افتح القائمة الرئيسية

متلازمة كلاين ليفين (بالإنجليزية: Kleine-Levin Syndrome) وتسمى أيضا بمتلازمة الجمال النائم وهي اضطراب عصبي يتميز بحصول فترات متكررة من النوم الطويل وأكل كميات زائدة من الطعام. في بداية كل فترة يصاب المريض بالنعاس وينام لأكثر من يوم وليلة (hypersomnolence) ويستيقظ فقط لتناول الطعام أو الذهاب إلى الحمام. يعاني المصابون من الارتباك والتشتت والانعدام التام للطاقة (الخمول lethargy) وعدم وجود العواطف (اللامبالاة apathy). وهم ليسوا قادرين على الذهاب إلى المدرسة أو العمل أو رعاية أنفسهم. وحتى عندما يستيقظون معظمهم يبقى طريح الفراش، تعب وصموت. معظم المرضى أفادوا أن كل شيء يبدو خارج التركيز، وأنهم شديدو الحساسية للضجيج والضوء. في بعض الحالات، تم ملاحظة أعراض فرط الأكل القهري compulsive hyperphagia. في الذكور، تم ملاحظة أعراض لحالات من فرط الرغبة الجنسية المتهتكة uninhibited hypersexuality. في الإناث، تم الإبلاغ عن حالات من الاكتئاب.[1]

متلازمة كلاين ليفين
معلومات عامة
الاختصاص طب الجهاز العصبي  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع فرط النوم  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات

قد يمضى الأفراد المصابون بهذه المتلازمة مدة أسابيع أو شهور أو حتى سنوات من دون معاناة من أي أعراض، وبعد ذلك تعود إلى الظهور دون سابق انذار. ما بين فترات الإصابة, يبدو المرضى في صحة مثالية مع عدم وجود أدلة على خلل سلوكي أو جسماني. ولم يعرف لسبب متلازمة كلاين ليفين. وبالتالي، فإن دعم الأسرة والتعليم هي أفضل سبل الإدارة المتوفرة حاليا.[2][3]

الإكتشافعدل

1815 كان هناك تقرير عن شاب أظهر الشهية المفرطة والنوم لفترات طويلة بعد تعاني من الحمى. هذا قد يكون وصفا في وقت مبكر من هذه الحالة. وقد وصفت حالة أخرى مع أعراض مشابهة في عام 1862. قام العالم ويل كلاين عام 1925 بوصف خمسة مرضى يعانون من أعراض النعاس المستمر. وأعقب هذا بأربعة سنوات تقارير مفصلة عن حالات مماثلة من قبل الطبيب النفسي ماكس ليفين في نيويورك. في عام 1935، نشر ليفين معلومات حول عدد من الحالات، بما في ذلك إحدى الحالات التى وصفها كلين. ماكدونالد كريتشلي، الذي كتب لأول مرة عن حالة في عام 1942، قام بفحص 11 حالة ومراجعة 15 حالة أخرى.

إنتشارهاعدل

يصيب هذا المرض فقط مابين 600- 1000 شخص حول العالم فقط تنتشر أكثر في الذكور منها لدى الاناث في جيل المراهقة.

عمر الإصابةعدل

لدى الذكور عادة بين 8 – 23 سنه وفي الاناث قد تطول المدة إلى أكثر من ذلك.

الأسبابعدل

تشير الدراسات إلى حدوث تلوث-بيئي في الجسم. الاعراض قبل الاصابة : ارتفاع في درجة الحرارة الإصابة بالزكام التهاب في الجهاز التنفسي القيئ المدمى التهاب الحنجرة ملاحظه الاصابة بهذه الاعراض لا يعني بالضرورة الاصابة بهذا المرض تبدا النوبات بالحدوث بعد هذه الاعراض ما بين 3 ايام إلى 5

سير المرضعدل

يصاب المريض بنوبات متلاحقة قد تستمر أيام أو أسابيع وهو في فراشه وينهض فقط لحاجه الطعام او لقضاء الحاجة وقد تصل فترة النوم إلى 18 ساعه في اليوم او أكثر في حالات معينة. تجدر الإشارة ان المريض ما بين النوبات يكون في حالة صحيه كاملة ولا يشكو من أيه عوارض أو أمراض سواء جسدية أو نفسية. يتعرض المريض بالمعدل لنوبه واحده كل يومين وحتى 80 يوما.

مدة المرضعدل

ما بين نصف سنه إلى 41 سنه ملاحظه من المؤشرات على انتهاء الحالة المرضيه هي ازدياد النوبات في الفترة الاخيرة منه !

التشخيصعدل

بما انه لا يصاب جميع المرضى بنفس الاعراض او بأعراض متفاوته فإن من شأن هذا إطالة مدة التشخيص بالمرض إلى ثلاث سنوات وتكون خلالها معظم الفحوص الطبية سليمة ولا تظهر أي خلل

الفحوص المتبعةعدل

  • فحص نسبة الميلاتونين
  • هرمون النمو
  • EEG وغيرها

العلاجعدل

لا يوجد علاج دوائي مثبت لهذه الحالة. أفضل دواء هو الأمانتادين والذي أثبت تأثيره على 46% من المصابين فقط والذي يساعد في تقليل المدة الزمنية للنوبه. الليثيوم يساعد في تعديل المزاج لدى 23% فقط من المصابين. الأدوية الاخرى كمضادات القلق لم تثبت اية تأثير على حالة المرضى النفسية.

مراجععدل

  1. ^ د. ليسك, (2009). "متلازمة كلاين ليفين". PubMed. الطبعة 9 (online): 42–5. PMID 19151238. doi:10.1136/jnnp.2008.161950. 
  2. ^ موقع مؤسسة متلازمة كلاين ليفين[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 04 نوفمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ ا. ارنولف، ال. لين، ن. جادوث، ج. فايل، م. لسندروكس، ب. فرانكو، ج. ذيتذر، ب. لو، ج. ه. فاراكو، ا. مجنوت - متلازمة كلاين ليفين: دراسة منهجية من 108 مريضا. أن نورول,أبريل 2008 ; 63(4): 482-493.