إليزابيث شارلوت من بالاتينات

كاتبة ألمانية

إليزابيث شارلوت من بالاتينات[10] (الألمانية:Prinzessin Elisabeth Charlotte von der Pfalz ؛ 27 مايو 1652 – 8 ديسمبر 1722)؛ والملقب بـ "ليزيلوت (Lieselotte)"؛ كانت دوقة أورليان بزواجها من فيليب الأول، استخدمها صهرها لويس الرابع عشر لاحقاً كذريعة بعد وفاة شقيقها كارل الثاني ناخب بالاتينات لغزو بالاتينات، مما أدى إلى بداية حرب التسع أعوام، وأيضا هي والدة فيليب الثاني، دوق أورليانز وصي فرنسا على الصغير لويس الخامس عشر، وكذلك جدة فرانتس الأول إمبراطور روماني مقدس.

إليزابيث شارلوت من بالاتينات
(بالألمانية: Elisabeth Charlotte von der Pfalz)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Princess Palatine Elisabeth Charlotte then Duchess of Orléans in 1700 by Andre Bouys.jpg

دوقة أورليان القرينة
الفترة 16 نوفمبر 1671 - 9 يونيو 1701
معلومات شخصية
الميلاد 27 مايو 1652[1][2][3][4]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
هايدلبرغ  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 8 ديسمبر 1722 (70 سنة) [5][1][3][4]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
سان كلو  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة مرض  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن كاتدرائية سان دوني  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Germany.svg ألمانيا
Flag of France.svg فرنسا[6]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة سابقاً.البروتستانتية
لاحقاً.الرومانية الكاثوليكية
الزوج فيليب الأول، دوق أورليان (21 نوفمبر 1671–)[7][8]  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
أبناء إليزابيث شارلوت دي أورليان،  وفيليب الثاني دوق أورليان،  وألكسندر-لويس دي أوليانز  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب كارل الأول لودفيغ ناخب بالاتينات
الأم لاندغرافين شارلوت من هسن-كاسل
أخوة وأخوات
عائلة فيتلسباخ  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتِبة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الألمانية[9]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
التوقيع
Signature of Madame, Duchess of Orléans.jpg
 

السيرة الذاتيةعدل

ولدت الأميرة في قلعة هايدلبرغ باعتبارها الابنة الكبرى لـ كارل الأول لودفيغ ناخب بالاتينات وزوجته الأولى لاندغرافين شارلوت من هسن-كاسل[11]، لها صلات مباشر بالعديد من ملوك الأوروبيين، بحيث أن جدتها من والدها إليزابيث كانت ابنة جيمس الأول ملك إنجلترا وحفيدة ماري ملكة اسكتلندا، أصبح ابن عمتها جورج الأول لاحقاً أول ملوك هانوفر للمملكة بريطانيا العظمى، وأيضا من ناحية ابنتها هي جدة الكبرى لـ ماري أنطوانيت لاحقاً ملكة فرنسا، في طفولتها كانت تعرف بـ ليزيلوت، كان زواج والديها غير جيد وأصبح يتدهور شيئاً فشيئاً، منذ عام 1653 دخل والدها في علاقة غرامية مع إحدى خادمات والدتها، مما أدى إلى انهيار زواجهما، وعند بلوغها الخامسة أُرسلت إلى عمتها صوفي زوجة إرنست أوغست ناخب هانوفر.[11]

تذكر إليزابيث شارلوت بأنها عاشت أسعد أوقاتها في بلاط عمتها، وأيضا كانت قريبة من أخواتها الغير أشقاء وخاصة أنها كانت تراسلهم طوال أسبوع وخاصةً بعد زواجها، ولكن مع 1663 اضطرت للعودة إلى بلاط والدها في هايدلبرغ، في البداية اقترح عليها الزواج من قريبها فيليم الثالث من أورانج (الذي سيصبح فيما بعد ملك إنجلترا وإسكتلندا)، ومع ذلك تم لها الزواج من الكاثوليكي فيليب داورليان شقيق لويس الرابع عشر الوحيد، كان فيليب في السابق متزوجاً من الأميرة هنرييت آن من إنجلترا هي في الأصل ابنة خال والدها.[11]

في 16 نوفمبر 1671 تزوجت بالوكالة في ميتز من فيليب الأول دوق أورليان، كان عليها اعتناق الكاثوليكية،[10] تم تدبير الزواج من قبل زوجة عمها آن غونزاغا التي كانت صديقة مقربة من فيليب وزوجته الأولى، كان من المعروف أن إليزابيث شارلوت كانت قريبة من بنات زوجها ماري لويز وآن ماري، وأثناء مغادرة ماري لويز فرنسا للزواج من كارلوس الثاني ملك إسبانيا رافقتها حتى أورليان.

أثبت زواجها بأنها جيد ومريح في البداية بحيث تمكنت من إنجاب اثنين من الورثة الذكور، بحيث كان للزوجين في مجمل ثلاثة أطفال، بعد وفاة ابنها البكر عانت المدام من الاكتئاب والقلق بشأن حملها الثالث (مع إليزابيث شارلوت داورليان)؛ وبعد هذه الولادة لم تكن العلاقة بين الزوج والزوجة أقرب ماتكون عليه، فبعد ولادة ابنتهما اتفق الزوجين على إيقاف العلاقات الزوجية، تحول فيليب نحو علاقاته مثلية، في حين اتجهت هي نحو الكتابة.[11]

لم تخلق رسائلها إلى عمتها الناخبة صوفي تفاصيل الحياة في عهد لويس الرابع عشر فحسب، بل حتى أيضا عن فترة الوصاية من قبل فيليب، على الرغم من أنها نقضت علاقات زوجها المثلية، إلا أنها كانت لها علاقات دفيئة مع الملك وأبنائها وأيضا مع ربيباتها، ومع ذلك كرهت أبناء الملك الغير الشرعيين، ولا سيما لويس أوغست، دوق ماين، وباعتبارها زوجة شقيق لويس الرابع عشر الوحيد، كان من المتوقع أن يكون الزوجين لهم حضور معتاد في البلاط، بحيث كانت مرتبتها الثانية بعد الملكة مباشرةً في ذاك الوقت.

