مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي 2021

مؤتمر للتغير المناخي تحت مظلة الأمم المتحدة

مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي 2021، المعروف أيضًا باسم COP26، هو مؤتمر الأمم المتحدة السادس والعشرون للتغير المناخي. ينعقد في مدينة غلاسكو في الفترة بين 31 أكتوبر و12 نوفمبر 2021 برئاسة المملكة المتحدة،[4] ومن المقرر أن يضم هذا المؤتمر، المؤتمر السادس والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغير المناخي (UNFCCC)، والاجتماع السادس عشر للأطراف في اتفاقية كيوتو (CMP16)، والاجتماع الثالث لأطراف اتفاقية باريس (CMA3).

مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي 2021
COP26 Logo.png

المكان غلاسكو،  ومركز المؤتمرات والمعارض الإسكتلندي  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
البلد Flag of the United Kingdom (3-5).svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
تاريخ البدء 31 أكتوبر 2021[1]،  و9 نوفمبر 2020[2]  تعديل قيمة خاصية (P580) في ويكي بيانات
تاريخ الانتهاء 13 نوفمبر 2021[3]،  و19 نوفمبر 2020[2]  تعديل قيمة خاصية (P582) في ويكي بيانات
السبب الاحترار العالمي  تعديل قيمة خاصية (P828) في ويكي بيانات
الإحداثيات 55°51′40″N 4°17′17″W / 55.861111111111°N 4.2880555555556°W / 55.861111111111; -4.2880555555556  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
موقع ويب الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

يعدّ هذا المؤتمر المرة الأولى التي يتوقع فيها من الأطراف الالتزام بتعزيز الطموح منذ COP21. يُطلب من الأطراف تنفيذ عملية تُعرف بالعامية باسم «آلية الاتجاه الواحد» كل خمس سنوات، كما هو موضح في اتفاقية باريس.[5]

يُعقد المؤتمر في مركز المؤتمرات والمعارض الإسكتلندي في غلاسكو. كان من المقرر عقده في الأصل في نوفمبر 2020 في نفس المكان، وتأجل الحدث لاثني عشر شهرًا في ضوء جائحة كوفيد-19 في المملكة المتحدة.[6]

الرئاسةعدل

تتولى المملكة المتحدة رئاسة الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي 2021. عُيّنت وزيرة الدولة للطاقة والنمو النظيف، كلير بيري أونيل، رئيسةً للمؤتمر في البداية، ولكنها عُزلت فجأة في 31 يناير 2020، بعد عدة أشهر من تنحيها عن منصبها كعضو في البرلمان.[7][8] رفض رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون ووزير الخارجية السابق ويليام هيغ تولي الدور.[9]

عُين وزير الأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية ألوك شارما، في 13 فبراير 2020 لهذا الدور.[10] خلف شارما في منصب وزير الأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية كواسي كوارتنغ في 8 يناير 2021، إذ انتقل إلى مكتب مجلس الوزراء، من أجل التركيز على الرئاسة بدوام كامل.[11]

اختير نايغل توبينغ بطل العمل المناخي رفيع المستوى لحكومة المملكة المتحدة في COP26، وهو الرئيس التنفيذي السابق لوي مين بزنس، وهي منظمة تعمل في مجال التغير المناخي.[12][13] كما عُّين مارك كارني، محافظ بنك إنجلترا السابق، في منصب مستشار التمويل المناخي.[14]

تشارك إيطاليا المملكة المتحدة في قيادة COP26. يتمحور دورهما في الأعمال التحضيرية مثل استضافة جلسة ما قبل المؤتمر، وحدث الشباب يوث فور كلايمت: درايفينغ أمبشن. كان من المقرر عقد هذه المناسبات بين 28 سبتمبر و2 أكتوبر 2020 في ميلانو.[15]

التأجيلعدل

بسبب جائحة كوفيد-19 (فيروس كورونا)، في أبريل عام 2020، تم تأجيل المؤتمر إلى 31 أكتوبر-12 نوفمبر عام 2021. تأثر كلا البلدين المضيفين، إيطاليا والمملكة المتحدة، بشدة بالوباء، وتم تحويل مكان المؤتمر، مركز سيك في غلاسكو، في مايو عام 2020 إلى مستشفى مؤقت لمرضى كوفيد-19 في اسكتلندا.[16]

كتبت الأمينة العامة للمؤتمر، باتريشيا اسبينوزا، على تويتر «في ظل الآثار العالمية المستمرة لكوفيد-19، فإن عقد مؤتمر سي أو بّي 26 الطموح والشامل في نوفمبر 2020 أمر غير ممكن». أشارت إلى أن إعادة بناء الاقتصاد ستكون فرصة لـ«تشكيل اقتصاد القرن الحادي والعشرين بطرق نظيفة وخضراء وصحية وعادلة وآمنة وأكثر مرونة». في بداية عام 2021، استضافت المملكة المتحدة وإيطاليا قمتي مجموعة السبع ومجموعة العشرين على التوالي.[17]

