الكنيسة المسيحية السريانية اليعقوبية

كنيسة في الهند

الكنيسة المسيحية السريانية اليعقوبية،[6][7][8][9] المعروفة أيضًا باسم كنيسة مالانكارا المسيحية السريانية اليعقوبية،[10][11][12][13][14] كنيسة مالانكارا السورية الأرثوذكسية،[15] أو الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في الهند،[16][17][18] هي كنيسة أرثوذكسية مشرقية مستقلة مقرها في ولاية كيرلا الهندية، وهي فرع لا يتجزأ من الكنيسة السريانية الأرثوذكسية الأنطاكية المتمركزة في دمشق في سوريا. يعتبر بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، إغناطيوس أفرام الثاني المقيم في كاتدرائية القديس جورج في باب توما بدمشق، رئيسًا أعلى لهذه الكنيسة الهندية. وهي تعمل كوحدة مستقلة إلى حد كبير داخل الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، تحت سلطة جاثليق محلي في الهند، هوَ حاليًا الأسقف باسيليوس توما الأول. تعتبر هذه الكنيسة الكنيسة الهندية الوحيدة التي استمرّت علاقتها مباشرة مع المسيحيين السريان في أنطاكية بعد انقسام كنيسة مالانكارا التي أسسها القديس توما، ولا زالوا يستخدمون الطقس السرياني الغربي المرتبط بالقديس يعقوب البار.[19][20][21] بعد انقسام كنيسة مالانكارا، تأسس فيصل آخر وهو كنيسة مالانكارا الأرثوذكسية السريانية، واكتسبت حكمًا ذاتيًا في عام 1912، وتُعرَف أيضًا باسم الكنيسة الأرثوذكسية الهندية، وهي كنيسة مستقلة في الشراكة الأرثوذكسية المشرقية.

الكنيسة المسيحية السريانية اليعقوبية
الشعار الرسمي
الشعار الرسمي

الدين مسيحية
العائلة الدينية أرثوذكسية مشرقية
الإيمان العقيدة الميافيزية
الزعيم البطريرك إغناطيوس أفرام الثاني (الرأس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم، سوريا)


الجاثليق باسيليوس توما الأول (الزعيم المحلي استنادًا لنظام الحكم الأسقفي، الهند)
مَنشأ الهند، العصر الرسولي عام 345[1][2] وثم 1665
الأركان تستخدم طقس مالانكارا وتعتمد البشيطتا (الترجمة السريانية القديمة للكتاب المقدس)
الأصل الكرسي الأسقفي للكنيسة السريانية الأرثوذكسية[3]
العقائد الدينية القريبة كنيسة الملنكار الكاثوليك، كنيسة مالانكارا الأرثوذكسية السريانية
عدد المعتنقين 1.2 مليون[4]
الامتداد آسيا وأوقيانوسيا:

 الهند
 نيوزيلندا
 أستراليا
 ماليزيا
 سنغافورة
الشرق الأوسط
 الإمارات العربية المتحدة
 قطر
 البحرين
 عمان
 الكويت
أمريكا الشمالية:
 الولايات المتحدة
 كندا
أوروبا:

 المملكة المتحدة
 أيرلندا
 النمسا
 ألمانيا
 إيطاليا
 سويسرا[5]
الموقع الرسمي J.S.C NEWS
المركز البطريركي

التاريخعدل

 
تاريخ وتطور كنيسة مالانكارا بشكل مختصر

يُعتقَد أن مسيحيي مار توما في مالابار كانوا على اتصال مع كنيسة المشرق من 295 إلى 1599.[22] وقد حصلوا على دعم أسقفي من الأساقفة الفارسيين، الذين سافروا إلى كيرلا في السفن التجارية على طول طريق التوابل، في حين حازَ الزعيم المحلي لمسيحيي مار توما رتبة "رئيس الشمامسة"؛ وكان ذلك المنصب وراثيًا تحتجزه عائلة باكالوماتام. في القرن 16 وخلال الاكتشافات البرتغالية أعطى الكرسي الرسولي تفويضًا للبرتغال لتحويل أولئك المسيحيين إلى الكاثوليكية بطقسها اللاتيني مما أدى إلى حدوث أول انشقاق في ذلك المجتمع المسيحي، حيث تأسست كنيسة السريان الملبار الكاثوليك. منذ ذلك الحين، حدثت انشقاقات أخرى، وينقسم مسيحيو مار توما الآن إلى عدة فصائل.

