افتح القائمة الرئيسية

مجزرة توخار


في 19 يوليو 2016 قُتل أكثر من 100 شخص [1] نتيجة قصف نفذته قوات التحالف الدولي على قرية توخار الواقعة شمال مدينة منبج في سوريا. وجرى القصف في إطار معركة منبج التي تقودها الولايات المتحدة وقوات سوريا الديمقراطية لإخراج تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة منبج التي يسيطر عليها التنظيم. وذكرت تقارير أن أغلب القتلى هم من المدنيين ومنهم عائلات بأكملها[2].

مجزرة توخار
جزء من هجوم منبج 2016 (التدخل في سوريا بقيادة الولايات المتحدة)
المعلومات
الموقع قرية توخار شمال منبج،  سوريا
التاريخ 19 يوليو 2016 (2016-07-19)
الهدف مدنيين
الخسائر
الضحايا أكثر من 100 قتيل
المنفذون  الولايات المتحدة

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية: "أكثر من 160 قتيلاً من المدنيين معظمهم من الأطفال و النساء نتيجة عدة غارات أمريكية استهدفت قرية توخار كبير شمال منبج قبل فجر اليوم"[3].

واتهم ناشطون في المدينة قوات سوريا الديمقراطية بإعطاء إحداثيات خاطئة لطيران التحالف والتسبب بقصف المدنيين على أنهم عناصر من داعش[2].

ردود الفعلعدل

مراجععدل

  1. ^ "سوريا.. أكثر من 100 قتيل في غارات على منبج". سكاي نيوز عربية. الثلاثاء 19 يوليو 2016 - 11:15 بتوقيت أبوظبي. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017. 
  2. أ ب "حلب : طائرات التحالف الأمريكي ترتكب مجزرة مروعة في منبج ( صور مؤذية )". عكس السير. يوليو 19, 2016 , 5:00 م. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017. 
  3. ^ "وكالة أعماق التابعة لتنظيم " داعش " : أكثر من 160 قتيلاً من المدنيين معظمهم من الأطفال و النساء نتيجة عدة غارات أمريكية استهدفت قرية توخار كبير شمال منبج قبل فجر اليوم". عكس السير. يوليو 19, 2016 , 2:51 م. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017.