افتح القائمة الرئيسية

مبارك الصقلبي أو مبارك العامري مؤسس وحاكم بلنسية بالمشاركة مع زميله مظفر الصقلبي في عهد ملوك الطوائف.

مبارك الصقلبي
أمير طائفة بلنسية
نوع الحكم ملكي
الفترة 400 هـ - 408 هـ
Fleche-defaut-droite.png لا أحد
لبيب الصقلبي مع مجاهد العامري Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1011
الوفاة ذو الحجة 408 هـ
بلنسية، الأندلس
الديانة مسلم سني
عائلة بنو عامر

سيرتهعدل

بعد مقتل عبد الرحمن شنجول وانهيار سيطرة العامريين على الدولة الأموية في الأندلس، واشتعال الفتنة في الأندلس بخلع الخليفة هشام المؤيد بالله واستخلاف محمد المهدي بالله، أسس الفتيان الصقالبة العامريين عددًا من الإمارات في شرق الأندلس. كان من بين هؤلاء الفتيان الصقالبة المتغلبين على شرق الأندلس، الفتيان مبارك ومظفر الصقلبيان اللذان استوليا على حكم بلنسية وشاطبة، وأسسا فيها ما عُرف بعدئذ بطائفة بلنسية إحدى ممالك الطوائف التي تكونت في فترة فتنة الأندلس.[1]

دخل مبارك في معركة مع المنذر بن يحيى التجيبي صاحب سرقسطة، عندما استغاث لبيب الصقلبي صاحب طرطوشة بمبارك ومظفر حين هاجم المنذر طرطوشة واستولى عليها، فأنجده مبارك بحملة قاد فيها 500 فارس، هزموا فيها المنذر وأعاد مبارك لبيب إلى مدينته.[2]

حكم مبارك ومظفر المدينتان بالشدة وبالغا في جباية الأموال منهما حتى استطاعا جمع 70,000 دينار من بلنسية، و 50,000 من شاطبة، فأرهقا كاهل رعاياهما بذلك.[3] اهتم مبارك وزميله بتحصين بلنسية، وأحاطاها بسور وأبواب حصينة، كما بالغا في إظهار مظاهر العظمة والأبهة.[4] استمر مبارك ومظفر في حكم بلنسية حتى توفي مظفر ومن بعده مبارك توفي في حادث في ذي الحجة 408 هـ،[5] فخلفه لبيب الصقلبي صاحب طرطوشة ثم شاركه في حكمها مجاهد العامري صاحب دانية.[6]

المراجععدل

المصادرعدل

  • عنان، محمد عبد الله (1997). دولة الإسلام في الأندلس. مكتبة الخانجي، القاهرة. ISBN 977-505-082-4. 
  • ابن عذاري، أبو العباس أحمد بن محمد (1980). البيان المغرب في اختصار أخبار ملوك الأندلس والمغرب. دار الثقافة، بيروت. 
سبقه
لا أحد
أمير طائفة بلنسية
(بالمشاركة مع مظفر الصقلبي)

400 هـ-408 هـ

تبعه
لبيب الصقلبي
مع مجاهد العامري



 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.