مجموعة أولام

مجموعة أولام الدولية إحدى الشركات الرائدة في مجال الأغذية والزراعة على مستوى العالم. تتبنى الشركة نظامها الالخاص حيث تهتم بكل مرحلة من زرع البذور إلى نقل المنتجات إلى أرفف منافذ البيع والتي وصلت إلى أكثر من 23,000 منفذ في جميع أنحاء العالم.[2]

مجموعة أولام

معلومات عامة
تاريخ التأسيس 1989  تعديل قيمة خاصية البداية (P571) في ويكي بيانات
النوع شركة عامة
متداولة كـ قالب:Sgx
أهم الشخصيات
أهم الشخصيات
المقر الرئيسي سنغافورة  تعديل قيمة خاصية موقع المقر الرئيسي (P159) في ويكي بيانات
الصناعة مجال الأغذية والزراعة
موقع ويب الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية الموقع الرسمي (P856) في ويكي بيانات
ايرادات وعائدات
العائدات S$26,272.5 مليون(2017)[1]
الأصول S$15,173.208  مليون (2016) [2]

تعتبر أولام واحدة من أكبر موردي حبوب الكاكاو والقهوة والقطن والأرز في العالم.[3]

التاريخعدل

تم تأسيس شركة أولام الدولية في عام 1989، حيث تطورت من شركة تهتم بمنتج واحد إلى شركة ذات أعمال متعددة المنتجات ومتعددة الجنسيات. يعمل بالشركة الآن أكثر من 70,000 موظف غير العمال الموسميين والعمالة المؤقتة من أكثر من 70 جنسية مختلفة.[4]

في عام 1989، أسست مجموعة كيوالرام تشانراي شركة أولام في نيجيريا لبداية عمليات التصدير غير النفطية خارج نيجيريا لتأمين العملة الصعبة اللازمة لباقي شركات المجموعة الأخرى في نيجيريا. بعد نجاح العمليات، بدأت أولام بالتركيز على تصدير المنتجات الزراعية الأخرى كعمليات مستقلة. نقل المقر الرئيسي للشركة في لندن تحت اسم مجموعة تشانراي الدولية المحدودة. بدأت الشركة في تصدير الكاجو من نيجيريا ثم توسعت لتشمل صادرات القطن والكاكاو والجزر من نيجيريا.

الانتقال إلى سنغافورةعدل

في الفترة من عام 1993 إلي عام 1995، ظهر نمو الشركة الواسع فبعد ما كانت تنفذ عملية واحدة أصبحت تقوم بعمليات متعددةفي دول مختلفة على مراحل، شملت المرحلة الأولى دول غرب أفريقيا بما في ذلك بنين وتوجو وغانا وكوت ديفوار وبوركينا فاسو والسنغال وغينيا بيساو والكاميرون والجابون بينما شملت المرحلة الثانية دول شرق أفريقيا بما في ذلك تنزانيا وكينيا وأوغندا وموزمبيق ومدغشقر وأخيرا الهند. تزامن الانتقال إلى تلك البلدان مع تحرير أسواق السلع الزراعية.

في 4 يوليو 1995، تم تأسيس مجموعة أولام الدولية كشركة عامه محدودة، وفي عام 1996 نقلت أولام كامل عملياتها من لندن إلي سنغافورة بدعوة من مجلس تنمية التجارة في سنغافورة (المعروف الآن باسم المشاريع الدولية سنغافورة)، بالإضافة إلى ذلك منحت حكومة سنغافورة شركة أولام الوضع المتداول الدولي المعتمد (يطلق عليه الآن برنامج المتداول العالمي). بموجب هذا الوضع حصلت أولام على معدل ضريبة امتياز بنسبة 10%. في عام 2004، تم تخفيض النسبة إلي 5 %.

عند الانتقال إلى سنغافورة، تمت إعادة تنظيم الأعمال الزراعية للمجموعة لتكون مملوكة بالكامل لشركة أولام الدولية المحدودة في سنغافورة. في أثناء هذه المرحلة، نجحت الشركة في القيام بالعديد من العمليات في كلا من أندونيسيا، فيتنام، تايلاند، الصين، بابوا غينيا الجديدة، الشرق الأوسط، وآسيا الوسطى والبرازيل.

العرض العامّ الأولعدل

في عام 2002، أصبحت شركة راسل إيف سنغافورة للاستثمارات المحدودة، والتي تقوم إيف كابيتال علي إدارتها، أول مستثمر خارجي تحصل علي حصة في الشركة. في عام 2003، حصلت شركة تيماسيك القابضة من خلال استثمارات سيليتار، شركتها الفرعية على حصة في أسهم الشركة، تبعتها مؤسسة التمويل الدولية.

في فبراير عام 2005، تم إدخال أولام الدولية المحدودة في المجلس الرئيسي لبورصة سنغافورة. في عام 2009، قامت تيماسيك باستثمار استراتيجي في اولام.

اعتبارًا من ديسمبر 2014، بعد العرض التطوعي العام،[5] أصبحت تيماسيك تمتلك ما يقرب من 51.4% من أسهم أولام.[6] في عام 2015، استحوذت شركة ميتسوبيشي على حصة بنسبة 20% مما يجعلها ثاني أكبر مساهم.

بينما يمتلك فريق إدارة أولام ما يقرب من 5.8% من إجمالي الأسهم العامة.[7] أما التعويم الحر المملوك من قبل المساهمين العامين فقد وصل إلى ما يقرب إلى 14.8% من الأسهم.[8]

الطرح العام الأولعدل

أولام نشطة في إدارة سلسلة التوريد في المواد الخام الزراعية والمكونات الغذائية.[4] من خلال عملياتها في أكثر من 70 دولة، تقوم أولام بتوفير 47 منتجًا زراعيًا وتسويقها لأكثر من 23,000 عميل مع قوة عاملة للموظفين تبلغ 30,045،[4] ويبلغ مجموعهم 70,000 عندما يتم تضمين العمال المتعاقدين والعمال المؤقتين.[2]

في عام 2010، ناقشت مجموعة أولام الدولية عملية دمج محتملة مع أحد منافسيها الرئيسيين، وهي شركة لويس دريفوس ومقرها جنيف، وهي أكبر شركة ف العالم لتجارة القطن والأرز. في أوائل 2011، تم التخلي عن فكرة الدمج المحتمل بسبب عدم تمكن الطرفين من العثور علي اتفاق بشأن التفاصيل.

في يوليو 2013، صرحت أولام أنها ستبيع أصولها القطنية في زيمبابوي لصاحب أعلى سعر لكونها شركة أسهم خاصة.[9]

زيت النخيل والكاكاو والمطاط المرتبط بإزالة الغاباتعدل

في الفترة بين عامي 2011 و 2015، ازداد حجم تجارة زيت النخيل في شركة أولام بنحو عشرين مرة تقريبًا - من 71,000 طن إلى 1.53 مليون طن.[10] على الرغم من التزام أولام المعلن بزيت النخيل الحاصل على شهادة RSPO، إلا أنها تخلت الشفافية مع توسع الإنتاج.[11][12]

كشف تقرير صادر عن منظمة NGO منظمة غير حكومية ومقرها الجابون في 12 ديسمبر 2016،[13] أن شركة أولام كانت تدير عمليات سرية لتجارة زيت النخيل في جميع أنحاء العالم، لا سيما مع مورديها الخارجيين في آسيا.[14] تم توجيه العديد من التهم لأولام بإزالة الغابات وتدمير بيئة الحيوانات مثل الغوريلا والشمبانزي والفيلة بعد أن تم إثبات قطع ما يقرب من 26,000 هكتار (64,000 فدان) في غابات الجابون لتصنيع زيت النخيل.[15]

تظهر الصور ومقاطع الفيديو الواردة في تقرير المنظمات غير الحكومية مجموعة أولام وهي تقوم بإزالة الغابات المطيره لتصنيع المطاط، وهي أكبر مزرعة لزيت النخيل في أفريقيا. أثبتت التحاليل أن أولام قامت بتطهير 26,000 هكتار من غابات الجابون منذ عام 2012.[16][17][18][19]

وثقت المنظمتان غير الحكوميتان أيضًا أولام وهي تقطع مساحة بحجم العاصمة واشنطن في منطقة كانت غابة سليمة في شمال الجابون، للمطاط في الجابون.[20]

في 16 ديسمبر 2016، بعد وقت قصير من نشر التقرير،[21] قدمت منظمة NGO شكوى رسمية ضد اولام إلى مجلس رعاية الغابات بتهمة إزالة الغابات.[22][23][24][25][26][23]

في 13 سبتمبر 2017، أصدرت المنظمة تقريرًا ثانيًا توثق فيه النتائج التي توصلت إليها وتجرم أولام بشراء الكاكاو المزروع بشكل غير قانوني في المنتزة الوطني وغيرها من الغابات المحمية في ساحل العاج.[27]

اتهم التقرير الشركة بتهديد البيئة الطبيعية للحيوانات مثل الغوريلا والشمبانزي والفيلة لزراعة الكاكاو وتحويل 7 مناطق في الغابات المطيرة إلى مزارع الأمر التي لم تنكره الشركة.[28][29][30][31]

مزاعم المياه الموحلةعدل

في نوفمبر 2012، اتهمت منظمة كارسون بلوك لأبحاث المياه الموحلة أولام باستخدام رافعات مالية في محاولة لتفادي فشلهم في الإدارة.[32][33] هاجمت الشركة المنظمة ووصفت التقرير بأن لا أساس له من الصحة ورفعت دعوى ضد المنظمة للتشهير بها، لكن مع ذلك انخفضت أسهم الشركة بنسبة 21%.[33][34][35]

عمليات الإخلاء القسري وتطهير الأراضي في لاوسعدل

يتمثل نشاط الشركة في لاوس في إنتاج القهوة وإزالة الغابات والقرى لزرع مزارع كبيرة. كانت العديد من تلك المزارع في الأصل غابات مطيره مأهولة بالسكان من قبل القرويين الذين على الرغم من دفع ضرائبهم إلا أنه تم إخلائهم قسريا.[36][37]

إتلاف سوق تصدير الأرز في ميانمارعدل

في أبريل 2019، دمرت شركة افوري كوست ما يقرب من 17,000 طن في ميانمار من الأرز بعد أن أعلن مسؤولو الصحة أن الأرز غير صالح للاستهلاك البشري.

