افتح القائمة الرئيسية
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

قرطوم

Mitragyna speciosa111.JPG

المرتبة التصنيفية نوع  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
الجنس: Mitragyna
النوع: speciosa
الاسم العلمي
Mitragyna speciosa[1]  تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات
George Darby Haviland  تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات 
مرادفات [2]
* Nauclea korthalsii Steud. nom. inval.
  • Nauclea luzoniensis Blanco
  • Nauclea speciosa (Korth.) Miq.
  • Stephegyne speciosa Korth.‏
معرض صور قرطوم  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية معرض كومنز (P935) في ويكي بيانات

القرطوم [3] هي شجرة دائمة الخضرة من الفصيلة الفَويّة، يرجع أصلها إلي جنوب شرق آسيا، حيث توجد في تايلاند، وإندونيسيا، وماليزيا، وميانمار، وبابوا غينيا الجديدة،[4] حيث تم استخدامه في الطب التقليدي منذ القرن التاسع عشر.[5] يتميز القرطوم بخصائص تشبه الأفيون كما أن له بعض التأثيرات منشطة.[6][7][8]

حتي 2018، كان لا يُعرف سوى القليل عن قيمة القرطوم باعتبارها وصفات طبية، نظرًا لأن البحث في استخدامها كان ذا نوعية رديئة.[9][10] وفي فبراير 2018، ذكرت إدارة الغذاء والدواء (FDA) أنه لا يوجد أي دليل يثبت أن القرطوم آمن أو فعال لعلاج أي حالة.[7] بعض الناس يتناولون القرطوم في حالات الألم المزمن، ولعلاج أعراض انسحاب الأفيون، وفي الآونة الأخيرة أصبح يستخدم من أجل أغراض ترفيهية.[4][10] يبدأ ظهور تأثيرها عادةً خلال 5 إلى 10 دقائق وتدوم من 2 إلى 5 ساعات.[4]

قد تشمل الآثار الجانبية للقرطوم بعض الآثار البسيطة الشائعة مثل الغثيان والقيء والإمساك.[4] وقد تشمل بعض الآثار الجانبية الأكثر حدة مثل فشل الجهاز التنفسي، ونوبة الصرع، والإدمان، والذهان.[4][7][11][12] أيضاً من الآثار الجانبية الأخرى ارتفاع معدل ضربات القلب وضغط الدم، ومشاكل النوم، وسمية الكبد.[4][13][14] عند إيقاف الاستخدام، قد تحدث أعراض الإنسحاب.[8][10] قد تحدث حالات الوفاة بالقرطوم إما من المادة نفسها أو نتيجة خلطها بمواد أخرى.[7][15] بين عامي 2011 و 2017 ، وقعت 44 حالة وفاة مرتبطة بتناول القرطوم، واحدة منها فقط كانت نتيجة للنبات وحده.[7] وقعت تسع حالات وفاة مرتبطة بالقرطوم في السويد في عامي 2011 و 2012، وكلها اشتملت على مزيج من القرطوم مع مسكن أفيوني كوصفة طبية.[15]

اعتبارا من 2018، أصبج هناك قلق دولي متزايد بشأن تهديد محتمل للصحة العامة من استخدام القرطوم.[7][10][16] في بعض الولايات القضائية، تم تقييد بيعه واستيراده، ورفعت العديد من سلطات الصحة العامة التنبيهات بشأن تناوله.[10][16][17] أصبح القرطوم مادة خاضعة للرقابة في 16 دولة،[7] وفي عام 2014، حظرت إدارة الأغذية والأدوية استيراد وتصنيع القرطوم باعتباره مكمل غذائي.[18] في بعض الأحيان، يتم خلط المنتج النهائي للقرطوم في مزيج مع مواد منشطة للعقل مثل الكافيين والكوديين.[8][19]

محتويات

وصفهعدل

 
شجرة قرطوم صغيرة

القرطوم هي شجرة دائمة الخضرة يمكن أن تنمو إلى 25 م (82 قدم) طولاً وقد يصل قطر الجذع إلى0.9 م (3 قدم).[20] الجذع يكون بشكل عام مستقيماً واللحاء الخارجي ناعماً ورمادياً.[20] الأوراق خضراء داكنة ولامعة،[10] ويمكن أن تنمو إلى أكثر من14–20 سـم (5.5–7.9 بوصة) في الطول و7–12 سـم (2.8–4.7 بوصة) في العرض عندما تكون مفتوحة بالكامل، وهي عبارة عن شكل بيضوي غير منتظم.[20][20]

يعتبر أصل شجر القرطوم هو تايلاند، وإندونيسيا، وماليزيا، وميانمار، وبابوا غينيا الجديدة.[4][21]

تم وصف هذا النبات لأول مرة رسمياً من قبل عالم النبات الهولندي بيتر فيليم كورثالس في عام 1839، والذي أطلق عليها هذا الاسم؛ تمت إعادة تسميتها وإعادة تصنيفها عدة مرات قبل أن يعطيها جورج داربي هافيلاند الاسم والتصنيف النهائي في عام 1859.[20]:59

الاستخدامعدل

ذكرت إدارة مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة في عام 2013: "أنه لا يوجد استخدام طبي مشروع للقرطوم".[11] أصبح القرطوم شائعًا للاستعمال الاستجمامي، حيث ظهرت مزاعم أنه يمكن أن يحسن المزاج، ويخفف الألم ويساعد في التخلص من إدمان الأفيون.[17] ابتداءًا من 2013، تمت دراسة النبات ومستخلصاته الرئيسية علي خلايا الحيوانات، ولكن لم يتم إجراء أي التجارب السريرية في الولايات المتحدة.[5]

انسحاب الأفيونعدل

في عام 1836 ، ورد أن القرطوم كان يستخدم كبديل للأفيون في ماليزيا. كما استخدم القرطوم كبديل للأفيون في تايلاند في القرن التاسع عشر.[4][5][12][22]

لا توجد بيانات حول عدد المرات التي يتم استخدامها في جميع أنحاء العالم لأنه لا يتم الكشف عنها عن طريق اختبارات فحص الأدوية النموذجية.[23] يبدو أن معدلات استخدام القرطوم تتزايد بين أولئك الذين يعانون من آلام مزمنة ويعالجونها ذاتياً مع أنفسهم باستخدام المواد الأفيونية المشتراة بدون وصفة طبية، ثم يتبادلون تعاطي القرطوم بعد الأفيون وهكذا في دائرة مفرغة.[23] حتي عام 2018، لم تكن هناك تجارب رسمية لدراسة فعالية أو سلامة استخدام القرطوم لعلاج إدمان المواد الأفيونية.[6][7][9][10]

الاستخدام التقليديعدل

 
أوراق القرطوم

في ثقافات البلدان التي ينمو فيها النبات، يتم استخدامه في الطب التقليدي، حيث تمضغ الأوراق لتخفيف الألم العضلي الهيكلي، وزيادة الطاقة والشهية والرغبة الجنسية بطرق مشابهة لـ القات و الكوكا.[10] وتستخدم أوراق أو مقتطفات منها لعلاج الجروح وأيضاً كمخدر موضعي. وقد استخدمت المستخلصات والأوراق لعلاج السعال والإسهال والالتهابات المعوية.[4][5][20] يستخدم القرطوم في كثير من الأحيان من قبل العمال في المهن الشاقة لدرء الإرهاق وكذلك لتحسين المزاج و تسكين للألم.[20] في تايلاند، كان "القرطوم" يستخدم كوجبة خفيفة لاستقبال الضيوف وكان جزءًا من العبادة الطقسية للأسلاف والآلهة. "[23][24]

الاستخدام الترفيهيعدل

عبر جنوب شرق آسيا، وخاصة في تايلاند في عام 2010، أصبح كوكتيل الشاي والمعروف بـ 4 × 100 شائعًا بين بعض الشباب. وهو مزيج من أوراق الكراتوم وشراب السعال وكوكا كولا والكوكايين.[25] ايتداءاً من 2012، أصبح استخدام هذا الكوكتيل مشكلة خطيرة بين الشباب في ثلاث مقاطعات على طول الحدود مع ماليزيا.[10][26]

