افتح القائمة الرئيسية
كارول تيكلا كريست
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1944 (العمر 74–75 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
نيويورك  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الجنسية الولايات المتحدة أمريكي
عضوة في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  والجمعية الأمريكية للفلسفة  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ييل
جامعة روتجرز  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة أكاديمية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
موظفة في جامعة كاليفورنيا، بركلي  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
ميدالية صليب ويلبر (2007)
زميل الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم   تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

كارول تيكلا كريست (بالإنجليزية: Carol Tecla Christ) (من مواليد عام 1944 في مدينة نيويورك) هي أكاديمية أمريكية تم تعيينها في مارس 2017 في منصب المستشار الحادي عشر لجامعة كاليفورنيا، بيركلي، وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب. خلفها في المنصب المستشارة نيقولا دي. بيركس في 1 يوليو 2017.[2]

محتويات

تعليمها وخلفية عن حياتهاعدل

تخرجت تيكلا في عام 1966مع مرتبة الشرف العالية في اللغة الإنجليزية من كلية دوغلاس بجامعة روتجرز حيث حصلت على درجة البكالوريوس في عام 1969 ثم درجة الدكتوراه في عام 1970 في اللغة الإنجليزية من جامعة ييل.وكان زوجها الراحل بول ألبيرز باحثًا في الأدب الإنجليزي في عصر النهضة والمدير المؤسس لمركز تاونسيند للعلوم الإنسانية بجامعة كاليفورنيا في بيركلي حتى وفاته في عام 2013. كان لديها طفلان من زواج سابق هما جوناثان وإليزابيث سكلاوت، فضلا عن اثنين من الأحفاد.[3]

مسيرتها المهنيةعدل

عملت كارول في عام 1970 في جامعة كاليفورنيا بيركلي كرئئيسة لقسم اللغة الإنجليزية في الفترة من 1985 إلى 1988. وفي عام 1988، تم تعيينها عميدًا لكلية العلوم الإنسانية والرياضيات والعلوم الطبيعية. كما عملت أيضًا كعميد لكلية الآداب والعلوم. وفي عام 1994، تم تعيينها نائبًا للرئيس، ثم مديرًا مساعدًا، ثم عميدًا (ثم أصبحت نائبًا للرئيس التنفيذي) في جامعة بيركلي. وكانت كارول أعلى مسؤول نسائي في بيركلي حتى عادت إلى التدريس بدوام كامل في عام 2000.[4]

أصبحت كارول الرئيس العاشر لكلية سميث في عام 2002.[4] وقادت كارول عملية التخطيط الاستراتيجي النشطة وواسعة النطاق لتحديد التقاليد الفكرية المميزة لمنهج كلية سميث وتعزيز المبادرات لزيادة تطوير القدرات الأساسية للطلاب.وحافظت كارول طوال مسيرتها الإدارية على برنامج نشط للتعليم والبحث. وقد نشرت كتابين: البصري الأبرز: الجمالية المميزة في الشعر الفيكتوري والشعر الفيكتوري والحديث. كما قامت بتحرير نسخة نورتون الحرجة للمطرب جورج إليوت وشاركت في تحري نسخة الأدب الإنجليزي والأدب الفيكتوري والخيال البصري الفيكتوري. وكانت تعمل حتى وقت قريب كأستاذة اللغة الإنجليزية في جامعة سميث، حيث قدمت ندوات حول العلوم والأدب والفنون.

