افتح القائمة الرئيسية

محافظة ثادق

مستوطنة في السعودية
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (أغسطس 2018)

إحداثيات: 25°17′N 45°52′E / 25.283°N 45.867°E / 25.283; 45.867 ثادق هي محافظة تقع في الجزء الشمال الغربي من منطقة الرياض وتتبعها إداريًا، وتبلغ مساحتها 5000 كم2 تقريبًا ويبلغ عدد سكانها 17 ألف نسمة.

محتويات

عنهاعدل

ثادق هي عاصمة اقليم المحمل وتتبعها / رغبة، البير، الصفرات، الحسي، رويغب، البرة، حريملاء، مشاء السهول، الرويضة. تشتهر ثادق بالمعالم التاريخية منها / برج المرقب برغبة، بوابة الدروازه / الباب القبلي، سوق ثادق القديم، سوق السكن، سوق الماجد، قصر الجماعة التراثي، جامع الديرة، مسجد عبدالله العبود. تشتهر ثادق بكثرة الرياض والشعاب فيها منها / روضة نورة، روضة ام الشقوق، روضة الحبيل، روضة المزيرعة، روضة الخريمة، شعيب عبيثران، شعيب رويغب. من جبال ثادق ( خشم الحصان ) ( جبل غرابة ).


الموقع الجغرافيعدل

تقع ثادق بامتداد طولي من الشمال إلى الجنوب نحو (150 ) كم ومن الشرق إلى الغرب نحو (50) كم تقريبًا. وتمتد محافظة ثادق من الشمال حتى محافظة المجمعة ومن الجنوب حتى محافظة حريملاء، ومن الشرق حتى الحضافة والملتهبة، ومن الغرب حتى محافظة شقراء. أما ثادق المدينة فتقع في حضن طويق في ( اللهزوم ) منه وغربيها هضبة الغرابة والبكرات وشماليها العتك الأعلى ( العتش)، وجنوبيها وادي عبيثران وهو وادي كبير يسيل من مرتفعات طويق وتعتبر محافظة ثادق قاعدة إقليم المحمل. ولقد وصف بعض حدود ثادق شاعرها علي بن عويدي العويدي رحمه الله بقوله:

لي ديرة حالت عليها الغراميل يالله بعز فوقها دار مادار
العتك وبليبل عنها مشاميلوعنها غرابة مغرب الشمس وبكار

معالم ثادقعدل

ومن أهم معالمها وادي عبيثران والمقصورة وطويلعة العلي وقارة بن عمار وجبل غرابة وبيت الجماعة التراثي وبرج مشرف ونفود الساحبة وقصور ثادق القديمة في درب العتيك وأودية البويطنات الجنوبي والشمالي، يوجد بها العديد من الدوائر الحكومية. كما يوجد هناك بعض الروضات الخضراء المشهورة في منطقة الرياض التي تزدان بالبساط الأخضر الطبيعي في فصل الربيع وعند هطول المطر مثل روضة نورة وروضة الخفس الشمالية وروضة المزيرعه وروضة العتيك وروضة الحبيل.

ويتبع لها عدة مراكز : الدبيجة، رغبة، رويضة السهول، مشاش السهول، الخاتلة، البير، رويغب، الصفرات، حريملاء، البويرده،الحسي.

إضافة إلى بعض التجمعات السكانية مثل: أبا الخرفان – أم سليم – البدائع – فيحاء العتش – الفيضة.

سبب التسميةعدل

قال ابن منظور في لسان العرب : " ثدق المطر آي خرج من السحاب خروجًا سريعا " وواد ثادق آي سائل. وقال ابن دريد في جمهرة اللغة يحتمل أن يكون اشتقاق أي اسم ثادق من ثدق المطر إذ خرج خروجًا سريعًا. وعلامة الجزيرة الشيخ حمد الجاسر يعتقد أنها مدينة قديمة ويعتقد أن اسم ثادق كان يطلق على الوادي ثم لما عمرت البلدة سميت باسمة.ً ويؤيد هذا الرأي أحد الجغرافيين المعاصرين حيث يعتقد أن الموقع الذي يحتقن فيه مجرى وادي عبيثران حتى ينته الموقع حيث يتدفق السيل اندفاعًا قويًا.

وعرفت ثادق بأم البنادق لدورها الفاعل في نصرة الدولة السعودية ودعوة المجدد الشيخ محمد بن عبد الوهاب.

أمراء مدينة ثادقعدل

نهج الأولون في تولي الإمارة قاعدة يسار عليها وهي أن أول أسرة تستوطن البلد تظل الإمارة فيها ولهذا النهج تولى إمارة ثادق قبل الدعوة الإصلاحية بحوالي مائة عام أمراء من آل عوسجة البدارين الدواسر ولم يتسنى لي معرفة أمراء تلك الفترة إلا أن أول أمير لثادق هو محمد بن منيع العوسجي وكان ذلك عام 1079 هـ. أما من عاصر دعوة الامام المجددالشيخ محمد بن عبد الوهاب ال مشرف الحنظلي التميمي من أمراء ثادق فهو يحيى بن عبد الله بن سويلم سنة 1161 هـ ثم تعاقب على إمارة ثادق عدد من الأمراء وهم :