الآثار الضارةعدل

في الجرعات المنخفضة نسبياً (1-5 غرام من الأوراق الخام)، والتي توجد فيها تأثيرات منشّطة في الغالب، تشمل الآثار الجانبية ضيق حدقة العين واحمرار الخدود. تشتمل التأثيرات الضائرة المتعلقة بالتحفيز القلق والتهيج، وتبدأ تأثيرات مشابهة للأفيون مثل الحكة والغثيان وفقدان الشهية وزيادة التبول.[4][10] عند تناول جرعات معتدلة (من 5 إلى 15 غرام من الأوراق الخام) وأعلى ، تظهر تأثيرات أفيونية بشكل عام، وتشمل الآثار الضارة الإضافية تسارع القلب، وكذلك الإمساك والدوار وانخفاض ضغط الدم، وجفاف الفم، والتعرق.[10][12] الاستخدام المتكرر لجرعات عالية من القرطوم قد يسبب الهزة والدوار، وفقدان الشهية، وفقدان الوزن، والذهان.[10] وإذا حاول المتعاطون بكثرة التوقف عن استخدامه فجأة، فقد يواجهون أعراض الانسحاب بما في ذلك التهيج، والغثيان، وارتفاع ضغط الدم، والأرق، وسيلان الأنف، وآلام العضلات والمفاصل، والإسهال.[4][8][10][10]

في يوليو / تموز 2016 ، أصدر مراكز مكافحة الأمراض واتقائها (CDC) تقريرا يفيد بأنه بين عامي 2010 و 2015، تلقت مراكز السموم الأمريكية 660 تقريراً عن التعرض للقرطوم.[23][27][28][29]

يتم التعامل مع الجرعة الزائدة من القرطوم بشكل مماثل للجرعة الزائدة من الأفيون، حيث يستخدم النالوكسون لعلاج أعراض الجرعة الزائدة، استناداً إلى تجربته علي حيوانات تجارب.[4][30][30]

التنفسعدل

فشل الجهاز التنفسي هو خطر كبير ينتج من المواد الأفيونية، وخاصة تلك التي لديها نشاط علي مستقبلات الأفيون. هذا هو السبب الرئيسي للوفاة من استخدام المواد الأفيونية.[5][31][31] في الدراسات التي أجريت على الحيوانات عند تناول جرعات عالية للغاية، يتسبب الميتراجينيين في ضعف الجهاز التنفسي، ولكن أقل من المورفين أو الكوديين.[5][10][18][23][31][32]

سمية الكبدعدل

في حالات نادرة، ارتبط الاستخدام المزمن للقرطوم بإصابة الكبد الحاد، وظهور أعراض الإرهاق، والغثيان، و الحكة، و اليرقان.[13][33] إصابة الكبد ترتبط بالركود الصفراوي وقد تشمل القصور الكلوي الحاد.[13] حتي عام 2016، كانت الآلية التي يتسبب فيها القرطوم في حدوث تلف في الكبد لدى بعض الأشخاص غير مفهومة بشكل جيد.[33]

الموتعدل

تعد الجرعات الزائدة من القرطوم موضع قلق في العديد من البلدان بسبب ارتفاع عدد حالات الدخول إلى المستشفى والوفيات الناجمة عن سوء معاملة إدمان القرطوم المزمن.[6][10][13] وفقا للاستعراضات السريرية، يمكن أن تتسبب الجرعات الزائدة من القرطوم في حدوث تسمم الكبد، ونوبات صرع، وغيبوبة وموت،[13] لا سيما عندما يقترن مع تعاطي الكحول.[6] بين عامي 2011 و 2017 ، كانت هناك أربع وأربعون حالة وفاة مرتبطة بالكراتوم.[7][10][15][22]

الكشف عن القرطوم في سوائل الجسمعدل

لا يتم الكشف عن المركبات النشطة والمستقلبات النباتية عن طريق اختبار فحص المخدرات النموذجي، ولكن يمكن اكتشافها عن طريق اختبار أكثر تخصصًا.[22][34] حيث من المتوقع أن تكون تركيزات مادة الميتراجينين في الدم في نطاق 10-50 ميكروغرام / لتر في الأشخاص الذين يستخدمون المخدرات بشكل ترفيهي. عادةً ما يكون الكشف في سوائل الجسم عن طريق مطياف الكتلة الكروماتوغرافي السائل.[22][35]

