افتح القائمة الرئيسية

قُل: توْأمٌ، وتوْأمانِ: وقلْ: هذانِ توْأمانِ.. وقلْ: هذا توْأمُ هذا.. وقلْ: هذِهِ توْأمُ هذا. وقلْ: هذِهِ توْأمةُ هذا، وقلْ: هذانِ توْأمٌ.
يشِيعُ خطأ أنّ كلِمة «توْأمٌ» تعني الواحد من التّوأميْن ولا تعني الِاثْنيْنِ مُجْتمِعينِ، ولكِنّ كُتُب اللُّغةِ تقُولُ غيْر هذا، إِذْ ثبت فِيها أنّ كلِمة «توْأمٌ» تعْنِي الْواحِد وتعْنِي الِاثْنيْنِ معاً. فإِذا قُلْنا: «إِنّهُما توْأمانِ مُتماثِلانِ» كان كلامُنا صحِيحاً. وإِذا قُلْنا: «إِنّهُما توْأمٌ مُتماثِلانِ» كان كلامُنا صحيحاً أيضاً. وقدْ كان بيْن الْمعاجِمِ اللُّغوِيّةِ اتِّفاقٌ على هذا، فقدْ جاء مثلا في «لسان العرب» لابن منظور: «ويُقالُ توْأمٌ لِلذّكرِ وتوْأمةٌ لِلْأنْثى فإِذا جمعُوهُما قالُوا هُما توْأمانِ وهُما توْأمٌ». كما ورد الْكلامُ نفْسُهُ فِي «تاج العروس» للزّبِيدِيِّ.