوي عبدالفتاح كما لعب للمنتخب في بطولة جاكارتا ودورة طوكيو الاوليمبيه عام 1964 وسجل أهدافاً مؤثرة وفازت مصر بالمركز الرابع بالدورة وسجل رفيقه بالمصري محمد شاهين هدف التعادل لمصر أمام البرازيل. كان بدوي جوكر الفريق القومى حيث لعب في جميع مراكز الملعب دفاعاً و صانعاً للألعاب ومهاجماً.

اشتهر بلقب "بدوى فتاكه" وهو لقب اطلقه عليه شيخ النقاد المرحوم نجيب المستكاوي نظراً لتحكمه في الكرة في المواقف الصعبة مع قدرته على استعراض مواهبه بها وسط عدد كبير من اللاعبين المنافسين.

اعتزل بدوي اللعب عام 1967 بسبب توقف النشاط الكروي في مصر في أعقاب نكسة 67 بعد رحلة من العطاء والوفاء والاخلاص لناديه رغم الاغراءات المالية من اندية القاهرة (الأهلي والزمالك) إلا أنه رفض الانتقال من بورسعيد. واصل اولاده مسيرة والدهم الكروية إلا أنهم لم يحققوا نفس النجاحات حيث لعب تيسير بدوى للاهلي موسم 82 / 83 ثم ذهب لدول الخليج، وابناه معتز بدوى و طارق بدوى.

مصادرعدل