القلقلة هي إحدى مصطلحات علم التجويد ومعناها هو اضطراب الصوت عند النطق بالحرف الساكن حتى يسمع بنبرة قوية.[1][2] وحروفها خمسة، مجموعة في: «قطب جد»، وخصت بهذه الحروف؛ لأنها اجتمع فيها صفتا الشدة والجهر، فالجهر يمنع جري النفس، والشدة تمنع جري الصوت.

تعريفهاعدل

القلقلة لغة: الاضطراب. واصطلاحًا: اضطراب المخرج عند النطق بالحرف ساكنا حتى يسمع له نبرة قوية.[3]

حروف القلقلةعدل

حروف القلقلة خمسة وهي: ق - ط - ب - ج - د وهي مجموعة في كلمة «قطب جد». خصت بهذه الحروف؛ لأنها اجتمع فيها صفتا الشدة والجهر، فالجهر يمنع جري النفس، والشدة تمنع جري الصوت.[4]

كيفية القلقلةعدل

تقلقل الحروف السابقة إذا وردت ساكنة في وسط الكلمة أو في آخرها، ويقول ابن الجزري في الجزرية:

وبينن مقلقلاً إن سكناوأن يكن في الوقف كان أبينا


وتنقسم القلقلة إلى ثلاث درجات، وهي:

  1. أعلاها: وهي عندما يكون حرف القلقلة في آخر الكلمة ومشددا مثل الباء في   تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ    .
  2. أوسطها: إذا كان حرف القلقلة موقوفًا عليه وكان غير مشدد ومثال لذلك حرف الطاء في   وَاللَّهُ مِنْ وَرَائِهِمْ مُحِيطٌ    .
  3. أقلها: إذا وقع حرف القلقلة في وسط الكلمة ومثال لذلك حرف القاف في   وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا    .

مراتب القلقلةعدل

  1. أقواها عند الساكن الموقوف عليه المشدد مثل: {الحَقّ} [الشورى:18].
  2. الساكن الموقوف عليه غير المشدد مثل: {فَوَاقٍ} [ص:15].
  3. الساكن الموصول مثل: {يَقْبَلُ} [التوبة:104]. وفي هذه المراتب الثلاث نجد أن القلقلة قد بلغت صفة الكمال.
  4. الْمُحَرَّك، مثل: {المُتَّقِينَ} [البقرة:2]، فلا يوجد فيه من القلقلة إلا أصلها فقط مثل الغنة في النون والميم المظهرتين والمحركتين، فالثابت فيهما أصلها لا كمالها.[5]

قال الطيبي في ذلك: وخمسة تسمى: حروف القلقلة... لكونها -إن سكنت- مقلقلة، يجمعها: «قطب جد» فوف... بها، وبالغ مع سكون الوقف. لكن ما أدغم لن يقلقلا... لكونه في ما يليه دخلا.[6]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ أحكام التلاوة، الإسلام نسخة محفوظة 28 فبراير 2009 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  2. ^ قابل نصر, عطية (1992)، غاية المريد في علم التجويد (ط. السابعة)، مصر: دار التقوى للنشر والتوزيع، ISBN 9770033650. {{استشهاد بكتاب}}: يحتوي الاستشهاد على وسيط غير معروف وفارغ: |origmonth= (مساعدة)
  3. ^ "ص79 - كتاب الميزان في أحكام تجويد القرآن - القلقلة - المكتبة الشاملة الحديثة"، al-maktaba.org، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2022، اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2022.
  4. ^ "ص170 - كتاب القول السديد في علم التجويد - المبحث السابع الصفير والقلقلة - المكتبة الشاملة الحديثة"، al-maktaba.org، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2022، اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2022.
  5. ^ "ص85 - كتاب هداية القاري إلى تجويد كلام الباري - الفصل الثاني / في الكلام على الصفات الأصلية اللازمة - المكتبة الشاملة الحديثة"، al-maktaba.org، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2022، اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2022.
  6. ^ المفيد في التجويد، شهاب الدين الطيبي، تحقيق: أيمن سويد، (ص: 12)

وصلات خارجيةعدل