النظام والقواعدعدل

حتي يناير / كانون الثاني 2018، لم يتم إدراج النبات في أي من جداول اتفاقيات الأمم المتحدة للمخدرات.[16]

المجتمع الاقتصادي الآسيويعدل

اعتبارًا من 2013، أدرج المجتمع الاقتصادي الآسيوي منتجات القرطوم في الملحق الخاص به، حيث لا يمكن تضمينها في الأدوية التقليدية والمكملات الصحية التي يتم تداولها عبر الدول التابعة له.[36]

استراليا ونيوزيلنداعدل

اعتبارًا من 2015 كانون الثاني، تم التحكم في تعاطي القرطوم كمخدر في أستراليا وبموجب قوانين الأدوية لعام 1985 (المعدلة في 6 أغسطس 2015).[16][37]

كنداعدل

{{اعتباراً من تشرين الأول / أكتوبر 2016، لم يعد قانونيًا تناول القرطوم، ولكن يمكن تسويقه لاستخدامات أخرى، مثل البخور.[38] واتخذت وزارة الصحة الكندية اجراءات رادعة ضد أي شركة تروج لتناوله أو تعاطيه.[39][40]

أوروباعدل

في أوروبا، ابتداءاً من عام 2011، تم التحكم في صناعة النبات في الدنمارك ولاتفيا وليتوانيا وبولندا ورومانيا والسويد.[16] في المملكة المتحدة، ومنذ عام 2016، يحظر بيع واستيراد وتصدير القرطوم بموجب قانون المؤثرات العقلية لعام 2016 (قانون المواد النفسانية).[41][42][43]

ماليزياعدل

يحظر استخدام أوراق القرطوم، المعروفة محليا باسم "كيتوم"، في ماليزيا بموجب المادة 30 (3) قانون السموم لعام 1952 ويمكن تغريم المستخدم بمبلغ أقصاه 10000 رينغيت ماليزي (3150 دولار أمريكي) أو السجن لمدة تصل إلى 4 سنوات.[44] وحثت بعض الأطراف الحكومة على معاقبة استخدام القرطوم بموجب قانون المخدرات الخطرة بدلاً من قانون السموم، والذي سيحمل عقوبات أشد.[45]

تايلندعدل

حيازة أوراق القرطوم غير قانوني في تايلاند. أصدرت الحكومة التايلاندية "قانون القرطوم 2486"، اعتبارًا من 3 أغسطس 1943، والذي جعل زراعة الأشجار غير قانونياً أيضاً،[11] رداً على الزيادة في استخدامه عندما أصبح الأفيون مكلفًا للغاية في تايلاند وكانت الحكومة التايلندية تحاول السيطرة على سوق الأفيون.[10][46]

نظرت الحكومة في إضفاء الشرعية على القرطوم في الأعوام 2004 و2009 و2013.[47]

الولايات المتحدة الامريكيةعدل

خلال الفترة من عام 2010 إلى عام 2015، ازدادت التقارير المتعلقة بالتسمم بالقرطوم في الولايات المتحدة بمقدار عشرة أضعاف.[14] لأنه كان يتم تسويق القرطوم كمكمل غذائي في 2014 & ndash؛ ولكن لم يسبق استخدامه بشكل شائع في الولايات المتحدة ولم يتم الاعتراف به بشكل عام على أنه آمن & ndash؛ تنسق إدارة الغذاء والدواء مع وكالات أمريكية أخرى للاستيلاء على الشحنات المستوردة.[18][48] اعتباراً من مارس 2018، أصبح تعاطي القرطوم غير قانوني في كلا من ألاباما، وأركنساس، وإنديانا، وتينيسي، وفيرمونت، وويسكونسن،[49] وحظر الجيش الأمريكي الجنود من استخدامه.[50]

في 30 أغسطس 2016 ، أعلنت إدارة مكافحة المخدرات (DEA) عن عزمها وضع المواد الفعالة في صناعة القرطوم في الجدول الأول من قانون المواد الخاضعة للرقابة كتحذير من خطر وشيك على السلامة العامة، نتيجة لأكثر من 600 مكالمة إلى مراكز مراقبة السموم بين عامي 2010 و 2015 و 15 حالة وفاة مرتبطة بالقرطوم بين عامي 2014 و 2016.[17][51][52][53][54]

في شباط / فبراير 2018 ، أصدر مفوض هيئة الغذاء والدواء، سكوت غوتليب، بيانًا يصف خصائص القرطوم المشابهة للأفيون وأنه لا ينبغي استخدامه لأي علاج طبي أو استخدام ترفيهي.[7][55][56]

المراجععدل

  1. ^    "معرف Mitragyna speciosa في موسوعة الحياة". eol.org. اطلع عليه بتاريخ 20 يوليو 2019. 
  2. ^ Mitragyna speciosa (Korth.) Havil. is an accepted name . Theplantlist.org. Retrieved 2013-12-26. نسخة محفوظة 16 يوليو 2013 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Mitragyna speciosa". شبكة معلومات موارد المواد الوراثية (GRIN). دائرة البحوث الزراعية (ARS)، وزارة الزراعة الأمريكية (USDA). اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2013. 
  4. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س Rech، MA؛ Donahey، E؛ Cappiello Dziedzic، JM؛ Oh، L؛ Greenhalgh، E (February 2015). "New drugs of abuse.". Pharmacotherapy. 35 (2): 189–97. PMID 25471045. doi:10.1002/phar.1522. 
  5. أ ب ت ث ج ح Hassan، Z؛ Muzaimi، M؛ Navaratnam، V؛ Yusoff، N. H؛ Suhaimi، F. W؛ Vadivelu، R؛ Vicknasingam، B. K؛ Amato، D؛ von Hörsten، S؛ Ismail، N. I؛ Jayabalan، N؛ Hazim، A. I؛ Mansor، S. M؛ Müller، C. P (2013). "From Kratom to mitragynine and its derivatives: Physiological and behavioural effects related to use, abuse, and addiction". Neuroscience & Biobehavioral Reviews. 37 (2): 138–51. PMID 23206666. doi:10.1016/j.neubiorev.2012.11.012. 
  6. أ ب ت ث Fluyau، D؛ Revadigar، N (2017). "Biochemical Benefits, Diagnosis, and Clinical Risks Evaluation of Kratom". Frontiers in Psychiatry. 8: 62. PMC 5402527 . PMID 28484399. doi:10.3389/fpsyt.2017.00062. 
  7. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر Gottlieb, Scott (6 February 2018). "Statement from FDA Commissioner Scott Gottlieb, M.D., on the agency's scientific evidence on the presence of opioid compounds in kratom, underscoring its potential for abuse". US Food and Drug Administration. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2018. 
  8. أ ب ت ث Cinosi، E؛ Martinotti، G؛ Simonato، P؛ Singh، D؛ Demetrovics، Z؛ Roman-Urrestarazu، A؛ Bersani، F. S؛ Vicknasingam، B؛ Piazzon، G؛ Li، J. H؛ Yu، W. J؛ Kapitány-Fövény، M؛ Farkas، J؛ Di Giannantonio، M؛ Corazza، O (2015). "Following "the Roots" of Kratom (Mitragyna speciosa): The Evolution of an Enhancer from a Traditional Use to Increase Work and Productivity in Southeast Asia to a Recreational Psychoactive Drug in Western Countries". BioMed Research International. 2015: 968786. PMC 4657101 . PMID 26640804. doi:10.1155/2015/968786. 
  9. أ ب White CM (2017). "Pharmacologic and clinical assessment of kratom". Am J Health Syst Pharm (Review). 75 (5): 261–267. PMID 29255059. doi:10.2146/ajhp161035. 
  10. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع Warner ML، Kaufman NC، Grundmann O (2016). "The pharmacology and toxicology of kratom: from traditional herb to drug of abuse". Int. J. Legal Med. (Review). 130 (1): 127–38. PMID 26511390. doi:10.1007/s00414-015-1279-y. 
  11. أ ب ت "KRATOM (Mitragyna speciosa korth)" (PDF). U.S. Drug Enforcement Administration. January 2013. مؤرشف من الأصل (PDF) في 11 يونيو 2016. 
  12. أ ب ت Marx, John؛ Walls, Ron؛ Hockberger, Robert (2014). "Chapter 156: Hallucinogens". Rosen's emergency medicine : concepts and clinical practice (الطبعة Eighth). London: Elsevier Health Sciences. صفحات 2015–23. ISBN 9781455749874. 
  13. أ ب ت ث ج "Kratom". LiverTox, National Library of Medicine, US National Institutes of Health. 9 March 2017. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2017. 