لاحظ مراقبون مستقلون أنه رغم عدم ارتباطه بشكل مباشر، منح التأجيل المجتمع الدولي وقتًا للرد على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية، التي أجريت في نوفمبر عام 2020. كان الرئيس دونالد ترامب قد سحب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس، رغم أن هذا القرار لم يصبح ساريًا حتى اليوم التالي للانتخابات؛ بينما تعهد منافسوه الديمقراطيون بعودة الانضمام على الفور وتوجيه الطموح نحو الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة. فعل جو بايدن ذلك عند تنصيبه رئيسًا. في المؤتمر، اعتذر بايدن عن انسحاب ترامب من الاتفاقية.[18]

الرعاةعدل

تمت رعاية القمم السابقة من قبل شركات الوقود الأحفوري. ذكرت حكومة المملكة المتحدة إن الرعاة «يجب أن يكون لديهم التزامات حقيقية للمساعدة على الوصول إلى صافي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الصفرية في المستقبل القريب». شمل الشركاء الرئيسيون الأوائل ثلاث شركات بريطانية للطاقة وشركة مصرفية وشركة تأمين.[19]

مراجععدل

  1. ^ https://unfccc.int/event/cop-26 — تاريخ الاطلاع: 12 ديسمبر 2021
  2. أ ب https://sdg.iisd.org/events/2020-un-climate-change-conference-unfccc-cop-26/ — تاريخ الاطلاع: 6 نوفمبر 2021
  3. ^ https://unfccc.int/documents/311110 — تاريخ الاطلاع: 12 ديسمبر 2021
  4. ^ "New dates agreed for COP26 United Nations Climate Change Conference". gov.uk. 28 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2021-05-31.
  5. ^ MSc, Nick Fedson MEng (21 Aug 2019). "The Importance of COP26". The Energy Compass (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2021-07-30. Retrieved 2020-04-02.
  6. ^ Dennis, Brady; Mooney, Chris; change; energy. "Amid pandemic, U.N. cancels global climate conference". Washington Post (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-04-07. Retrieved 2020-04-01.
  7. ^ Shukman، David (31 يناير 2020). "Climate change: UK sacks its UN conference president". بي بي سي نيوز أون لاين. مؤرشف من الأصل في 2021-03-07. اطلع عليه بتاريخ 2020-01-31.
  8. ^ "Climate change summit chief sacked by PM ahead of Cabinet reshuffle". inews.co.uk (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-02-06. Retrieved 2020-02-01.
  9. ^ Harvey، Fiona (7 فبراير 2020). "UK unprepared for COP 26 conference, warn climate leaders". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 2021-04-24.
  10. ^ Harvey، Fiona (13 فبراير 2020). "Alok Sharma appointed chair of COP26 climate conference in reshuffle". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 2021-07-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-02-13.
  11. ^ "COP26: Alok Sharma leaves business job to focus on climate role". BBC News (بالإنجليزية البريطانية). 8 Jan 2021. Archived from the original on 2021-02-14. Retrieved 2021-01-09.
  12. ^ "Nigel Topping appointed UK High Level Climate Action Champion". UN Climate Change Conference (COP26) (بالإنجليزية البريطانية). 23 Jan 2020. Archived from the original on 2021-04-26. Retrieved 2020-04-09.
  13. ^ "Getting ready for the decade of delivery". We Mean Business Coalition (بالإنجليزية). 18 Dec 2019. Archived from the original on 2021-02-25. Retrieved 2020-04-09.
  14. ^ "Mark Carney to drive finance action for UK climate talks". UN Climate Change Conference (COP26) at the SEC – Glasgow 2020 (بالإنجليزية البريطانية). 16 Jan 2020. Retrieved 2020-06-28.[وصلة مكسورة]
  15. ^ "Towards COP26: Pre-COP and Youth Event: "Youth4Climate: Driving Ambition"". Ministero dell'Ambiente e della Tutela del Territorio e del Mare. مؤرشف من الأصل في 2021-06-12. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-28.
  16. ^ "Construction of NHS Louisa Jordan complete" (Press release). Scottish Government. 19 أبريل 2020. مؤرشف من الأصل في 2021-10-12. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-06.
  17. ^ @PEspinosaC (1 أبريل 2020). "The Bureau decided to also postpone #COP26 , in a date to be set after the #COP26 presidency consults with all Parties. The Bureau assessed that in light of the ongoing, worldwide effects of #COVIDー19, holding an ambitious, inclusive COP26 in November 2020 is no possible" (تغريدة). مؤرشف من الأصل في 2021-10-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-02.
  18. ^ "Biden returns US to Paris climate accord hours after becoming president". الغارديان. 20 يناير 2021. مؤرشف من الأصل في 2021-03-11. اطلع عليه بتاريخ 2021-03-01.
  19. ^ "First sponsors for COP26 announced with one year to go until the climate summit" (Press release). وزارة الأعمال والطاقة والإستراتيجية الصناعية; ألوك شارما. 16 نوفمبر 2020. مؤرشف من الأصل في 2021-08-21. اطلع عليه بتاريخ 2021-01-03.