كيرا تمارا

أميرة بلغارية

كيرا تمارا هي ابنة الإمبراطور البلغاري إيفان ألكسندر من زوجته الثانية سارا ثيودورا. وتعد كيرا تمارا شقيقة إيفان شيشمان وإيفان سراتسمير. ولدت كيرا في أربعينيات القرن الرابع عشر؛ حيث تنحدر من سلالة شيشمان.

كيرا تمارا
Kera Thamara.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد القرن 14  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بلغاريا  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة القرن 14  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن بورصة  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the Ottoman Empire (1844–1922).svg الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوج مراد الأول (1370–)
قسطنطين دراجس  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
أبناء هيلينا دراجس  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب إيفان أليكسندر  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات

ولقد كان الإمبراطور قسطنطين أول أزواج كيرا تمارا. وبحسب إحدى النظريات فلقد كان إمبراطورًا لـ فيلبازهد قسطنطين دراغاش والذي تزوجت ابنته هيلينا دراغاش من الإمبراطور البيزنطي مانويل الثاني وأصبحت والدة لآخر إمبراطور بيزنطي قسطنطين الحادي عشر. ومع ذلك، رفض المؤرخون التسليم بصحة هذه النظرية نظرًا لأنه في عام 1371، كانت كيرا تمارا بالفعل أرملة في حين توفي قسطنطين دراغاش عام 1395. وبالتالي، يتبين أن الإمبراطور قسطنطين المصوّر في الأناجيل الأربعة لإيفان ألكسندر بجوار الأميرة البلغارية هو رجل آخر. وفي أوائل عام 1371، عندما توفي إيفان ألكسندر وورث إيفان شيشمان العرش، وصل سفراء السلطان العثماني مراد الأول إلى فيليكو ترنوفو لإدارة علاقاته مع الإمبراطور البلغاري الجديد. لقد كان من الواضح أن السلطان مأخوذٌ بجمال كيرا تمارا وحقيقة أنها أصبحت أرملة دفعته لطلب الزواج منها كضمان لإرساء السلام بين البلدين.[1] ولكن تمكن إيفان شيشمان من أثنائه عن طلبه وتأجيل قراره لسبع سنوات. وعند تلك المناسبة تم إعداد سجل زمني للأحداث البلغارية المجهولة بدءًا من القرن الخامس عشر:

«...And on the throne came Shishman, son of Alexander. Amorat [Murad] sent to him men to ask for his sister, but he did not want to give his sister, Tsarina Kera Tamara...»

ومع ذلك، عندما فشلت محاولاته في ردع الأتراك، ضم إيفان شيشمان على مضض كيرا تمارا إلى حريم السلطان بالعاصمة العثمانية بورصة. وظلت هي باقية على عقيدتها المسيحية. وفي بوريل سيندانيك، تم الإشادة بالمصير الذي وصلت له باعتباره تضحية بالنفس:

«...For Kera Tamara, daughter of the great Emperor Ivan Alexander, great princess, wife of the great emir Amurat, to whom she was given for the sake of the Bulgarian people. And she, when she arrived there, kept her Orthodox faith, freed her people, lived well and pious and died in peace, may her memory live forever...[2]»

لا يزال قبر كيرا تمارا موجودًا حتى اليوم في بورصة في مقبرة عائلة السلالة العثمانية بجوار قبر مراد الأول ويعرف الزائر هذا المكان باعتباره "الإمبراطورة البلغارية ماريا". وبناءً على وصية كيرا تمارا، ظل قبرها مكشوفًا وتم زرع الشعير على أرض مقبرتها.

المصادرعدل

  1. ^ Павлов, Пламен. Търновските царици. В.Т.:ДАР-РХ, 2006.
  2. ^ Павлов, Пламен. Търновските царици. В.Т.:ДАР-РХ, 2006.
    Queens of Tarnovo, Plamen Pavlov, 2006