تزوجت فرانسواز ماري دي بوربون أصغر بنات الملك الغير شرعيات في نهاية المطاف من ابنها الوحيد فيليب، لم تكن موافقة على هذا الزواج كلياً، عندما اكتشاف هذا الأمر لها قامت بصفع وجه ابنه أمام حاشية الملك، وأرجعته إلى الملك وهو ينحني، وأيضا كانت تبغض مدام دو مانتينون زوجة الملك، وكانت تشير إليها بالأسماء منبوذة في رسائلها.[12]

بعد وفاة شقيقها كارل الثاني ناخب بالاتينات وانقرض فرع سيمرن الأكبر من سلالة فيتلسباخ، أرسل لويس الرابع عشر قواته للمطالبة بالمنطقة من خلالها، مما أدى حرب الخلافة بالاتينات (1688-1697)؛ والتي أدت على تدمير المنطقة كثيراً.

في 9 يونيو 1701 توفي زوجها عن عمر يناهز الستون عاماً عن سكتة في قلعة سان كلو، في اليوم السابق من وفاته إلتقى الملك ودخل معه في جدال حول تباهي ابنها بعشيقته على ابنته، ورجع إلى ابنه تجادل معه في يوم وفاته، بعد وفاة زوجها خشت إليزابيث شارلوت من إرسالها إلى الدير، كما هو منصوص في عقد زواجها، ومع ذلك لم يحدث ذلك أبداً، في عام 1715 توفي الملك لويس الرابع عشر عن عمر يناهز السابعة والسبعون في قصر فرساي، خصص الملك الوصاية على حفيده لويس الخامس عشر لابنها فيليب وابنه دوق ماين، ولكن ابنها استطاع إلغاء وصية عمه الملك بموافقة من البرلمان وذلك لصالحه.

توفيت إليزابيث شارلوت عن عمر يناهز السبعون عاماً في 8 ديسمبر 1722 في قصر سان كلو بالقرب من باريس، تأثر ابنها بوفاته كثيراً، ومع ذلك توفي هو الآخر في العام التالي.

تعتبر إليزابيث شارلوت من خلال ابنيها جدة: لويس دوق أورليان، ولويز إليزابيث ملكة إسبانيا، وشارلوت أغلاي دوقة مودينا، وفرانتس الأول إمبراطور روماني مقدس، إليزابيث تيريز ملكة سردينيا، وكارل ألكسندر محافظ هولندا النمساوية، وأيضا لويس فيليب الأول ملك الفرنسيين، وفرانشيسكو الرابع دوق مودينا، وماري أنطوانيت ملكة فرنسا، وفرانتس الثاني إمبراطور روماني مقدس، وأيضا في وقتنا الحالي هي جدة ملوك بلجيكا وملوك إسبانيا ودوقات لوكسمبورغ الكبار وأمراء ليختنشتاين، والعديد من المطالبين بالعرش الإيطالي والبرتغالي والبلغاري والروماني والنمساوي-المجري واليوغوسلافي والبرازيلي والفرنسي "خط أورليان والشرعي" وأيضا البافاري والساكسوني والصقليتين والتوسكاني والبارمي.

الذريةعدل

  • ألكسندر لويس (2 يوليو 1673 - 16 مارس 1676)؛ دوق فالوا؛ توفي صغيراً.
 
ابنيها فيليب وإليزابيث شارلوت

النسبعدل


روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. أ ب http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11918198t — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ معرف ملف استنادي متكامل: https://d-nb.info/gnd/118529935 — تاريخ الاطلاع: 15 أكتوبر 2015 — الرخصة: CC0
  3. أ ب معرف مؤلف في بابيليو: https://www.babelio.com/auteur/wd/165587 — باسم: Charlotte Elisabeth de Bavière Orléans — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. أ ب معرف شخص في النبلاء: https://wikidata-externalid-url.toolforge.org/?p=4638&url_prefix=http://www.thepeerage.com/&id=p10356.htm#i103555 — باسم: Elisabeth Charlotte Pfalzgräfin von Simmern — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — المؤلف: داريل روجر لوندي — المخترع: داريل روجر لوندي
  5. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/118529935 — تاريخ الاطلاع: 9 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  6. ^ https://libris.kb.se/katalogisering/rp3506f910d5c9m — تاريخ الاطلاع: 24 أغسطس 2018 — تاريخ النشر: 25 سبتمبر 2012
  7. ^ العنوان : Kindred Britain
  8. ^ معرف شخص في النبلاء: https://wikidata-externalid-url.toolforge.org/?p=4638&url_prefix=http://www.thepeerage.com/&id=p10356.htm#i103555 — تاريخ الاطلاع: 7 أغسطس 2020
  9. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11918198t — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  10. أ ب Spanheim, Ezechiel (1973). Le Temps retrouvé XXVI: Relation de la Cour de France. Paris, France: Mercure de France. صفحات 74–79, 305–308. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب ت ث أنطونيا فرازير, Love and Louis XIV, Anchor Books, 2006, pp. 134, 137, 140.
  12. ^ From translated memoirs of Elisabeth Charlotte, duchesse d'Orléans نسخة محفوظة 11 May 2008 على موقع واي باك مشين., infionline.net; accessed 15 April 2014.