قسطنطين يني

الشيخ قسطنطين بن عبدو يني (1885-1947م) ضابط وأديب ومفكر سياسي شارك في الثورة العربية الكبرى.[1]

الشيخ
قسطنطين عبدو يني
أديب وسياسي
قسطنطين يني
معلومات شخصية
اسم الولادة قسطنطين عبدو
الميلاد 1885م
بيروت -  الدولة العثمانية
الوفاة 1947م
بيروت
الإقامة لبنان
الجنسية  لبنان
الديانة مسيحية
الحياة العملية
المدرسة الأم الكلية الوطنية في بعبدات
المهنة أديب
أعمال بارزة أصداء من الماضي

السيرةعدل

ولد في بيروت عام 1885م، من عائلة آل ينّي البيروتية المسيحية، ولعله من أصل يوناني وام لبنانية هي صوفيا عطا الله، شقيقة المطران اثناسيوس عطا الله. تعلم في الكلية الوطنية في بعبدات فقد والده وهو في السادسة عشرة من عمره، فقام بشؤون اسرته المكونة من تسعة أفراد، وهو لما يزل فتى في مقتبل العمر. اشتغل في الصحافة منذ صباه.عاش حياته مؤمناً بالقومية العربية ومبشراً بها بلسانه وفقهه وشعره وكتاباته وخطاباته. وناضل في سبيلها ضد الأتراك ودول الانتداب. [2]إضافة على ذلك فهو كان أديباً ومفكراً سياسياً، مجاهداً في الثورة العربية، وظل حتى وفاته سنة 1947م، سكرتيراً لعصبة تكريم الشهداء، وأميناً لصندوق حزب عصبة العمل القومي.[3] لجأ إلى مصر و اليونان من الأتراك، ناقض سلطات الانتداب، رافق الأديب أمين الريحاني في رحلاته، وكتب في الصحف.[4]كما كان محرراً لصحيفة (دليل حمص) التي اصدرها في حمص عام 1912م،[5] واصبح مديراً لمجلة (منيرفا) بعد زواج شقيقته ماري يني احدى رائدات النهضة النسائية التي رأست تحريرها منذ ان اصدرتها في بيروت في 1923/4/15 وحتى زواجها عام 1926م.[6]ومحرراً لصحيفة (المنار ) في بيروت.[7]اشترك في الثورة العربية الكبرى ضد الأتراك،[8] واصبح قريباً من قائدها الحسين بن علي شريف مكة في جدة . وعندما كان في جدة راسله الأديب امين الريحاني ليستأذن جلالة الملك لاصطحابه معه في رحلته في الجزيرة العربية ثم إلى جبال اليمن، فأذن الملك لهما بالسفر، فبدأت رحلتهما عام 1922م، والريحاني بزي عربي جاءه هدية من الملك وقسطنطين بزي ملازم أول في الجيش الحجازي. ويصف الريحاني الشيخ قسطنطين يني:بانه راعي الكأس والقرطاس فلا يدع فرصة تفوت أو كلمة من الشعر تموت.[9] فهو كان ضابط وشاعر،[10] وقد اصطحب الريحاني في رحلته إلى بغداد وكان صديقه الملازم راسم سردست والمقرب للشريف حسين والعائلة الهاشمية ومرافق الأمير زيد بن الحسين هو صاحب المشروع وفكرة الرحلة إلى بغداد، وذلك خلال لقاء جمع الثلاثة في بيروت.[11] في بداية الثلاثينيات من القرن العشرين كان قد ساهم في تأسيس عصبة العمل القومي مع عدد من الشبان العرب، واشترك في المؤتمر التأسيسي الأول لها الذي عقد في جبل لبنان، في بلدة قرنايل في فندق سعد زغلول من 24 إلى 29 آب/أغسطس 1933م، بصورة سرية. وفي عام 1936م، نشأ للعصبة فرع في لبنان وبقي مركزها في دمشق، وعقدت العصبة في هذه السنة مؤتمرها الذي سمي مؤتمر الساحل.[12]

آثارهعدل

له عدد من المؤلفات وترجم بعض الكتب إلى العربية منها:

  • اصداء من الماضي.
  • زاد المسيحية للاب انطونيوس الفيزوبولوس (ترجمة).

مقالات وقصائدعدل

نشرت مجلة العرفان بعض من اعماله منها:[13]

  • قصيدة: القات (ذمه) (نوفمبر 1922م).[14]
  • مقالة:من ذكريات الحجاز (يناير 1946م) .[15]
  • قصيدة: قصر غمدان (مايو 1946م).[16]

وفاتهعدل

توفي قسطنطين يني في بيروت عام 1947م. وقد اقيمت له احتفالية تأبين لمرور سنة على رحيله في قاعة دار الكتب الوطنية (بناية المجلس النيابي) في بيروت نهار الأحد 1948/2/8م، وتحدث فيه عدد من الشخصيات اللبنانية العربية منهم: علي ناصر الدين، و عارف النكدي، و جورج حنا، و الشيخ عبد الله العلايلي، و نجيب الريس، و إلياس خليل زخريا، و يوسف يزبك، وفهيم الفاخوري، وشقيقته ماري يني عطا الله.[2][17]وقد رثاه أحمد عارف الزين بقصيدة نشرها في مجلته مجلة العرفان قائلاً:

وفيت للعرب والأخلاق والوطنفذكر فضلك لا ينسى مع الزمن
إنّا محبوك عن بعد وعن كثبفأنت أنت قديم المكرمات يني
قل للأمين إذا ما كنت تصحبهإنّا على العهد في سر وعلن

كما القى أمين بك الخضر كلمة نيابة عن عارف بك النكدي محافظ جبل الدروز وعضو المجمع العلمي العربي بدمشق نشرتها مجلة العرفان تحت عنوان (أيها الصديق الصادق) عدد فيها مآثره الوطنية والقومية وتضحياته من اجلها.[18] وقد تناول الكاتب علي ناصر الدين حياة يني فألف كتاباً بعنوان: الشيخ قسطنطين يني الشهيد، صفحة من التاريخ القومي الحديث 1885-1947. [19]

المصادرعدل

  1. ^ معجم البابطين_قسطنطين بن عبدو يني نسخة محفوظة 26 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب مجلة الأبحاث نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ مجلة الأبحاث (فصلية)، الجامعة الأمريكية في بيروت، 1958م، المجلد 11.
  4. ^ طوني مفرج، موسوعة قرى ومدن لبنان، ج6، ص309.
  5. ^ شكيب أرسلان، مدونة احداث العالم العربي ووقائعه 1800-1950م، ص469.
  6. ^ مشيناها خطى_books.google نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ yabeyrouth_آل يني نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ محطات في حياتي الدبلوماسية_books.google نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ أمين الريحاني، ملوك العرب-رحلة في البلاد العربية، ص10 وص42 وص79.
  10. ^ اليمن في عيون البعثة العسكرية العراقية_books.google نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ أمين الريحاني، قلب العراق-رحلات وتاريخ،
  12. ^ شمس الدين الكيلاني، تحولات في مواقف النخب السورية من لبنان، ص60.
  13. ^ أرشيف المجلات الأدبية والثقافية نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ مجلة العرفان_قصيدة القات نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ مجلة العرفان_من ذكريات الحجاز نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ مجلة العرفان_قصيدة قصر غمدان نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ مشيناها خطى_books.google نسخة محفوظة 18 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ مجلة العرفان (بيروت)، المجلد 34 لسنة 1948م،الجزء5، ص684 وما بعدها
  19. ^ دار الكتب والوثائق العراقية نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.