انظر أيضاعدل

المصادرعدل

  1. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20181114100442/https://www.olamgroup.com/content/dam/olamgroup/files/uploads/2018/04/10Apr2018_OIL_2017AnnualReport.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 14 نوفمبر 2018.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  2. أ ب ت ث ج ح خ "Annual Report 2016 - Olam". مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2017. 
  3. ^ "Products & Services - Olam". Olam (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  4. أ ب ت "About Olam". Olam. مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2019. 
  5. ^ Voluntary Unconditional Cash Offer: Close of the Offer, Dealings Disclosure and Final Level of Acceptances for 23 May 2014، مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2017 
  6. ^ Shareholding Structure، مؤرشف من الأصل في 03 أكتوبر 2018 
  7. ^ "Shareholding Structure - Olam". مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2016. 
  8. ^ "Shareholding Structure". Olam. مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2019. 
  9. ^ Olam to Sell Zim Assets، Africa: AllAfrica.com، 2013، مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2013 
  10. ^ "RSPO Progress Report 2015, Olam International" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 19 يونيو 2017. 
  11. ^ The Rainforest Foundation UK. Seeds of Destruction Report. February 2013.http://www.rainforestfoundationuk.org/media.ashx/seedsofdestructionfebruary2013.pdf
  12. ^ "Ag Commodities Giant Agrees to Stop Deforestation in Africa". Triple Pundit: People, Planet, Profit (باللغة الإنجليزية). 2017-02-22. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  13. ^ "Palm Oil's Black Box" (PDF). December 2016. مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 مارس 2017. 
  14. ^ "Subscribe to read". Financial Times. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  15. ^ "Palm oil giant defends its deforestation in Gabon, points to country's 'right to develop'". news.mongabay.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2017. 
  16. ^ Selby، Gaynor (12 Dec 2016). "Olam Linked to Palm Oil Related Deforestation in Scathing New Report". Food Ingredients First. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 يونيو 2017. 
  17. ^ Shah، Vaidehi (12 Dec 2016). "Green groups and Olam at loggerheads over deforestation". Eco Business. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  18. ^ Fogarty، David (13 Dec 2016). "Olam denies charges of destroying Gabon forest". Straits Times. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  19. ^ "Palm oil giant Olam accused over sourcing". BBC News (باللغة الإنجليزية). 2016-12-12. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  20. ^ Mighty Earth and Brainforest Gabon. Submission to the FSC: Olam Rubber Gabon - Deforestation the past five years. 2016. http://www.mightyearth.org/wp-content/uploads/2016/07/Olam-Rubber-Gabon.pdf
  21. ^ "Olam and Mighty Earth agree to collaborate on Forest Conservation and Sustainable Agriculture in Highly Forested Countries - Olam". Olam (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2017. 
  22. ^ Soh، Andrea. "Olam to pause land clearing in Gabon in truce with Mighty Earth". The Business Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  23. أ ب "Olam and Mighty Earth agree to collaborate on Forest Conservation and Sustainable Agriculture in Highly Forested Countries - Olam". Olam (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  24. ^ "BRIEF-Olam and Mighty Earth agree to collaborate". Reuters. 21 February 2017. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  25. ^ "Olam to pause forest clearing in Gabon in truce with Mighty Earth". AsiaOne. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  26. ^ hermesauto (2017-02-22). "Olam, US green group agree to collaborate on forest conservation and sustainable agriculture". The Straits Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2017. 
  27. ^ "Chocolate's Dark Secret". September 2017. نسخة محفوظة 19 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ Bitty, A. E., Gonedele, S. B., Koffi Bene, J.C., Kouass, P.Q.I and McGraw, W. S. “Cocoa farming and primate extirpation inside The Ivory Coast’s protected areas.Tropical Conservation Science. 8.1(2015): 95-113. نسخة محفوظة 9 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ Covey, R. and McGraw, W. S. “Monkeys in a West African bushmeat market: implications for cercopithecid conservation in eastern Liberia.Tropical Conservation Science. 7.1 (2014): 115-125. نسخة محفوظة 6 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ Marchesi, P., Marchesi, N., Fruth, B., and Boesch, C. “Census and Distribution of Chimpanzees in Cote D’Ivoire.PRIMATES. 36.4(1995): 591-607. نسخة محفوظة 6 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ Poaching contributes to forest elephant declines in Côte d’Ivoire, new numbers reveal.WWF. 05 September 2011. نسخة محفوظة 5 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ "Muddy Waters Reaction to Olam Frantic Response - Muddy Waters Research". مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2016. 
  33. أ ب "Olam launches defence against Muddy Waters - FT.com". مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2016. 
  34. ^ "Olam Sues Short-Seller Muddy Waters". Reuters  – via HighBeam Research (التسجيل مطلوب). 21 November 2012. مؤرشف من الأصل في 24 September 2015. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2012. 
  35. ^ Jones، Sam. "Olam hits back at Block with libel suit". مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2016 – عبر Financial Times. 
  36. ^ How Asia Works, Studwell J, Longlist 2013، مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2019 
  37. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20160304095059/http://www.laolandissues.org/wp-content/uploads/2012/01/Case-Champasak-Coffee-in-Paksong-June-2012.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 4 مارس 2016.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل