افتح القائمة الرئيسية


دكتورة
ليلى الصباغ
أكاديمية، وكاتبة.
الدكتورة ليلى الصباغ.jpg

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1924
الوفاة 1 فبراير 2013 (89 سنة)
دمشق
الجنسية سوريا سورية
الديانة الإسلام
الحياة العملية
التعلّم دكتوراه
المهنة مديرة التجهيز الأولى للبنات,أستاذ جامعي
سبب الشهرة أول إمرأة نالت عضوية مجمع اللغة العربية بدمشق.

ليلى الصباغ (1924 - 2013) مربية وأكاديمية وكاتبة سورية، تعتبر أول امرأة تدخل مجمعاً علمياً عربياً.[1]

محتويات

حياتها العمليةعدل

نالت شهادة البكالوريوس من كلية الآداب في جامعة القاهرة - قسم التاريخ سنة 1947 ثم حازت درجتي الماجستير والدكتوراه في "تاريخ العرب الحديث"، تولت إدارة مدرسة التجهيز الأولى للبنات (زكي الأرسوزي) بين عامي 1954 و 1963 شغلت منصب مفتش خبير موجه لمادتي التاريخ والجغرافيا في الإدارة المركزية في وزارة المعارف عام 1963 انتدبت كأستاذ زائر في جامعة الجزائر عام 1966 ثم عملت بين سنتي 1968 و 1971 في مديرية البحوث التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث، وألقت العديد من المحاضرات والندوات في الإذاعة السورية والجمعيات الثقافية والعلمية وانتقلت للتدريس الجامعي في كلية الآداب بجامعة دمشق عام 1971 واعتمد كتابها " دراسة في منهجية البحث التاريخي" كمادة تدرس في جامعة دمشق، ثم تولت منصب «أستاذ زائر» في جامعة العين في الإمارات العربية المتحدة عام 1993[2].تقديراً لجهودها في مجال التعليم قامت لجنة الأكاديميين العرب بتكريمها عام 2000 فنالت عضوية مجمع اللغة العربية بدمشق.[3] وذلك إثر تصويت قام به المجمع؛ فاختيرت خلفاً للدكتور الراحل حسني سبح.[4] وكانت من الأعضاء العاملين في الموسوعة العربية الشاملةالتي تصددرها هيئة عامة علمية تأسست في دمشق1981[5]

آثارهاعدل

من مؤلفاتها:

  • نساء ورجال في الأدب والسياسة وإصلاح المجتمع.[6]
  • «دراسة في منهجية البحث التاريخي» [7]
  • « معالم تاريخ أوروبا في العصر الحديث» [8]
  • الجاليات الأوروبية في بلاد الشام في العهد العثماني (في القرن السادس عشر والسابع عشر).[9]
  • من أعلام الفكر العربي في العصر العثماني الأول.[10]
  • فلسطين في مذكرات الفارس دارفيو، دار المكتب الإسلامي للنشر،1994.[11]

وفاتهاعدل

توفيت في 7- فبراير-2013م، في دمشق، وشيع جثمانها من جامع البدر في حي المالكي.[12] ,وقد أقام مجمع اللغة العربية بدمشق حفلا تأبينياً لها[13] تضمن كلمات ألقاها عدد من رجال الفكر والعلم والثقافة تناولت العديد من مزاياها وعطاءاتها الثقافية.

المصادرعدل

  1. ^ صحيفة تشرين السورية، أول امرأة تدخل مجمعاً علمياً عربياً، اطلع عليه بتاريخ 24-1-2016. نسخة محفوظة 30 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ الراحلة د. ليلى الصباغ.. تجربة مشغولة بالحداثة وحريصة على الجذور، صحيفة تشرين. نسخة محفوظة 29 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ موقع دمشق - "ليلى الصباغ".. الارتقاء نحو قمة اللغة نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ صحيفة تشرين السورية، فقيدة مجمع اللغة العربية وأستاذة التاريخ في جامعة دمشق، اطلع عليه بتاريخ 24-1-2016. نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ الموسوعة العربية الشاملة. نسخة محفوظة 25 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ نساء ورجال في الأدب والسياسة وإصلاح المجتمع، WorldCat. نسخة محفوظة 29 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ دراسة في منهجية البحث التاريخي، WorldCat. نسخة محفوظة 23 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ معالم تاريخ أوروبا في العصر الحديث، WorldCat. نسخة محفوظة 30 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ الجاليات الأوربية في بلاد الشام في العهد العثماني منذ الفتح حتى أواخر القرن السابع عشر،WorldCat . نسخة محفوظة 29 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ صحيفة تشرين • الدكتورة ليلى الصباغ «1924-2013».. رائدة من رائدات الفكر والأدب والتعليم في سورية والوطن العربي نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ جوجل كتب، اطلع عليه بتاريخ 24-1-2016.
  12. ^ وكالة أنباء الشعر، وفاة د.ليلى الصباغ، اطلع عليه بتاريخ 24-1-2016.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 01 فبراير 2016 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ حفل تأبين الدكتورة ليلى صباغ كانت مثلاً وقدوة إنسانياًعلماً وتعليماً .. صحيفة الثورة.