شعلت كارول منصب رئيس كلية سميث في الفترة من 2002 إلى 2013. وأعلنت في مايو 2012 أنها بدأت إلى جانب مجلس الأمناء بالبحث عن خليفتها، ثم تقاعدت في يونيو 2013.[5]

عادت كارول في في أيار / مايو 2016 إلى دورها كنائب تنفيذي للمستشار ورئيس الجامعة (بشكل مؤقت) في جامعة كاليفورنيا لتحل محل كلود ستيل الذي تنحى.[6] وفي 13 مارس 2017، تم تعيين كارول كريست من قبل رئيس جامعة كاليفورنيا جانيت نابوليتانو كمستشارة جديدة منتخبة من جامعة كاليفورنيا بيركلي. وأكدت ريجنتس من جامعة كاليفورنيا تعيينها في 16 مارس 2017.[7] وفي 1 يوليو 2017، أصبحت كارول مستشارة جامعة كاليفورنيا في بيركلي الحادية عشرة وأول امرأة تخدم في هذا المنصب، خلفًا للمستشار نيكولاس ديركس.[2][7]

في بداية عامها الدراسي الأول كمستشارة، أجابت كارول على احتجاجات بيركلي عام 2017 التي أدت الاحتجاجات فيها ضد المتحدثين المحافظين إلى تفشي العنف. وأكدت كارول في رسالة إلى الحرم الجامعي نقلتها عن جون ستيوارت على ضرورة إلتزام الإدارة بحرية التعبير وحثت المجتمع على تذكر جذوره كجزء من حركة حرية التعبير.[8] وفي وقت لاحق، اتخذت خطوات أخرى في هذا الاتجاه شملت إدارة لجنة للتعبير الحر، وخصصت 800 ألف دولار لتوفير الأمن للمتحدثين المثيرين للجدل. كما ذكرت في مقابلة أجريت في سبتمبر / أيلول 2017 أن بعض الطلاب يجدون مفهوم حرية التعبير مرفوضًا.[9]

الجوائز ومراتب الشرفعدل

انتُخبت كارول كزميلة للأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم في عام 2004[10] وعضو في الجمعية الفلسفية الأمريكية في عام 2013.[11] وحصلت بالإضافة إلى ذلك على وسام ويلبر كروس بجامعة ييل في عام 2007، [12] و منحتها الجامعة الأمريكية في اليونان في عام 2011 درجة الدكتوراه الفخرية.[12]

مراجععدل

  1. ^ معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: http://snaccooperative.org/ark:/99166/w6f51w7v — باسم: Carol T. Christ — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  2. أ ب Nanette Asimov (March 13, 2017). "Carol Christ is named UC Berkeley's new chancellor". سان فرانسيسكو كرونيكل. اطلع عليه بتاريخ March 13, 2017. 
  3. ^ "Biography, berkeley.edu. Retrieved September 5, 2017.". 
  4. أ ب Teresa Watanabe؛ Rosanna Xia (March 13, 2017). "Former Smith College president will be UC Berkeley's first female chancellor". لوس أنجلوس تايمز. اطلع عليه بتاريخ March 13, 2017. 
  5. ^ "Carol Christ, Smith College president, says she will retire next year - The Boston Globe". Boston.com. 2012-03-12. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2016. 
  6. ^ "Carol Christ named interim executive vice chancellor and provost". Berkeley News. University of California, Berkeley. April 26, 2016. اطلع عليه بتاريخ March 13, 2017. 
  7. أ ب Barry Bergman (March 16, 2017). "UC Regents confirm Carol Christ as Berkeley's 11th chancellor". Berkeley News. اطلع عليه بتاريخ March 25, 2017. 
  8. ^ "Chancellor Christ: Free speech is who we are". Berkeley News. 2017-08-23. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2017. 
  9. ^ Watanabe، Teresa (2017-09-14). "UC Berkeley Chancellor Carol T. Christ: 'Free speech has itself become controversial'". LA Times. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2017. 
  10. ^ "List of Active Members by Class" (PDF). Amacd.org. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2016. 
  11. ^ "Newly Elected - April 2013 | American Philosophical Society". Amphilsoc.org. تمت أرشفته من الأصل في 2014-04-03. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2016. 
  12. ^ "2007 Bios | Association of Yale Alumni". Aya.yale.edu. 2010-08-20. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2016.