كارولي الأول ملك المجر

سياسي مجري

كارولي الأول (بالمجرية: I. Károly magyar király)‏ والمعروف أيضا بـ كارولي روبرت (1288 - 16 يوليو 1342)؛ كان ملك المجر وكرواتيا منذ 1308 حتى وفاته، كان فرداً من عائلة أنجو الكابيتيون بحيث أنه ابن الوحيد لـ كارلو مارتلو، أمير ساليزنو[1][2] الابن البكر لـ كارلو الثاني ملك نابولي وماريا المجرية[3][4] ادعت العرش المجري بعد وفاة شقيقها لازلو الرابع في عام 1290،[5] ولكن المجريون انتخبوا ابن عمها أندراس الثالث ملكاً عليهم، تخلت ماريا عن مطالبتها لصالح ابنها البكر كارلو مارتلو وبعد وفاته في 1295 انتقلت المطالبة إلى حفيدها كارولي،[6][7] ومن ناحية أخرى زوجها كارلو الثاني ملك نابولي جعل ابنهما الثالث روبيرتو وريث عرش نابولي،[8] وبذلك تم ابعاد كارولي.

كارولي الأول ملك المجر
 

ملك المجر وكرواتيا
متنازع عليه من قبل لازلو (1305-1301)، وثم من قبل أوتو (1308-1305)
فترة الحكم
1301/08 - 1342
تاريخ التتويج أوائل 1301
15/16 يونيو 1309
27 أغسطس 1310
أندراس الثالث
بيلا الخامس
لايوش الأول
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1288  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
نابولي  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 16 يوليو 1342 (53–54 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مكان الدفن سيكشفهيرفار  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة المجر  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة ماريا دي غاليسيا (تعددت أراء)
ماريا من بيطوم
بياتريس من لوكسمبورغ
إليزابيث من بولندا
الأولاد
الأب كارلو مارتلو أنجو  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم كليمينزا دي هابسبورغ  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
عائلة آل أنجو الكابيتيون  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة عاهل  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

وصل كارولي إلى مملكة المجر في 1300[9][10] بناء على طلب أحد اللوردات كرواتيا، قبيل وفاة آندراس الثالث في 14 يناير 1301،[11] وفي غصون أربعة أشهر توج كارولي بتاج مؤقت[12][13] بدلا من تاج المجر المقدس، بذلك رفض معظم المجريون هذا[12][14] وقاموا بانتخاب فاكلاف البوهيمي (لازلو) الذي كان وريث مملكة بوهيميا،[4][15] مما أدى إلى انسحاب كارولى إلى مناطق الجنوبية من المملكة،[16] وأيضا اعترف البابا بونيفاس الثامن به باعتباره ملك الشرعي في 1303،[17][18] لم يتمكن كارولي من تعزيز موقفه أمام خصمه، على الرغم من ذلك تنازل فاكلاف عن العرش المجري لصالح أوتو البافاري (بيلا الخامس) في 1305،[19] لأن لم يكن هناك حكومة مركزية، انقسمت مملكة المجر إلى أثنى عشر مقاطعة يرأسها كل منها نبيل أو أوليغارش، في عام 1307 قام فويفود ترانسيلفانيا لازلو كان بإلقاء القبض على أوتو البافاري وسجنه، وبعدها تمكن أوتو من مغادرة البلاد؛ تاركاً كارولي ملكاً بلا منازع،[19][20] استطاع كارولي التتويج[21][22] بـ بست في 27 نوفمبر 1309،[21][23] ومع ذلك كان حكمه ما زال اسمياً في معظم أنحاء مملكته حتى بعد تتويجه بالتاج المقدس في 27 أغسطس 1310.[24][25][23]

وفي عام 1312 استطاع كارولي انتصار على عائلة أبا[26][23] وأخذ حصونهم،[27][28] وخلال العقد الثاني استطاع استعادة الملكية بعد مساعدة النبلاء المملكة، وبعد وفاة أوليغارش القوي ماثيو الثالث كزاك دي تشين في عام 1321[29] أصبح كارولي الحاكم بلا منازع للمملكة بأكملها، باستثناء كرواتيا بحيث تمكن النبلاء المحليون من الحفاظ على وضعهم المستقل نوعاً ما، وأيضا لم يكن قادراً على استيلاء على فالاشيا إمارة مستقلة[30][31] إلا بعد هزيمة أميرها في معركة بوسادا في عام 1330، واستمر حكمه حتى وفاته في 1342[32] وخلف ابنه البكر لايوش الأول.

النسب عدل

المراجع عدل

  1. ^ Kristó 2002، صفحة 24.
  2. ^ Csukovits 2012، صفحة 112.
  3. ^ Engel 2001، صفحات 110, 383.
  4. ^ أ ب Cartledge 2011، صفحة 33.
  5. ^ Engel 2001، صفحة 110.
  6. ^ Kelly 2003، صفحة 8.
  7. ^ Dümmerth 1982، صفحة 220.
  8. ^ Dümmerth 1982، صفحة 224.
  9. ^ Kristó 2002، صفحة 25.
  10. ^ Engel 2001، صفحة 111.
  11. ^ Dümmerth 1982، صفحة 229.
  12. ^ أ ب Engel 2001، صفحة 128.
  13. ^ Solymosi & Körmendi 1981، صفحة 188.
  14. ^ Kristó 2002، صفحات 25–26.
  15. ^ Engel 2001، صفحات 128–129.
  16. ^ Engel 2001، صفحة 129.
  17. ^ Solymosi & Körmendi 1981، صفحة 189.
  18. ^ Dümmerth 1982، صفحات 232–234.
  19. ^ أ ب Solymosi & Körmendi 1981، صفحة 190.
  20. ^ Pop 2005، صفحة 251.
  21. ^ أ ب Solymosi & Körmendi 1981، صفحة 191.
  22. ^ Kristó 2002، صفحة 29.
  23. ^ أ ب ت Bartl et al. 2002، صفحة 37.
  24. ^ Engel 2001، صفحة 130.
  25. ^ Solymosi & Körmendi 1981، صفحة 192.
  26. ^ Zsoldos 2013، صفحة 229.
  27. ^ Solymosi & Körmendi 1981، صفحة 193.
  28. ^ Engel 2001، صفحة 131.
  29. ^ Bartl et al. 2002، صفحة 38.
  30. ^ Sălăgean 2005، صفحة 195.
  31. ^ Engel 2001، صفحة 136.
  32. ^ Kristó 2002، صفحة 43.
  33. ^ Teke 1994، صفحة 48.
  34. ^ Dümmerth 1982، صفحات 62–63, Appendix.
  35. ^ Kristó & Makk 1996، صفحة 271, Appendix 5.
  36. ^ Franzl 2002، صفحات 279–280.