لويس غراهام

لويس غراهام (بالإنجليزية: Lois Graham)‏ هي مهندسة أمريكية، ولدت في 1925، وتوفيت في 4 نوفمبر 2013.[1][2][3] كان سعيُ جراهام الدائم -والذي جعلها تُذكر دومًا- هو عملها على تعيين وتوظيف الشابات في مجالي العلوم والهندسة. عَملت في مجال التعليم لنحو 40 عامًا تقريبًا ضمن برنامج هندسة الطيران والفضاء الجوي، هندسة المواد والهندسة الميكانيكية في معهد إيلينوي للتكنولوجيا. وأسست جراهام برنامجًا خاصًا بالنساء في معهد إيلينوي للتكنولوجيا (IIT) سعيًا منها بتوظيف الشابات في المِهن العلمية والهندسية.[4][5]

لويس غراهام
Lois Graham c.1946.jpg
 

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1925  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 4 نوفمبر 2013 (87–88 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم معهد رينسيلار للعلوم التطبيقية  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مهندسة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
موظفة في معهد إلينوي للتقنية  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات

نشأتها والدراسةعدل

ولِدت جراهام في مدينة تروي في نيويورك عام 1925م ونشأت فيها، أُختًا لثلاثة أشقّاء. أرادت في البداية دراسة الطب لكنها لم تستطع تحمّل رسومه الدراسيّة. كانت معجبةً أيضًا بالطيّارة الأمريكية أميليا إيرهارت، فأرادت أن تصبح طيّارةً أو مضيفة طيران، لكن في ذلك الوقت كان يتطلّب هذا النوع من المِهن حدودًا للطول (160.02) سنتيمترًا والوزن نحو (52.7) كيلوغرامًا.

قالت جراهام في مقابلة لها: «حسنًا، لسوء الحظ أنني كبرتُ على تلك المهنة».[6] ونظرًا لاهتمام جراهام في الطيران، تطلّعت لدراسة هندسة الطيران والفضاء الجوي، لكنها لم تكن قادرة على تحمّل الرسوم الدراسية أيضًا كما هو الحال في دراسة الطب.

معهد رينسيلار للفنون التطبيقيةعدل

تخرّجت جراهام من المدرسة الثانوية في ربيع عام 1942م، وكانت قد عقدت العزم حينها على الالتحاق بكليّة المعلمين الحكومية في مدينة ألباني التابعة لنيويورك، وفي صيف تلك السنة، أعلن معهد رينسيلار (RPI) -حيث درس فيه والد جراهام- أنه وللمرة الأولى سيقبل الطالبات الإناث، كما يُمكن لأطفال الموظفين فيه أن يحضروا فيه مجانًا. التحقت جراهام وحضرت فصلها الصيفي الأول، ثم التحقت بدوام كامل. كانت جراهام واحدة من أصل أربع نساء قُبلوا في المعهد، واتّبعت جدولًا دراسيًّا مُتسارعًا كان متاحًا حينها في فترة الحرب العالميّة الثانية، وبذلك أصبحت جراهام واحدة من أول امرأتين تخرّجتا بشهادة من معهد رينسيلار (RPI)، وأول امرأة تتخرّج بشهادة في الهندسة الميكانيكيّة.[7]

معهد إيلينوي للتكنولوجياعدل

بعد تخرّجها من معهد رينسيلار، عملت جراهام مهندسة اختبار في شركة كارير، لتغادرها بعد 18 شهرًا لتلتحق ببرنامج الماجستير. تقول جراهام: «لقد رُفضت من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT، إذ طلب مني كل كتاب مدرسيّ ومرجع استخدمته أثناء دراستي في الكليّة، وكل جزء من هذا المرجع قمت بتغطيته».

كان معهد كاليفورنيا للتقنية قد أرسل لها بطاقة بريديّة مفادها: «لا نقبل النساء»، بالإضافة لجامعة إيلينوي التي أخبرتها: «في الوقت الحالي، لا يُمكننا قبول الطلاب خارج الولاية». لكن معهد إيلينوي للتكنولوجيا عرض عليها أن تكون مُدرّسة مساعدة لديه.

