افتح القائمة الرئيسية
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (أبريل 2019)

المجرات التابعة أو المجرات القمرية سميت بذلك كونها صغيرة وبالتالي لا مفر من أن تقع تحت تأثير حقل الجاذبية لمجرات أخرى أكبر حجماً ، حيث تدور حولها بطريقة مشابهة لطريقة دوران القمر حول الأرض ، وبالرغم من ان المجرات ليست جرماً متماسكاً كما النجوم والكواكب والأقمار ، حيث تتالف من تجمع عدد كبير من الأجرام من نجوم وكواكب وكويكبات ومذنبات واقمار وغيرها ، إلا أن لها مركز عطالة بحيث يمكن مكافئتها بجرم متماسك .[1] ويمكن ان يكون الفرق في الكتلة بين المجرة و المجرة القمر التابعة لها ليس كبيراً عندئذ يُطلق اسم المجرة الأساسية على المجرة الكبيرة والمجرة الثانوية على المجرة القمر ، وإذا كانت كتلتيهما متساويتين تقريباً ، سمي النظام المجري هذا بالنظام الثنائي. وتمتلك مجرتنا نحو 14 إلى 26 مجرة تابعة تدور حولها .

Satellite galaxies of the درب التبانة, our own galaxy.

مصادرعدل

  1. ^ "معلومات عن مجرات تابعة على موقع jstor.org". jstor.org. 
 
هذه بذرة مقالة عن علم الفلك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.