كواكواتش

منظمة

كواكواتش (Quackwatch، رقيب الدجالين) هو موقع إلكتروني يقع مقره في الولايات المتحدة، يوصف بأنه "شبكة من الناس" [2] أسسها ستيفن باريت، والذي يهدف إلى "مكافحة الاحتيال والخرافات المرتبطة بالصحة، والمغالطات، وسوء السلوك" والتركيز على " امعلومات الدجالين والتي من الصعب أو من المستحيل الحصول على ها من مكان آخر".[3][4] منذ عام 1996، قام بإدارة موقع مراقبة الطب البديل quackwatch.org، والذي يقدم المشورة للجمهور حول علاجات الطب البديل غير المؤكدة أو غير الفعالة.[5] يحتوي الموقع على مقالات ومعلومات أخرى تنتقد العديد من أشكال الطب البديل.[6][7][8]

كواكواتش
معلومات عامة
عنوان الموقع
نوع الموقع
التأسيس
1969الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الجوانب التقنية
ترتيب أليكسا
194702 (29 نوفمبر 2017)[1]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
أهم الشخصيات
المؤسس

يستشهد الموقع بمقالات المجلات التي راجعها النظراء وتلقى العديد من الجوائز.[9] تم تطوير الموقع بمساعدة شبكة عالمية من المتطوعين والمستشارين الخبراء.[10] وقد تلقت تقديرا إيجابيا وتوصيات من المنظمات الرئيسية والمصادر. تم التعرف عليه في وسائل الإعلام، التي تستشهد بالموقع كمصدر عملي لمعلومات المستهلك عبر الإنترنت.[11] نتج عن نجاح كواكواتش إنشاء مواقع إضافية تابعة؛ [12] اعتبارا من 2019 كان هناك 21 منهم. [13]

كواكواتش
تاريخ التأسيس 1969  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
المؤسس ستيفن باريت  تعديل قيمة خاصية (P112) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

المهمة والنطاقعدل

يشرف باريت، صاحب شركة كواكواتش، على مجمل عمليات الموقع مع مداخلات من المستشارين ومساعدة من متطوعين، بما في ذلك عدد من المهنيين الطبيين.[14] في عام 2003، تم إدراج 150 مستشارًا علميًا وفنيًا على النحو التالي: 67 مستشارًا طبيًا و 12 مستشارًا طب الأسنان و 13 مستشارًا للصحة العقلية و 16 مستشارًا في علوم التغذية والأغذية و 3 مستشارين في علاج الأرجل و 8 مستشارين بيطريين و 33 مستشارًا علميًا وفنيًا آخرين.[15] منذ ذلك الوقت، تطوع الكثيرون، لكن أسماء المستشارين لم يعد مدرجا. [16]

تصف كواكواتش مهمتها كما يلي:

... التحقيق في الادعاءات المشكوك فيها، والإجابة على استفسارات حول المنتجات والخدمات، وتقديم المشورة لضحايا quackery ، وتوزيع منشورات موثوق بها، وفضح مزاعم العلم المزيف، والإبلاغ عن التسويق غير القانوني، وتحسين جودة المعلومات الصحية على الإنترنت، ومساعدة أو إنشاء دعاوى حماية المستهلك، والهجوم الإعلان المضلل على شبكة الإنترنت. [4]

تصر كواكواتش على أنه لا يوجد لديها موظفون برواتب، وأن التكلفة الإجمالية لتشغيل جميع مواقع كواكواتش تبلغ حوالي 7000 دولار في السنة. يتم تمويلها بشكل رئيسي من خلال التبرعات الفردية الصغيرة، والعمولات من المبيعات في المواقع الأخرى التي تشير إليها، والأرباح من بيع المنشورات، وبتمويل ذاتي من قبل باريت. الدخل المذكور مستمد أيضا من استخدام الروابط الدعائية.[4] يركز الموقع على مكافحة عمليات الاحتيال ذات الصلة بالصحة والخرافات والبدع والمغالطات التي يصعب العثور عليها في أي مكان آخر. [17]

محتوى الموقععدل

يحتوي موقع كواكواتش على مقالات وأوراق بيضاء كتبها باريت وكتاب آخرون، مخصصة للمستهلك غير المتخصص. تناقش المقالات المنتجات ذات الصلة بالصحة والمعالجات والمؤسسات ومقدمي الخدمات الذين تعتبرهم مضللة أو احتيالية أو غير فعالة. وشملت أيضا وصلات لمصادر المادة والموارد الداخلية والخارجية على حد سواء لمزيد من الدراسة.

