كربيد البيريليوم

مركب كيميائي

كربيد البيريليوم مركب كيميائي له الصيغة Be2C، ويكون على شكل بلورات صفراء محمرّة.

كربيد البيريليوم
كربيد البيريليوم

الاسم النظامي (IUPAC)

Beryllium carbide

المعرفات
رقم CAS 506-66-1
بوب كيم (PubChem) 68173

الخواص
الصيغة الجزيئية Be2C
الكتلة المولية 30.04 غ/مول
المظهر بلورات صفراء محمرّة
الكثافة 1.9 غ/سم3 عند 20 °س
نقطة الانصهار 2100 °س يتفكك
الذوبانية في الماء يتفكك
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

التحضيرعدل

يمكن تحضير كربيد البيريليوم من التفاعل المباشر للعناصر المكوّنة، وهي الكربون والبيريليوم.[2] عند درجة حرارة تبلغ 900 °س يحدث تفاعل ناشر للحرارة يقوم برفع درجة حرارة المزيج إلى 1400 °س.[3]

 

كما يمكن تحضير المركب من تفاعل اختزال أكسيد البيريليوم بالفحم عند درجات حرارة مرتفعة.[4]

 

يمكن في التفاعل الأخير أن يتشكل أحادي أكسيد الكربون كناتج ثانوي عند درجات الحرارة المرتفعة،[5] كما في التفاعل التالي:

 

الخواصعدل

إن كربيد البيريليوم عبارة عن مادة بلورية صلبة ذات لون أصفر محمر، والتي تتبلور وفق النظام البلّوري المكعّب. عند التماس مع الماء يتفكك المركب بتفاعل حلمهة، ويتشكل هيدروكسيد البيريليوم و غاز الميثان.[4]

 

بما أن هيدروكسيد البيريليوم من المركبات المذبذبة، فإن التفاعل يتسرّع بوجود هيدروكسيدات قلوية بسبب تشكّل أملاح البيريلات المنحلّة في الوسط.[6]

 

بالتالي يكون التفاعل الإجمالي:

 

تتفاعل الهالوجينات مع كربيد البيريليوم عند درجات حرارة مرتفعة، حيث تتشكل الهاليدات الموافقة بالإضافة إلى الكربون، كما هو الحال مع الفلور في التفاعل التالي:

 

احتياطات الأمانعدل

إن البيريليوم ومركباته الكيميائية هي مواد سامّة ومسرطنة، حيث يمكن أن تسبب مرض التسمم بالبيريليوم. لذا ينبغي أخذ الحيطة والحذر عند التعامل مع هذه المركبات.

المراجععدل

  1. أ ب ت معرف بوب كيم: https://pubchem.ncbi.nlm.nih.gov/compound/68173 — تاريخ الاطلاع: 20 سبتمبر 2016 — العنوان : Beryllium carbide — الرخصة: محتوى حر
  2. ^ Dale L. Perry, Sidney L. Phillips: Handbook of inorganic compounds. CRC Press, 1995, ISBN 978-0-8493-8671-8, S. 62 .
  3. ^ Kenneth A. Walsh: "Beryllium chemistry and Processing", ASM International (2009). p. 117
  4. أ ب C. L. Parsons: "The Chemistry and Literature of Beryllium", Chemical Publishing (1909), p. 26. النص نسخة محفوظة 05 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ K. Motzfeld: "Equilibrium of the Reaction between Beryllium Oxide and Carbon to Give Beryllium Carbide" in Acta Chemica Scandinavica 1964, 18, p. 495-503. doi:10.3891/acta.chem.scand.18-0495
  6. ^ Vorlesungsskriptum: "Chemie der Metalle", Universität Freiburg(بالألمانية) نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.