  14. أ ب Anwar، Mehruba؛ Law، Royal؛ Schier، Josh (2016-01-01). "Notes from the Field: Kratom (Mitragyna speciosa) Exposures Reported to Poison Centers – United States, 2010–2015". MMWR. Morbidity and Mortality Weekly Report. 65 (29): 748–49. ISSN 0149-2195. PMID 27466822. doi:10.15585/mmwr.mm6529a4. 
  15. أ ب ت "Mitragynine". Toxnet, National Library of Medicine, US National Institutes of Health. 14 February 2012. مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2018. 
  16. أ ب ت ث ج "Kratom profile (chemistry, effects, other names, origin, mode of use, other names, medical use, control status)". Page last updated 8 January 2015: European Monitoring Centre for Drugs and Drug Addiction. مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2016. 
  17. أ ب ت "DEA Announces Intent to Schedule Kratom: SE Asian drug is imminent hazard to public safety". US Drug Enforcement Administration. 30 August 2016. مؤرشف من الأصل في 15 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2016. 
  18. أ ب ت "Import Alert 54-15; Detention without physical examination of dietary supplements and bulk dietary ingredients that are or contain Mitragyna speciosa or kratom". U.S. Food and Drug Administration. 20 December 2016. مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2018. 
  19. ^ Karch، Steven B.؛ Drummer، Olaf (2015). Karch's Pathology of Drug Abuse (باللغة الإنجليزية) (الطبعة Fifth). CRC Press. صفحة 528. ISBN 9781439861479. 
  20. أ ب ت ث ج ح خ Eisenman, Sasha W (2014). "Chapter 5. The Botany of Mitragyna speciosa (Korth.) Havil. and Related Species". In Raffa، Robert B. Kratom and Other Mitragynines: The Chemistry and Pharmacology of Opioids from a Non-Opium. CRC Press. صفحات 57–76. ISBN 978-1-4822-2519-8. 
  21. ^ "Statement from FDA Commissioner Scott Gottlieb, M.D. on FDA advisory about deadly risks associated with kratom". U.S. Food and Drug Administration. 14 November 2017. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2017. Patients addicted to opioids are using kratom without dependable instructions for use and more importantly, without consultation with a licensed health care provider about the product’s dangers, potential side effects or interactions with other drugs. There’s clear data on the increasing harms associated with kratom. Calls to U.S. poison control centers regarding kratom have increased 10-fold from 2010 to 2015, with hundreds of calls made each year. The FDA is aware of reports of 36 deaths associated with the use of kratom-containing products. There have been reports of kratom being laced with other opioids like hydrocodone. The use of kratom is also associated with serious side effects like seizures, liver damage and withdrawal symptoms 
  22. أ ب ت ث Rosenbaum CD، Carreiro SP، Babu KM (2012). "Here today, gone tomorrow…and back again? A review of herbal marijuana alternatives (K2, Spice), synthetic cathinones (bath salts), kratom, Salvia divinorum, methoxetamine, and piperazines". Journal of Medical Toxicology. 8 (1): 15–32. PMC 3550220 . PMID 22271566. doi:10.1007/s13181-011-0202-2. 
  23. أ ب ت ث ج Adkins، Jessica E.؛ Edward W. Boyer؛ Christopher R. McCurdy (2011-05-01). "Mitragyna speciosa, a psychoactive tree from Southeast Asia with opioid activity". Current Topics in Medicinal Chemistry. 11 (9): 1165–75. PMID 21050173. doi:10.2174/156802611795371305. 
  24. ^ Singh، Darshan؛ Narayanan، Suresh؛ Vicknasingam، Balasingam (September 2016). "Traditional and non-traditional uses of Mitragynine (Kratom): A survey of the literature". Brain Research Bulletin. 126 (Pt 1): 41–46. PMID 27178014. doi:10.1016/j.brainresbull.2016.05.004. 
