متحف الطوافة والمطوفين

متحف الطوافة والمطوفين، من المتاحف التي أُقيمت في مكة المكرمة.

موقع المتحفعدل

يقع المتحف بمبنى مؤسسة مطوفي حجاج دول جنوب آسيا بالرصيفة، ويحتل أحد الوحدات الثلاثة في الدور الرابع من المبنى.[1]

بدايات المتحفعدل

انبثقت فكرة انشاء المتحف من مجلس إدارة مؤسسة جنوب آسيا ثم تبلورت الفكرة من مناقشات المجلس، وذلك لغرض تحقيق العديد من الأهداف السامية بتقديم صورة حية عن اهتمام ورعاية حكومة المملكة العربية السعودية فيما يتعلق بشؤون الحج والحجاج والمعتمرين، وقد افتتح المرحلة الأولى من المتحف على شرف وزير الحج آنذاك الدكتور محمود بن محمد سفر في مساء يوم السبت 2 /11/ 1418هـ كبداية مناسبة للتنفيذ، وقد قام بتقديم فكرة انشاء المتحف رئيس مجلس إدارة المؤسسة عدنان بن محمد أمين كاتب حين كان رئيس مسؤولية العلاقات العامة والإعلام بمجلس إدارة المؤسسة، وعندما تقلد عام 1413هـ رئاسة مجلس إدارة المؤسسة طرح الفكرة على اعضاء مجلس الإدارة، فتمت المصادقة عليها ووضعت ضمن تفاصيل الخطة الإستراتيجية لأعمال المؤسسة، وفي عام 1416هـ كلف الأستاذ أحمد عبداللطيف مير ليكون مشرفاً تنفيذياً لمتحف الطوافة والمطوفين؛ فبدأت الخطوة الأولى بتحديد المكان في مقر المؤسسة بحي الرصيفة ثم توالت الخطوات، فتم افتتاح المرحلة الأولى في عام 1418هـ، وأما المرحلة الثانية من انشاء المتحف انتهت، وقد دشنها إياد بن أمين مدني وزير الحج آنذاك في يوم الخميس 3/ 11/ 1422هـ، ومع نهاية شهر ربيع الأول1423هـ بدأ العمل التحضيري للمرحلة الثالثة التي شاهد بعض محتوياتها وزير الحج آنذاك فؤاد بن عبدالسلام الفارسي يوم الأربعاء 27/ 2/ 1426هـ.[2]

أهمية المتحفعدل

يُعنى المتحف بحكاية قصة الطوافة والمطوفين، ويعني باستدعاء تاريخ رحلة الحج قديماً إلى العصر الحاضر.[3]

انظر ايضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ متحف الطوافة والمطوفين، إعداد محمد صدقة حنيفة، أحمد عبداللطيف مير، مؤسسة مطوفي حجاج جنوب آسيا، مكة، 1426هـ/2006م، ص58.
  2. ^ متحف الطوافة والمطوفين، إعداد محمد صدقة حنيفة، أحمد عبداللطيف مير، ص21-62.
  3. ^ متحف الطوافة والمطوفين، إعداد محمد صدقة حنيفة، أحمد عبداللطيف مير، ص61.