قوة مضادة (استراتيجية)

قوة مضادة في الاستراتيجية النووية هو هدف مضاد للقوة له قيمة عسكرية مثل منصات إطلاق للصواريخ البالستية العابرة للقارات أو قاعدة جوية يتمركز فيها الجنود المسلحون بالأسلحة النووية أو موقع لغواصات الصواريخ الباليستية أو موقع للقيادة والمراقبة.[1]

الصاروخ الأميركي ترايدنت 2 المُطلق من غوّاصة يخترق سطح البحر.

مفاهيمعدل

إن الهدف من استراتيجية القوة المضادة (الهجوم على أهداف القوة المضادة بالأسلحة النووية) هو القيام بضربة نووية وقائية تهدف إلى نزع سلاح الخصم من خلال تدمير أسلحته النووية قبل إطلاقها مما يقلل من تأثير الضربة الثانية الانتقامية[2] ومع ذلك فإن هجوم القوات المضادة ممكنة في الضربة الثانية خاصة مع أسلحة مثل يو جي إم-133 ترايدنت 2. يتميز هدف القوة المضادة عن هدف العداد العسكري والذي يتضمن مجتمع الخصم أو الاقتصاد أو المواقع السياسية بعبارة أخرى ضرب القوات المضادة ضد جيش الخصم وضربة مضادة ضد مدن الخصم.[3]

وهناك تكتيك وثيق هو ضربة الرأس والتي تدمر مرافق القيادة والسيطرة النووية للعدو وبالمثل لديها هدف للقضاء على قدرة العدو على شن ضربة ثانية.[4]

مراجععدل

  1. ^ Martel, William C, and Paul L Savage. Strategic Nuclear War: What the Superpowers Target and Why. New York: Greenwood Press, 1986.
  2. ^ Corcoran, Edward A. Strategic Nuclear Weapons and Deterrence. GlobalSecurity.org. November 29, 2005. Accessed July 31, 2010.
  3. ^ "Nuclear Warfare 103". Archived from the original on 20 November 2003.
  4. ^ Lieber, Keir A, and Daryl G Press. "The Nukes We Need." Foreign Affairs 88, no. 6 (Nov/Dec 2009): 39-51.
 
هذه بذرة مقالة عن عن الطاقة النووية أو المفاعلات النووية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.