ماري لويز إليزابيث من أورليان

دوقة بيري القرينة؛ أميرة الدم

ماري لويز إليزابيث من أورليان (بالفرنسية: Marie-Louise-Élisabeth d'Orléans)‏ (20 أغسطس 1695 - 21 يوليو 1719)؛ هي ابنة الوصي فيليب الثاني دوق أورليان وفرانسواز ماري دي بوربون ابنة لويس الرابع عشر ملك فرنسا الغير الشرعية، أصبحت لاحقاً زوجة شارل دوق بيري، في وقت لاحق بعد وفاته اشتهر الدوقة بسلوكها الفاضحة وإقامة علاقات غير شرعية طوال حياتها.

دوقة بيري
ماري لويز إليزابيث
(بالفرنسية: Marie-Louise-Élisabeth d'Orléans)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Gobert - Marie Louise Élisabeth d'Orléans, Duchesse de Berry - Nymphenburg.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 20 أغسطس 1695[1][2][3][4]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
فرساي[5]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 21 يوليو 1719 (23 سنة) [1][2][3][4]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
سبب الوفاة اضطراب النفاس  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن كاتدرائية سان دوني  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of France.svg فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
اللقب دوقة بيري
الزوج شارل دوق بيري
أبناء ابنة
شارل دوق ألونسون
ماري لويز إليزابيث
ابنة
ابنة (لم يذكر اسمها لكنها أصبحت راهبة لاحقاً)
ابنة
الأب فيليب الثاني دوق أورليان  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم فرانسواز ماري دي بوربون  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
عائلة بيت أورليانز الرابعة  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة أرستقراطية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية[6]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
التوقيع
Undated signature of Marie Louise Élisabeth d'Orléans daughter of the Regent and future Duchess of Berry.jpg
 

السيرة الذاتيةعدل

 
الأميرة عندما كان صغيرة

ولدت ماري لويز إليزابيث في قصر جدها الملك لويس الرابع عشر بحيث أنها الابنة الكبرى لـ فيليب الثاني دوق أورليان وفرانسواز ماري دي بوربون، عند ولادتها حصلت على لقب مدموزيل أورليان والتي استخدمه حتى زواجها، تم تعميدها في سان كلو في 26 يوليو 1696،[7] نشأت الأميرة في القصر الملكي مقر أسرتها في باريس، استطعت أن تتعافى من مرض خطير بسن السادسة بعد أن سهر عليها ووالدها ليلاً ونهاراً حتى شفائها،[8] ومع ذلك لم تكن لها علاقة حسنة مع جدتها إليزابيث شارلوت من بالاتينات.

لاحقاً وبمساعدة من ابنة عمتها ماري أديلايد دوقة بورغندي أصبحت متزوجة من شارل دوق بيري ابن خالها الأصغر في 6 يوليو 1710، سرعان ما أنجبت له في يوليو 1711 بحيث كانت ابنة ميتة في قصر فونتينبلو، كانت ولادة صعبة جداً وكادت أن تكلف حياتها،[9] في 26 مارس 1713 استطعت إنجاب ابناً حصل على الفور لقب دوق ألونسون، ولكن بعد سلسلة من تشنجات توفي الطفل.

بعد نوفمبر 1713، قام زوجها باتخاذ عشيقة، بالمقابل اتخذت هي الأخرى عشيق "مسيو لاهاي"، ولكن عندما أصبحت علاقتها مع عشيقها معروفة هدد زوجها بإرسالها نحو الدير، ولكنها قامت بتخطيط بالفرار إلى هولندا مع عشيقها، ولكن مع 5 مايو 1714 توفي زوجها متأثراً بجروحها من حادث الصيد، وفي 16 يونيو 1714 بعد سبعة أسابيع من وفاته أنجبت ماري لويز إليزابيث ابنة في فرساي، ولكنها توفيت في اليوم التالي.

 
دوقة بيري الأرملة من 1715.

في سبتمبر 1715 تم منحها قصر لوكسمبورغ كمقر إقامة لها في باريس، بحيث قدمت ولائم ضخمة، وأيضا قامت بإغلاق حدائق لوكسمبورغ أمام العامة، مما جعلها لا تحظى بشعبية مع سكان باريس، ومع 1 سبتمبر توفي جدها الملك لويس الرابع عشر، على الرغم من أنها كانت في حداد رسمي، إلا أنها ما سرعان أرملة بهيجة، وفي 23 سبتمبر زاد لها والدها مجموعة من الحراس على القصر، وأيضا سمحت للمقامرة في قصرها الجديد، حتى أنها استمتعت بنفسها في الأماكن العامة، ولكن مع أوائل 1716 حبست نفسها في القصر بدعوى انزعاجها من نزلة البرد، إلا أن الأميرة كانت تخفي حملها، ومع ذلك استطعت إنجاب ابنة توفيت بعد ثلاثة أيام، خلال فترة الوصاية حصلت على دخل سنوي وصل إلى 600,000 ليفر، وبالإضافة إلى بعض مساكن آل أورليان، وأيضا في 21 مايو 1717 استقبلت الدوقة في قصرها بطرس الأكبر إمبراطور روسيا في زيارة شبه رسمية لفرنسا، وأيضا في مارس 1718 قامت برعاية والدتها المريضة.

على الرغم من ذلك استمرت الأميرة في سلوكها الفاضح وعلاقاتها الغير الشرعية مع ضباط المجهولين، بحيث استطعت انجاب بنتين أُخرتين أحداهما استطعت أن تصبح راهبة في وقت لاحق،[10] في حين الثانية ولدت ميتة، توفيت الأميرة في 21 يوليو 1719، ومع ذلك كشف التشريح أنها كانت حامل بالجنين له عدة أسابيع، في اليوم التالي تم نقل قلبها إلى فال دو غراس، في ناحية جسدها دفن في كاتدرائية سان دوني.[11]

النسبعدل

المراجععدل

  1. أ ب وصلة : https://d-nb.info/gnd/1013287592 — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. أ ب http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb14977703c — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  3. أ ب فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=84783251 — باسم: Marie Louise Élisabeth d'Orléans — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. أ ب معرف شخص في النبلاء: https://wikidata-externalid-url.toolforge.org/?p=4638&url_prefix=http://www.thepeerage.com/&id=p10356.htm#i103560 — باسم: Marie Louise Elizabeth d'Orléans — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — المؤلف: داريل روجر لوندي — المخترع: داريل روجر لوندي
  5. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/1013287592 — تاريخ الاطلاع: 13 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  6. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb14977703c — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  7. ^ Boudet. Antoine, Dictionnaire de la noblesse, seconde édition, [French], Paris, 1776, p.107
  8. ^ Dufresne, Claude, les d'Orléans, CRITERION, Paris, 1991, p. 94 (French)
  9. ^ أنطونيا فرازير, Love and Louis XIV[حدد الصفحة]
  10. ^ Charles-Pinot Duclos: Œuvres complètes, vol. 5, Paris, Colnet, 1806, p. 401 : "La fille de la duchesse de Berri et du comte de Riom, que j'ai vue dans ma jeunesse, est actuellement religieuse à Pontoise, avec trois cents livres de pension".
  11. ^ The Memoirs of the Duke of Saint-Simon p. 219.
  12. ^ For ancestors up to #15: Genealogie ascendante jusqu'au quatrieme degre inclusivement de tous les Rois et Princes de maisons souveraines de l'Europe actuellement vivans (باللغة الفرنسية). Bourdeaux: Frederic Guillaume Birnstiel. 1768. صفحة 89. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)