قائمة نظريات المؤامرة التي روج لها دونالد ترامب

قائمة ويكيميديا

تحتوي هذه المقالة على قائمة بنظريات المؤامرة التي أنشأها و/أو روج لها الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة، دونالد ترامب.[1][2][3]

نظريات المؤامرةعدل

  • الممارسات المزعومة للمسلمين بحسب ادعاءات حركة بريطانيا أولًا[4]
  • الاعتقاد بأن اللقاحات تسبب التوحد
  • نظرية مؤامرة بايدن وأوكرانيا
  • نظريات المؤامرة حول جنسية باراك أوباما
  • قضية سنترال بارك
  • نكران التغير المناخي[5]
  • تعداد قتلى كلينتون
  • نظريات مؤامرة متعلقة بفضيحة ترامب وأوكرانيا[6]
  • نظريات المؤامرة الخاصة بكوفيد -19
  • الدولة العميقة في الولايات المتحدة[7]
  • إبستاين لم يقتل نفسه
  • انتحار فينس فوستر
  • نظرية مؤامرة الاحتباس الحراري
  • الجدال حول عدد ضحايا إعصار ماريا
  • مؤامرة قتل جو سكاربورو
  • اغتيال جون إف كينيدي- زعم أن رافاييل كروز، والد عضو مجلس الشيوخ عن ولاية تكساس والمرشح الجمهوري للرئاسة في انتخابات 2016 تيد كروز، ذو صلة بهارفي أوزوالد
  • مقتل سيث ريتش
  • أوباماغيت– المصطلح المنسوب في مايو 2020 إلى الادعاءات الغامضة المتعلقة بقضية مايكل فلين والمراقبة غير المصرح بها المزعومة لفلين وآخرين. [8]
  • نظريات المؤامرة المتعلقة بمقتل أسامة بن لادن
  • فضيحة التجسس
  • حملة أوقفوا السرقة
  • اللاجئون السوريون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)[9]
  • ادعاءات التنصت على برج ترامب
  • انتحال صفة الناخب
  • نظرية مؤامرة الإبادة الجماعية البيضاء ونظرية مؤامرة الاستبدال العظيم[10]
  • عنفات الرياح تسبب السرطان

نظريات المؤامرةعدل

شجع دونالد ترامب الأفراد الذين يروجون لنظريات المؤامرة.

  • ألكس جونز، ناشر في موقع إنفوورز (حرب المعلومات)، هو ناكر لتغير المناخ وقال إن البنك الدولي اختلق «خدعة» تغير المناخ، ويدعي أيضًا أن اللقاحات تسبب التوحد. [11]
  • قدمت لورا لومر ادعاءات كاذبة حول العديد من عمليات إطلاق النار الجماعية في الولايات المتحدة، بما في ذلك أنها كانت مرتبطة بداعش أو أن إطلاق النار كان مفتعلًا.[12]
  • سيدني بويل هي محامية انضمت إلى الفريق القانوني لترامب في عام 2020، رغم أن الفريق انفصل عنها بعد أن ادعت علنًا أن انتخابات 2020 زُورت من خلال مؤامرة شيوعية دولية متقنة. رفعت أربع قضايا فيدرالية وخسرتها، زاعمة تزوير الناخبين من ذوي الأبعاد ال«توراتية» وزعمت أن آلات التصويت بُرمجت سرًا لتحويل الأصوات من بايدن إلى ترامب. [13]
  • بول جوزيف واتسون، الذي عمل في موقع إنفوورز التابع لألكس جونز والذي تشمل اهتماماته حول نظرية المؤامرة الكيمتريل والنظام العالمي الجديد والمتنورين.[14]
  • إل. لين وود هو محامٍ روج لنظريات المؤامرة حول الانتخابات الرئاسية لعام 2020، مدعيًا أن ترامب فاز في الانتخابات بنسبة 70% من الأصوات، وأن عصابة سرية من الشيوعيين الدوليين والاستخبارات الصينية والمسؤولين الجمهوريين حاولوا سرقة الانتخابات من ترامب.[15]

التعليقاتعدل

عُلق على انتشار نظريات المؤامرة المكشوفة أو غير المثبتة التي قدمها ترامب وتعرضت للسخرية من قبل الصحفيين ورسامي الكارتون وغيرهم.[16]

المراجععدل

  1. ^ Zeballos-Roig, Joseph؛ Haltiwanger, John؛ Kranz, