كراتوس (ميثولوجيا)

كِرَاتُوسُ أَو قِرَاطُوسُa (باللغة اللاتينية: Cratos أو Cratus) و(باللغة الإغريقية: Κράτος)، يُعدّ في الميثولوجيا الإغريقية إله القّوة[1] والقدرة.[2] والده الجبّارُ فَالَاسُ وأمّه الإلاهةُ إِسْتِيكْسُ، ولإله القوة ثلاثةُ أشقّاءٍ، أوّلهم نِيخَا (إلاهة النصر) وثانيهم بِيَا (إلاهةُ العنف) وآخرهم زِيلُوسُ (دَيْمُونُ الحماسة والاندفاع)، وجوهرُ كلِّ واحدٍ من هؤلاء الأربع هو أنّهم تجسيداتٌ لفكرةٍ أو شيءٍ ما.[3]

وقد جاء ذكرُ قِرَاطُوسَ وأشقّائه في قصيدة ثيوغونيا للشّاعر هِسْيُودَ، وهذا أوّل ذكرٍ لهم. وفي أسطر القصيدة سالفة الذّكر، أشار هِسْيُودُ إلى أنّ قِرَاطُوسَ وأشقّاءه يمكثون عند أبيهم زِيُوسَ؛ فقد التمست أمُّهم إِسْتِيكْسُ مِن زِيُوسَ مكانةً مرموقة تحت ظلّ حكمه (باعتباره أب الآلهة الإغريقية)، فشرّفها بتحقيق طلبها وأغدق عليها ووُلْدِها من سلطانه فوهب لكلّ منهم حظوةً عظيمةَ الشّأن.

واشتهر قِرَاطُوسُ وشقيقته بِيَا بظهورهما في المشهد الافتتاحيّ لمسرحية بِرُومِثْيُوسَ فِي الأَغْلَالِ لكاتبها إِسْخِيلُوسَ، حيث صُوِّرَا على أنّهما يعملان تحت إمرة زِيُوسَ، وبأمرٍ من الأخير، يقوم الشقيقان بأسر الجبّار بِرُومِثْيُوسَ على المسرح. فقِراطُوسُ أجبر إله الصنعة والحرفة هِيفَيْسِتَ، الذي يتميز بدماثة أخلاقه، أن يُصْفِدَ بِرُومِثْيُوسَ إلى صخرةٍ عقابًا له على سرقته النّار للبشريّة.[4]

لوحة زيتية رسمها دريك فان بابورين عام ١٦٣٢ م تصوّر برومثيوس وهو يقيد على يدي هيفيست.

الاسمعدل

يعني قراطوس في اللغة الإغريقية القوّة والقدرةَ والسلطة والحكمَ، وقد رُكّب هذا الاسم لاحقةً مع كلماتٍ أخرى ليكوّن كلماتٍ وأسماء تتعلق بالحكم والسلطة، نحو: ديمقراطية، وثيوقراطية، وأوتوقراطية، وبيروقراطية.

ملاحظاتعدل

a يمكن تعريبُ اسم Κράτος بطريقة أخرى، وذلك بجعل الكاف قافًا والتاء طاءً، كما في سقراط وقرطاس.

المراجع ‍‍عدل

  1. ^ Lowe 2009, p. 82.
  2. ^ Ruffell 2012, p. 25.
  3. ^ Gantz, pp. 25–26, 158; هسيودوس, ثيوغونيا 383–385؛ المكتبة 1.2.4 نسخة محفوظة 29 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Gantz, p. 158; إسخيلوس (?), برومثيوس في الأغلال, 1 ff. نسخة محفوظة 7 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن ميثولوجيا إغريقية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.