  • الأمير ساري بن يحيى بن عبد الله بن سويلم وذلك سنة 1163 هـ
  • بعد أحداث سنة 1170 هـ ومبايعة أهل ثادق الدولة السعودية الأولى أستعمل عليهم الإمام عبد العزيز بن محمد أمير وهو دخيل بن عبد الله بن سويلم سنة (1170) _(1172) فترة مؤقتة
  • ثم رجع إلى الإمارة الأمير ساري بن يحيى بن عبد الله بن سويلم في زمن الإمام سعود بن عبد العزيز حتى زمن الإمام عبد الله بن سعود.
  • يحيى بن ساري بن سويلم من سنة 1234 هـ إلى عام 1248 هـ
  • عبد الله بن دخيل بن سويلم عام 1249 هـ ثم سليمان بن فوزان السويلم
  • سعد بن محمد بن يحيى السويلم إلى عام 1257 هـ
  • عبد الله بن سعد بن محمد السويلم واستمر في الإمارة (42) سنة إلى عام 1320 هـ

ْْ محمد بن عيسى بن محمد 1303 هـ

  • عيسى بن سليمان بن عيسى العيسى عام 1320 هـ
  • دباس بن فارس السويلم من عام 1320 هـ إلى عام 1321 هـ
  • علي بن ناصر بن علي الجربا قتل في معركة البكيرية سنة 1322 هـ ومدة إمارته أقل من سنة[1]
  • حمد الجرباء واستمر في الإمارة لمدة تزيد عن (40) عامًا من عام 1323 هـ إلى عام 1362 هـ
  • عبد الرحمن بن دباس السويلم من عام 1362 هـ إلى عام 1367 هـ
  • إبراهيم بن سليمان الحماد من عام 1367 هـ إلى عام 1368 هـ وهو آخر الأمراء من أهل ثادق.

ثم حسن بن عبد الله العمران عام 1369 هـ، ثم محمد بن سلطان من عام 1370 هـ إلى عام 1371 هـ، ثم محمد بن دليم من عام 1372 هـ إلى عام 1373 هـ، ثم محمد بن شعيل عام 1374 هـ، ثم مقعد بن سعدي عام 1376 هـ ثم مهند بن أحمد بن محمد المعمر عام 1377 هـ، ثم إبراهيم بن منيع عام 1378 هـ، ثم صالح بن جريش عام 1379 هـ، ثم صالح الشنيفي عام 1380 هـ، ثم صالح بن جمعان 1386 هـ، ثم عبد العزيز بن سحيم عام 1395 هـ، ثم محمد بن شعيل عام 1398 هـ، ثم عبد الله بن معمر عام 1402 هـ، ثم بعد ذلك تسمت إمارة ثادق إلى (محافظة ثادق) وهي من فئة (ب) من المحافظات التابعة لإمارة منطقة الرياض حسب التقسيم الإداري الحديث الذي تم بعد سنة 1410 هـ وسمي الأمير إلى محافظ وأول محافظ في ثادق هو فهد بن أحمد البهلال [1] ثم سعد بن سحيم ثم فيحان بن لبده ثم سويد بن علي السويد وعين عام 1420 ثم محمد بن عبد الرحمن الوطبان من تاريخ 1/3/1432 هـ حتى تاريخه. [1] هؤلاء الأمراء من كتاب ثادق بتصرف ص(68,67,66.

هوامشعدل

1- الخناصر : بفتح الخاء والنون هضيبات بارزة على شكل خناصر اليد مشرفة على روضة الخفس يحفها الطريق المودى إلى رويغب إحدى قرى المحمل خزة :بفتح الخاء جبل بارز ململم اسمر طرف جبل مجزل من الجنوب جنوب العتك. وقال ابن عويدي: يوم أبو ناصر وحنا هل البأس الشديد والصعب يمشى لنا طوع بليا رسنها

عبد العزيز بن ناصر بن عبد العزيز بن عيسى البدراني الدوسري كان أمير بيرق المحمل والشعيب في حصار مدينة جدة عام 1344 هـ وشارك في معركة الرغامة وقتل أثناء حصار جدة.

ناصر بن حمد بن ناصر الجرباء البدارني الدوسري وهو ابن الأمير حمد بن ناصر الجرباء شارك في كثير من الغزوات وهو أمير بيرق المحمل في حرب السبلة في شهر شوال 1347 هـ وقد أصيب فيها إصابة بالغة وكانت أخر غزواته وتوفى في مدينة ثادق عام 1402 ه رحمة الله

صالح الجبالي أشتهر بشجاعة وقدرته الفائقة في التصويب شارك مع الملك عبدا لعزيز في بعض غزواته وكان الذي يحمل بيرق المحمل والشعيب في الغزوات من أسرة الجبالى

محمد بن عبد العزيز الجرباء البدارني الدوسري من المعروفين بالمشاركة في معارك توحيد البلاد مع الملك عبد العزيز أمير غزو جماعته في حرب اليمن عام 1353 هـ.توفى في مدينة ثادق

عيسى بن علي بن عبد الله العيسى العلي البدارني الدوسري ابن أمير ثادق علي بن عبد الله كان أمير بيرق أهل المحمل والشعيب في معظم معارك التوحيد ومنها معركة جراب سنة 1333 هـ، فتح عسير في شوال سنة 1338 هـ، وضم حائل في شهر صفر 1339 هـ، وثورة الأدارسة عام 1351 هـ، معركة الدبدبة وأم رضمة سنة 1347 هـ