كان مسيحيو مار توما إدارياً تحت سلطة رئيس الشمامسة وحده (رئيس كنسي أصلي مع قوى روحية وزمنية، سُمِّيَ بالأرشيدكون اشتقاقًا من المصطلح اليوناني arkhidiākonos)، وكانوا في شراكة مع كنيسة المشرق التي تمركزت في بلاد فارس، منذ عام 496 على الأقل.[23] [24] اتبعت كنيسة مالابار/مالانكارا الأصلية الإيمان والتقاليد التي سلمها القديس توما. خلال القرن السادس عشر، بدأ اليسوعيون البرتغاليون محاولات مدروسة لضم المسيحيين الأصليين إلى الكنيسة الكاثوليكية، وفي عام 1599 قاموا بتأسيس سينودس كاثوليكي لة ذب المسيحيين السريان. تسبب الإجراءات البرتغالية في محاولة فرض اللنتنة على مسيحيي مار توما في استياء كبير من غالبية مجتمعهم، فقاموا بتأسيس حركة عام 1653 سُمِّيَت Coonan Cross Oath هدفها عدم الخضوع للبرتغاليين ومحاولتهم تغيير الطقوس والتقاليد. توطدت كنيسة مالانكارا تحت حكم الشماس توما الأول، الذي رسمهُ المطران السرياني الأرثوذكسي في القدس غريغوريوس عبد الجليل أسقفًا على كنيسة مالانكارا.

وفي الوقت نفسه، هزمت شركة الهند الشرقية الهولندية البرتغاليين واكتسبت سيادتها على تجارة التوابل في مالابار في عام 1663. استغلت كنيسة مالانكارا هذه الفرصة للهروب من الاضطهاد الكاثوليكي بمساعدة شركة الهند الشرقية الهولندية. بناء على طلب من كنيسة مالانكارا، جلب الهولنديون غريغوريوس عبد الجليل أسقف الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في القدس، على ظهر سفنهم التجارية عام 1665. أقامَ الأسقف توما الأول علاقة مع الكنيسة السريانية الأرثوذكسية وتبنت كنيسته تدريجياً الطقس السرياني الغربي.

كجزء من الشركة السريانية الأرثوذكسية، تستخدم الكنيسة الليتوروجيا السريانية الغربية وهي جزء من مجموعة الكنائس الأرثوذكسية المشرقية. كما أن لديها أبرشيات في معظم أنحاء الهند وكذلك في الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة وأوروبا الغربية والخليج العربي وأستراليا ونيوزيلندا. في عام 2003، قُدِّر أن عدد رعايا الكنيسة بلغَ 1,000,000 عضوًا (بمن فيهم مجتمع كنانايا) على مستوى العالم.[25]

تستخدم هذه الكنيسة البشيطتا (بالسريانية: ܦܫܝܛܬܐ)‏، وهيَ أقدم ترجمة للتناخ والإنجيل المقدس إلى السريانية ولا تزال النسخة الرسمية المستعملة لدى مختلف الكنائس السريانية حتى اليوم.

جاثليق الهندعدل

جاثليق (كاثوليكوس) الهند هو مفريان يشغل هيئة مستقلة ضمن الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، وهوَ الرأس الأعلى للكنيسة المسيحية السريانية اليعقوبية في كيرلا، الهند. يأتي جاثليق الهند من المرتبة الثانية بعد بطريرك الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، وتقتصر سلطته على الهند والشتات الهندي.[26]

تأسس منصب الجاثليق في الهند في القرن العشرين من قبل الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، وسط سلسلة من الانقسامات داخل كنيسة مالانكارا المحلية الهندية حيثُ انقسم رعاياها إلى فصيل مؤيد للاستقلال (كنيسة مالانكارا الأرثوذكسية السريانية) وفصيل مؤيد للحكم الذاتي مع شراكة تامة ضمن بطريركية أنطاكية (الكنيسة المسيحية السريانية اليعقوبية). تأسس المنصب أساسًا من أجل توفير رئيس محلي للكنيسة اليعقوبية، من بقائ مرتبطًا بشكل وثيق مع بطريرك أنطاكية السرياني الأرثوذكسي. ظل المنصب شاغرًا منذ عام 1996 (تاريخ وفاة الجاثليق باسيليوس بولس الثاني) وحتى عام 2002.

الجاثليق الحالي في الهند هو باسليوس توما الأول وقد تُوّجَ من قبل إغناطيوس زكا الأول عيواص في حفل أقيم في دمشق بسوريا في 26 يوليو 2002. وهو ثاني مفريان هندي وجاثليق سرياني أرثوذكسي في الهند وثاني أسقف للكنيسة المسيحية السورية اليعقوبية.

قائمة شاغلي منصب جاثليق في الهندعدل

  • 1. باسيليوس بولس الثاني (1975-1996)
    • شاغر من 1996 إلى 2002
  • 2. باسيليوس توما الأول (2002 إلى الوقت الحاضر)

معرض الصورعدل

المراجععدل

  1. ^ Society, Canadian Anthropology (2004). Anthropologica (باللغة الإنجليزية). Canadian Anthropology Society. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Courier, Madras (25 December 2017). "How Christianity Arrived In Kerala Through Syrian Immigrants". Madras Courier. مؤرشف من الأصل في 02 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Canonization". www.syriacchristianity.info. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ http://www.cnewaindia.in/default.aspx?ID=9&pagetypeID=9&sitecode=CA&pageno=1 نسخة محفوظة 2019-12-15 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Syriac Orthodox (Jacobite) Churches in India". www.syriacchristianity.info. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "JSC News - The Official News Portal of the Holy Jacobite Syrian Christian Church". مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Pastoral message of H.B Thomas I, Maphrian of India, Jacobite Church Head in India". مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Official Publication of Jacobite Syrian Christian Church نسخة محفوظة 18 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Jacobite Syrian Christian Church Constitution 2002 (in Malayalam)" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 26 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Russell, Thomas Arthur; Comparative Christianity: A Student's Guide to a Religion and Its Diverse Traditions(English) Boca Raton, Florida;2010; Universal Publishers; p 40.
  11. ^ Gregorios; Paulos; Roberson; Ronald G.; The Encyclopedia Of Christianity Online (Syrian Orthodox Churches in India)(English) Netherlands;2016; Brill Online Reference works.
  12. ^ Lucian N. Leustean; Eastern Christianity and the cold war, 1945-91(English) New York;2010; Routeledge Taylor&Francis Group; p.317.
  13. ^ Erwin Fahlbusch; The Encyclopedia of Christianity, Volume 5(English);2008; Wm. B. Eerdmans Publishing;p. 285.
  14. ^ Frykenberg, Eric; Christianity in India: From Beginnings to the Present(English); Oxford University Press; p 374.
  15. ^ Jacobite Syrian Christian Church نسخة محفوظة 2019-12-18 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ "The Malankara Syriac Church – SCOOCH". www.scooch.org. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Metropolitan's from the Syriac Orthodox Church of India Visits Patriarch Ignatius Aphrem II". 21 October 2016. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Alexander 2018.
  19. ^ "Saint Thomas Christians- Chronological Events from First Century to Twenty First Century". Nasranis. مؤرشف من الأصل في 06 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Thomas, Abraham Vazhayil (1974). Christians in Secular India (باللغة الإنجليزية). Fairleigh Dickinson Univ Press. ISBN 9780838610213. مؤرشف من الأصل في 21 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Joseph, John. Muslim-Christian Relations and Inter-Christian Rivalries in the Middle East: The Case of the Jacobites in an Age of Transition (باللغة الإنجليزية). SUNY Press. ISBN 9781438408064. مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "CATHOLIC ENCYCLOPEDIA: St. Thomas Christians". www.newadvent.org. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Frykenberg, p. 93.
  24. ^ Wilmshurst, EO, 343
  25. ^ Fahlbusch, Erwin; Lochman, Jan Milic; Mbiti, John S.; Vischer, Lukas; Bromiley, Geoffrey William (2003). The Encyclopedia Of Christianity (Encyclopedia of Christianity) Volume 5. Wm. B. Eerdmans Publishing Company. صفحات 285–286. ISBN 0-8028-2417-X. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "Catholicate of the East". catholicose.org. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)