تم تطوير الموقع بمساعدة المتطوعين والمستشارين الخبراء.[10][18] تستشهد العديد من مقالاته بالبحث الذي تمت مراجعته من قِبل النظراء [12] وتم تذييله بالعديد من الروابط بالمراجع. [19] ذكرت مراجعة في رانينغ أتد فيت نيوز أن الموقع "يوفر أيضًا روابط لمئات المواقع الصحية الموثوق بها." [20]

المواقع ذات الصلة والمواقع الفرعيةعدل

ناتشر واتش (Naturowatch) هو موقع فرعي لـ كواكواتش[21] والذي يهدف إلى تقديم معلومات حول اعتلال العلاج الطبيعي الذي "الصعب أو المستحيل العثور عليه في مكان آخر"،[22] وبالتالي يعمل كدليل متشكك للموضوع. [23] يدير الموقع باريت وكيمبول سي. أتوود الرابع، أخصائي التخدير الذي أصبح ناقدًا صريحًا للطب البديل. [23]

الموقع متاح باللغة الفرنسية [24] والبرتغالية، [25] وسابقًا بالألمانية، [26] ويبث كذلك من عدة مواقع مرايا .

تأثيرعدل

بعض المصادر التي ذكرت كويكوتش لستيفن باريت كمصدر مفيد لمعلومات المستهلك تشمل مراجعات الموقع،[7][12][27][28] الوكالات الحكومية،[29][30]المجلات المختلفة[31][32][33][34][35] بما في ذلك مقال في مجلة لانسيت [36] وبعض المكتبات.[37][38][39][40][41]

قال Good Web Guide في عام 2006 أن كواكواتش "هي بلا شك مصدر معلومات مهم ومفيد وتضخ جرعة صحية من الشك في مراجعة المعلومات الصحية الشائعة" ، ولكن "يميل إلى تحديد ما هو ممكن أو حقيقي فقط من حيث ما لديه العلم تمكنت من "إثبات" حتى الآن ".[42]