في مقابلة لـ SWE  عام 2003 قالت جراهام: «عملت لدى شركة كارير لمدة عام ونصف، وأعتقد أنني بدأت أشعر بالملل بعد عام تقريبًا، لم أشعر أنني أتحمّل ما يكفي من المسؤوليات، لذا ذهبت إلى مديري المُباشر وأخبرته بذلك، فأخبرني ضاحكًا: "أنت صغيرة، صغيرة جدًا"، حسنًا، لا أعلم فعلًا إن كان هذا هو السبب الرئيسي أم لا، لكنني قررت بعدها أني سأعود للدراسة وأتقدّم في السن هناك».

الدرجات الممنوحةعدل

  • بكالوريوس في العلوم/الهندسة الميكانيكية  (B.S.ME) من معهد رينسيلار للفنون التطبيقية 1949[1]
  • ماجستير في العلوم/ الهندسة الميكانيكية (M.S.ME) من معهد إيلينوي للتكنولوجيا 1949 [3]
  • دكتوراه في الفلسفة/ الهندسة الميكانيكية (Ph.D.ME) من معهد إيلينوي للتكنولوجيا 1959

 حياتها المهنيةعدل

أصبحت جراهام في عام 1949م أول عضو في الهيئة التعليمية لقسم الهندسة في معهد إيلينوي للتكنولوجيا IIT، وأوّل طالبة دراسات عليا قُبلت في برنامج هندسة الطيران والفضاء الجوي، هندسة المواد والهندسة الميكانيكية. لاحقًا في العام ذاته، نالت جراهام الماجستير في الهندسة الميكانيكية لتكون أول امرأة في معهد إيلينوي للتكنولوجيا IIT تفعل ذلك.[2]

وفي مرحلة مبكرة من حياتها المهنيّة، تلقّت جراهام اهتمامًا واسعًا كونها امرأة في مجال يُهيمن عليه الذكور. ظهرت جراهام عام 1953م في مجلة العلوم للعموم التي قامت بنشر صورتها مُعرّفة إيّاها باسم "لويس ج. ماكدويل" مُرفقة مع التعليق التالي: «لويس ج. ماكدويل، المرأة المهندسة، تُدرّس الميكانيكا الحرارية في معهد إيلينوي للتكنولوجيا، وهي سعيدة لأن النساء في مدرستها وغيرها من الأماكن يدرسن ليُصبحن مهندسات». مجلة العلوم للعموم 1953م[8]

كانت جراهام ذات عضوية زمالة دائمة في مجتمع النساء المهندسات، انضمت إليه عام 1952م؛ أي بعد عامين من تأسيسه. ركّز عمل جراهام في SWE على زيادة عدد النساء اللواتي يسعين وراء مِهن الهندسة، العلوم والرياضيات. كتبت جراهام مقالات في SWE تدعو لتطوير الإرشاد الوظيفي المتاح للشابات، وزيادة فرص توظيف النساء في المجال الهندسي لحل أزمة نقص الكادر الهندسي في البلاد. ولتدعم حجّتها، جمعت جراهام حلفاء عن طريق شهادات أٌناس آخرين من خارج الوسط الأكاديمي، ممن كانوا مؤثرين وتحدثوا عن المرأة في الهندسة بشكل إيجابي. كمثال على ذلك، اقتبست جراهام في أحد المقالات من آرثر شيروود فليمنج (مدير مكتب تعبئة الدفاع آنذاك، ووزير الصحة والتعليم لإدارة لرئيس الأمريكي آيزنهاور)، الذي قال فيه: «لن تسنح لنا فرصة في العالم لنهتم بالنقص الحاد للكادر الهندسي، مالم نُشرك النساء ونوجههم نحو كليّات الهندسة».[9] وناقشت جراهام بأن الشابات لا يمكنهن مساعدة أنفسهن فحسب، بل زمساعدة البلاد أيضًا من خلال سعيهن ومتابعتهن لمهنة الهندسة.[10][11][12]

