لقاح داء الكلب

هناك لقاح لداء الكلب هو لقاح يستخدم لمنع داء الكلب.[1] هناك عدد من اللقاحات المتاحة التي هي على حد سواء آمنة وفعالة.[1] ويمكن استخدامها لمنع داء الكلب قبل حدوث ولفترة من الوقت بعد التعرض للفيروس مثل عضة كلب أو الخفافيش.[1] إن الحصانة التي تدوم لفترة طويلة تتطور بعد ثلاث جرعات.[1] وعادة ما يتم إعطاء اللقاح عن طريق الحقن داخل الجلد أو العضلات.[1] بعد التعرض للتطعيم عادة ما يتم استخدامه جنبا إلى جنب مع داء الكلب المناعي.[1] يوصى بشدة لأولئك الذين هم في خطر كبير للتعرض للداء أن يتم تطعيمهم قبل التعرض المحتمل.[1] اللقاحات فعالة في البشر والحيوانات الأخرى. تحصين الكلاب فعال جدا في منع الأمراض التي تصيب البشر.[1]

لقاح داء الكلب
Lysvulpen.jpg
 

وصف لقاح
المرض المستهدف داء الكلب
نوع قاتل/معطل
اعتبارات علاجية
ASHP
Drugs.com
أفرودة
مدلاين بلس a607023
معرّفات
ك ع ت J07J07BG01 BG01
كيم سبايدر none ☒N

يمكن استخدام اللقاح بأمان في جميع الفئات العمرية.[1] حوالي 35 إلى 45 في المئة من الناس يعانون بعد فترة وجيزة من احمرار وألم في موضع الحقن.[1] قد يعاني حوالي 5 إلى 15 في المئة من الناس الحمى والصداع والغثيان .[1] وبعد التعرض لداء الكلب ليس هناك موانع لاستخدام اللقاح.[1] معظم اللقاحات لا تحتوي على ثيميروسال.[1] اللقاحات المصنوعة من الأنسجة العصبية، والتي يعتمد عليها عدد قليل من البلدان، ولا سيما في آسيا وأمريكا اللاتينية، تكون أقل فعالية، ولها قدر أكبر من الآثار الجانبية.[1] ولذلك لا ينصح باستخدامها من قبل منظمة الصحة العالمية.[1]

تم تطعيم ملايين من الناس على مستوى العالم وتشير التقديرات إلى أن هذا ينقذ أكثر من 250.000 شخص سنويا.[1] يقع اللقاح على قائمة منظمة الصحة العالمية للأدوية الأساسية والأدوية الأكثر أهمية الموصى بها في نظام الرعاية الصحية الأساسية.[2]

المصادرعدل

  1. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط "Rabies vaccines: WHO position paper" (PDF). Weekly epidemiological record. 32 (85): 309–320. Aug 6, 2010. مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "WHO Model List of EssentialMedicines" (PDF). World Health Organization. October 2013. مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.