افتح القائمة الرئيسية

متلازمة هورنر

مرض يصيب الإنسان

متلازمة هورنر (بالإنجليزية:Horner's syndrome) هي مجموعة من الأعراض تنشأ عند تلف مجموعة من الأعصاب تعرف بالسِلْسِلَةٌ الوُدِّيَّة أو sympathetic chain . العلامات والأعراض تظهر على نفس ناحية السلسلة الودية التالفة.[1]

متلازمة هورنر
متلازمة هورنر

معلومات عامة
الاختصاص طب الجهاز العصبي  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع اعتلال عصبي لا إرادي  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
التاريخ
سُمي باسم يوهان فريدريش هورنر  تعديل قيمة خاصية سمي باسم (P138) في ويكي بيانات

العلامات والأعراضعدل

تشمل العلامات التي يمكن إيجادها على جانب الوجه المصاب:

  • تدلي الجفن جزئياً
  • (ارتفاع طفيف في الجفن العلوي)
  • خوص كاذب
  • انقطاع التعرق
  • تقبض الحدقة
  • تأخر اتساع الحدقة
  • ملتحمة دموية
  • فقدان المُنْعَكَسٌ الهَدَبِيٌّ النُخاعِيّ
  • شعر مفرود على جانب واحد في حالة متلازمة هورنر الخلقية
  • تغاير لون القزحيتين في حالة متلازمة هورنر الخلقية

الأسبابعدل

قد تكون متلازمة هورنر مكتسبة نتيجة مرض معين وقد تكون خلقية أيضاً أو قد تكون علاجية المنشأ. على الرغم من أن أغلب الأسباب تكون حميدة، ولكم قد تعكس المتلازمة مرض خطير في الرقبة أو في الصدر ( مثل وَرَمُ التَّلْمِ الرِّئَوِيّ وهو ورم في قمة الرئة).

يتم تقسيم الأسباب على حسب وجود وموقع انقطاع التعرق:

مركزيعدل

اتقطاع التعرق في الوجه، الذراع والجذع

ماقبل العقدةعدل

التشخيصعدل

توجد ثلاثة اختبارات لتأكيد وجود وشدة متلازمة هورنر:

  • اختبار قطرة الكوكايين

قطرة الكوكايين للعين تمنع استرداد النورإبينفرين قبل العقدة مما يؤدي لاتساع حدقة العين نتيجة تراكم النورإبينفرين في التشابك العصبي.

  • اختبار 4-هيدروكسي أمفيتامين.
  • اختبار توسع الحدقة المتباطيء

في الأطفالعدل

السببان الأكفر شيوعاً لحدوث المتلازمة في الأطفال هما: صدمة أثناء الولادة و ورم الخلايا البدائية العصبية.[2] في ثلث حالات الأطفال المصابين يكون السبب غير معروف.[2]

التاريخعدل

تم تسمية المتلازمة تيمناً بطبيب العيون السويسري جون فريدريك هورنر الذي وصف المتلازمة لأول مرة في عام 1869.[3][4] في فرنسا وإيطاليا، يتم تسميتها تيمناً بكلود برنار حيث تعرف باسم ("متلازمة كلود برنار هورنر").

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ Ropper AH، Brown RH (2005). "14: disorders of ocular movement and pupillary function". In Ropper AH، Brown RH. Adams and Victor's Principles of Neurology (الطبعة 8th). New York: McGraw-Hill Professional. صفحات 222–45. ISBN 0-07-141620-X. doi:10.1036/0071469710. 
  2. أ ب Kennard، Christopher؛ Leigh، R. John (2011-06-28). Neuro-ophthalmology: Handbook of Clinical Neurology (Series Editors: Aminoff, Boller and Swaab). Elsevier. صفحة 452. ISBN 9780702045479. 
  3. ^ Horner JF (1869). "Über eine Form von Ptosis". Klin Monatsbl Augenheilk. 7: 193–8. 
  4. ^ synd/1056 في من سمى هذا؟