انظر أيضاعدل

روابط خارجيةعدل


المراجععدل

  1. ^ https://web.archive.org/web/20171129111835/https://www.alexa.com/siteinfo/quackwatch.org — تاريخ الاطلاع: 29 نوفمبر 2017 — مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2017
  2. ^ Barrett, SJ (April 18, 2016). "Who Funds Quackwatch?". Quackwatch. مؤرشف من الأصل في 7 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Barret, SJ (December 21, 2016). "Stephen Barrett, M.D., Biographical Sketch". Quackwatch. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت Barret, SJ (May 2, 2007). "Quackwatch Mission Statement". Quackwatch. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Baldwin, FD (July 19, 2004). "If It Quacks Like a Duck. ..." MedHunters. مؤرشف من الأصل في February 6, 2008. اطلع عليه بتاريخ February 1, 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Barret, SJ. "Quackwatch.org main page". Quackwatch. مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب Arabella Dymoke (2004). The Good Web Guide. The Good Web Guide Ltd. صفحة 35. ISBN 978-1-903282-46-5. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ September 4, 2013. Quackwatch is without doubt an important and useful information resource and injects a healthy dose of scepticism into reviewing popular health information. Its aim is to investigate questionable claims made in some sectors of what is now a multi-million pound healthcare industry. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Politzer, M (September 14, 2007). "Eastern Medicine Goes West". وول ستريت جورنال. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Awards Received by Quackwatch". Quackwatch. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. أ ب "Complementary Therapies — Evaluating CAM Information on the Internet". The Breast Cancer Review. مؤرشف من الأصل في May 9, 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Jaroff, L (April 22, 2001). "The Man Who Loves To Bust Quacks". Time. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2013. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. أ ب ت Nguyen-Khoa, Bao-Anh (July 1999). "Selected Web Site Reviews — Quackwatch.com". The Consultant Pharmacist. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2009. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ يوجد 21 موقعًا إلكترونيًا تابعًا لشركة Quackwatch. "تضم هذه الصفحات مجتمعة أكثر من 4600 صفحة وتغطي آلاف الموضوعات". "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 28 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 3 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  14. ^ Rosen, M. (October 1998). "Biography Magazine Interviews: Stephen Barrett, M.D." Quackwatch. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) Original published in Biography Magazine.
  15. ^ Barrett, SJ (January 28, 2003). "Scientific and technical advisors". Quackwatch. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2003. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Barrett, SJ (March 20, 2011). "How to Become a Quackwatch Advisor". Quackwatch. مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Chris Sherman (2005). Google Power: Unleash the Full Potential of Google (الطبعة 1st). McGraw-Hill Osborne Media. صفحة 268. ISBN 978-0-07-225787-8. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Let's check in with the skeptics! (They're way more fun than the credulous)". Los Angeles Times. February 5, 2010. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Quackwatch". FactCheckED.org. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Cutting through the haze of health marketing claims". جيل. Running & FitNews. September–October 2007. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ February 1, 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Atwood IV, Kimball C. (2004). "Bacteria, ulcers, and ostracism? H. pylori and the making of a myth". Skeptical Inquirer. 28 (6): 27. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  22. ^ "NaturowatchSM". مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. أ ب Parascandola, Mark (2008). "Alternative medicine trial suspends recruitment". Research Practitioner. 9 (6): 193. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Quackwatch en Français نسخة محفوظة 29 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Quackwatch em Português نسخة محفوظة 07 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ Quackwatch auf Deutsch (مؤرشفة) نسخة محفوظة 1 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ "Diet Channel Award Review Of Quackwatch". مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2007. Quackwatch is a very informative site which informs you about health fraud and gives you advice on many decisions. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "U.S. News & World Report: The Best of The Web Gets Better". US News. November 7, 1999. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Science Panel on Interactive Communication and Health". وزارة الصحة والخدمات البشرية (الولايات المتحدة). July 11, 2002. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2001. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "U.S. Department of Health & Human Services". healthfinder.gov. National Health Information Center. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)Quackwatch is available from their database.
  31. ^ Pray, W. S. (2006). "Ethical, Scientific, and Educational Concerns with Unproven Medications". American Journal of Pharmaceutical Education. 70 (6): 141. doi:10.5688/aj7006141. PMID 17332867. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Chonko, Lawrence B. (2004). "If it Walks Like a Duck...: Concerns about Quackery in Marketing Education". Journal of Marketing Education. 26: 4–16. doi:10.1177/0273475303257763. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ Sampson, Wallace; Atwood IV, Kimball (2005). "Propagation of the absurd: Demarcation of the absurd revisited". The Medical Journal of Australia. 183 (11–12): 580–1. PMID 16336135. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Cunningham, Eleese; Marcason, Wendy (2001). "Internet Hoaxes". Journal of the American Dietetic Association. 101 (4): 460. doi:10.1016/S0002-8223(01)00117-1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "Click here: How to find reliable online health information and resources". JAMA. 280 (15): 1380. 1998. doi:10.1001/jama.280.15.1380. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ Larkin, Marilynn (1998). "Medical quackery squashers on the web". The Lancet. 351 (9114): 1520. doi:10.1016/S0140-6736(05)78918-2. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ "National Network of Libraries of Medicine". Evaluating Health Web Sites, Consumer Health Manual. National Library of Medicine. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "VCU Libraries". Complementary and Alternative Medicine Resource Guide — Fraud and Quackery Resources. جامعة فرجينيا كومونولث. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2008. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "Rutgers University Libraries". Finding What You Want on the Web: A Guide. جامعة روتجرز. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "USC Libraries — Electronic Resources — Quackwatch". جامعة كاليفورنيا الجنوبية. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ "Medical Center Library". جامعة كنتاكي. مؤرشف من الأصل في November 3, 2007. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ The Good Web Guide. نسخة محفوظة November 3, 2007, على موقع واي باك مشين. Retrieved on September 14, 2007.