شغلت جراهام منصب رابع رئيس وطني لمجتمع النساء المهندسات بين عامي (1955-1956)، إذ أصدرت SWE تقريرًا من 40 صفحة تحت عنوان "نساء في الهندسة" بهدف التأثير على نظرة عامة الناس للمهندسات. قالت جراهام في مقابلة لها إن العنوان الأولي للكتيّب كان "التنانير والخُف تحكم" وهو عنوان قيد البحث. شمل التقرير البرامج الهندسية المعتمدة بما تتضمن المناهج والشروط الأساسية، ومعلومات عن المنح الدراسية المُقدّمة للنساء، وإحصائيات للنساء اللاتي يعملن في المجال الهندسي، وقوائم باقتراحات القراءة.

وُزع كُتيب "نساء في الهندسة" على أكثر من 400 مدرسة ثانوية في أنحاء الولايات المتحدة، وأيضًا في الكليات والجامعات والشركات والوكالات الحكومية والمجتمعات الهندسية، ليحظى في نهاية المطاف برد فعل واسع أدّى لنفاد جميع نسخ الكتيب، ويتم إصدار نسخة جديدة منه عام 1958م.[13]

مراجععدل

  1. أ ب "Canton woman nominated as women's history honoree for being first woman in country to earn doctorate in aerospace engineering | NorthCountryNow" (باللغة الإنجليزية). North Country Now. 2013-02-01. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب Kata, Lauren (2003-06-06). "Dr. Lois Graham: An interview conducted by Lauren Kata for the Society of Women Engineers, June 6, 2003". Society of Women Engineers (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2018 – عبر Engineering and Technology History Wiki. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب Jenkins, Caroline (2003-10-03). "Edwards, New York Resident Lois Graham Inducted into Rensselaer's Alumni Hall of Fame" (باللغة الإنجليزية). معهد رينسيلار للعلوم التطبيقية News. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Canton woman nominated as women's history honoree for being first woman in country to earn doctorate in aerospace engineering". North Country Now (باللغة الإنجليزية). 2013-02-01. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Alumni Awards 2015: Lifetime Achievement Award: Lois Graham (M.S. ME '49, Ph.D. '59)" (باللغة الإنجليزية). معهد إلينوي للتقنية. 2015. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Kata, Lauren (2003-06-06). "Dr. Lois Graham: An interview conducted by Lauren Kata for the Society of Women Engineers, June 6, 2003". Engineering and Technology History Wiki (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Bix, Amy Sue (2014-01-31). Girls Coming to Tech!: A History of American Engineering Education for Women (باللغة الإنجليزية). Cambridge, MA, USA: ميت بريس. صفحة 111. ISBN 9780262320276. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Loveland, Martin (September 1953). "America's Biggest Engingeering School". Popular Science (باللغة الإنجليزية). صفحات 155–159, 246 [159]. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ McDowell, Lois G. (September 1953). "Professional Guidance and Education". Journal of the Society of Women Engineers. 4 (1): 2–5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Puaca, Laura Michelitti (2008-03-18). "Cold War Women: Professional Guidance, National Defense, and the Society of Women Engineers". In Knupfer, A.; Woyshner, C. (المحررون). The Educational Work of Women's Organizations, 1890–1960 (باللغة الإنجليزية). New York: Palgrave Macmillan. صفحة 68. ISBN 9780230610125. مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Puaca, Laura Micheletti (2014-06-02). Searching for Scientific Womanpower: Technocratic Feminism and the Politics of National Security, 1940-1980 (باللغة الإنجليزية). UNC Press Books. صفحة 75. ISBN 9781469610825. مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Lois Graham, 1925–2013". Society of Women Engineers. 2008-03-21. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "SWE Pioneer - Lois Graham". Society of Women Engineers. 2016-08-19. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)