افتح القائمة الرئيسية

متمم بن نويرة

متمِّم بن نُويرة شاعر عربي وأحد أشراف قومه وفارس مشهود له وصحابي؛ فقد أسلم وحسن إسلامه، وذلك بعد أن قدم على المدينة في العهد النبوي، أخوه مالك بن نويرة[1].

متمِّم بن نُويرة
الولادة نجد
الوفاة نجد
مبجل(ة) في الإسلام
النسب متمِّم بن نُويرة اليربوعي التميمي

نسبهعدل

هو متمم بن نويرة بن جمرة بن شداد اليربوعي التميمي [2].

شعرهعدل

يُعدّ الرثاء أبرز الأغراض التي تناولها متمم في شعره، وقد برزت قدرته في الرثاء بعد موت أخيه مالك بن نويرة[2]. وتعد قصيده العينية في رثاء أخيه من عيون شعره وقد أوردها له صاحب المفضليات ومطلعها[1]:

لَعَمري وَما دَهْري بِتَأْبينِ هالِكٍولا جَزَعٍ ممّا أصابَ فَأَوْجَعا

كما تعرف له قصيدة عينية أخرى من عيون قصائده كذلك وهي التي مطلعها[2]:

صَرَمتْ زُنَيْبَةُ حَبْلَ مَنْ لا يَقْطَعُحَبْلَ الخَليلِ ولَلأَمانةَ تَفْجَعُ

مراجععدل

  1. أ ب المفضليات(مختارات أبي العباس المفضل الضبي)، تحقيق الدكتور عمر فاروق الطباع، دار الأرقم بن أبي الأرقم/بيروت، الطبعة الأولى 1998، صفحة 254
  2. أ ب ت المفضليات(مختارات أبي العباس المفضل الضبي)، تحقيق الدكتور عمر فاروق الطباع، دار الأرقم بن أبي الأرقم/بيروت، الطبعة الأولى 1998، صفحة 38
.
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.