  25. ^ Tanguay، Pascal (April 2011). "Kratom in Thailand: Decriminalisation and Community Control?" (PDF). Transnational Institiute. مؤرشف من الأصل (PDF) في 15 أبريل 2018. Young people feel the need to drink 4x100 in hidden settings due to fears of arrest by law enforcement. In one district, 21 of 39 villages reported the presence of 4x100 users in their community. Compared to traditional use, 4x100 users are subject to some measure of community discrimination, though community perceptions are far milder than for yaba or heroin users. 
  26. ^ Fuller، Thomas (23 July 2012). "A Fading Thai Drug Finds Its Resurgence in a Cocktail". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2017. 
  27. ^ Suhaimi FW، Yusoff NH، Hassan R، Mansor SM، Navaratnam V، Müller CP، Hassan Z (2016). "Neurobiology of Kratom and its main alkaloid mitragynine". Brain Res Bull. Mar 25 (Pt 1): 29–40. PMID 27018165. doi:10.1016/j.brainresbull.2016.03.015. 
  28. ^ Prozialeck، WC؛ Jivan، JK؛ Andurkar، SV (2012). "Pharmacology of kratom: an emerging botanical agent with stimulant, analgesic, and opioid-like effects". The Journal of the American Osteopathic Association. 112 (12): 792–99. PMID 23212430. 
  29. ^ Takayama، Hiromitsu؛ وآخرون. (2002). "Studies on the Synthesis and Opioid Agonistic Activities of Mitragynine-Related Indole Alkaloids: Discovery of Opioid Agonists Structurally Different from Other Opioid Ligands". Journal of Medicinal Chemistry. 45 (9): 1949–56. PMID 11960505. doi:10.1021/jm010576e. 
  30. أ ب "Multistate Outbreak of Salmonella I 4,[5],12:b:- Infections Linked to Kratom Products | February 2018 | Salmonella | CDC". www.cdc.gov (باللغة الإنجليزية). 20 February 2018. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2018. 
  31. أ ب ت Jaclyn R. Beckett (2014). "Non-Analgesic CNS Effects". In Raffa، Robert B. Kratom and other mitragynines : the chemistry & pharmacology of opioids from. CRC Press. صفحات 195–204. ISBN 9781482225181. 
  32. ^ Nelson, Michael E.؛ Bryant, Sean M.؛ Aks, Steven E. (2014). "Emerging Drugs of Abuse". In Smith، Silas W.؛ Lugassy، Daniel M. Clinical Toxicology, An Issue of Emergency Medicine Clinics of North America, Volume 32, Issue 1 of The Clinics: Internal Medicine. Elsevier Health Sciences. صفحات 1–28. ISBN 9780323266550. 
  33. أ ب Pantano، F؛ Tittarelli، R؛ Mannocchi، G؛ Zaami، S؛ Ricci، S؛ Giorgetti، R؛ Terranova، D؛ Busardò، FP؛ Marinelli، E (16 April 2016). "Hepatotoxicity Induced by "the 3Ks": Kava, Kratom and Khat.". International journal of molecular sciences. 17 (4): 580. PMC 4849036 . PMID 27092496. doi:10.3390/ijms17040580. 
  34. ^ Le D، Goggin MM، Janis GC (2012). "Analysis of mitragynine and metabolites in human urine for detecting the use of the psychoactive plant kratom". Journal of Analytical Toxicology. 36 (9): 616–25. PMID 23024321. doi:10.1093/jat/bks073. 
  35. ^ Baselt RC (2014). Disposition of toxic drugs and chemicals in man. Seal Beach, Calif.: Biomedical Publications. صفحة 1382. ISBN 978-0-9626523-9-4. 
  36. ^ I ASEAN GP for the Negative List Ver 3.0 (14Nov14).pdf "Annex I: ASEAN Guiding Principles For Inclusion into or Exclusion from the Negative List of Substances for Traditional Medicines and Health Supplements" تحقق من قيمة |مسار الأرشيف= (مساعدة) (PDF). Association of South East Asian Nations (ASEAN). June 28, 2014. مؤرشف من الأصل (PDF) في 26 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ September 12, 2016. 
  37. ^ "Medicines Regulations 1984". New Zealand Legislation. مؤرشف من الأصل في 4 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2017. 
  38. ^ Coles, Terri (14 October 2016). "After U.S. delayed decision on kratom, a look at Canada's laws on the psychadelic plant". Yahoo News Canada. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2017. 
  39. ^ "Health Product Advertising Complaints" (باللغة الإنجليزية). Health Canada, Health Products and Food Branch. مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2017. 
  40. ^ Phil Heidenreich (27 June 2017). "Kratom, a controversial herbal product, seized from 2 Edmonton stores: Health Canada". Global News. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. 
  41. ^ "Psychoactive Substances Act 2016". The National Archives, HM Government Publishing. 9 September 2016. مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2018. 
  42. ^ "Kratom Gets Reprieve From Drug Enforcement Administration". NPR.org. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2016. 
  43. ^ "Withdrawal of Notice of Intent to Temporarily Place Mitragynine and 7-Hydroxymitragynine Into Schedule I: A Proposed Rule by the Drug Enforcement Administration on 10/13/2016". Federal Register. Drug Enforcement Administration. 2016-10-13. مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2016. 
  44. ^ "Amend the Act leaves the density of the Dangerous Drugs Act". 13 December 2012. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2014. 
  45. ^ Pengasih wants abuse of kratom leaves penalised under Dangerous Drugs Act. The Malaysian Insider. October 28, 2012.
  46. ^ Cheurprakobkit، Sutham (2000). "The drug situation in Thailand: the role of government and the police". Drug and Alcohol Review. 19 (1): 17–26. doi:10.1080/09595230096101. 
  47. ^ Prasert، Poungchompoo (October 4, 2013). "Decision yet to be reached on making 'kratom' legal". The Nation (Thailand). مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2019. 
  48. ^ "Product Seizure Shows FDA Serious about Kratom". Natural Products Insider. 9 January 2016. مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2018. 
  49. ^ Brown، Melissa (May 20, 2016). "States ban kratom supplement over abuse worries". Associated Press via US News & World Report. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. 
  50. ^ Schwarz، Alan (2 January 2016). "Kratom, an Addict's Alternative, Is Found to Be Addictive Itself". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 3 ديسمبر 2018. 
  51. ^ Silverman، Lauren (12 September 2016). "Kratom Advocates Speak Out Against Proposed Government Ban". NPR. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2016. 
  52. ^ Ingraham، Christopher (September 30, 2016). "DEA defies senators' appeal to reconsider 'unprecedented' kratom ban". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2019. 
  53. ^ Stapleton، Christine (September 29, 2016). "Congress members ask DEA not to ban kratom: opiod research needed". Palm Beach Post. مؤرشف من الأصل في 3 نوفمبر 2016. 
  54. ^ Nelson، Steven (September 30, 2016). "Kratom Will Remain Legal for Days, Possibly Longer". US News & World Report. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019. 
  55. ^ "FDA oversees destruction and recall of kratom products; and reiterates its concerns on risks associated with this opioid". U.S. Food and Drug Administration. 21 February 2018. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2018. The FDA recommends that consumers not use these or any kratom products and dispose of any products currently in their possession. While the FDA is not aware of recent reports of illness specifically associated with the use of Divinity Products Distribution’s kratom-containing products, the agency asks health care professionals and consumers to report adverse events or quality problems associated with the use of Divinity Products Distribution’s products or any kratom product to the agency’s online Safety Reporting Portal 
  56. ^ Steven J. Tave (26 February 2018). "FDA warning letter to Industrial Chemicals, LLC, and INI Botanicals" (PDF). Office of Dietary Supplement Programs, Center for Food Safety and Applied Nutrition, US Food and Drug Administration. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2018. 

روابط خارجيةعدل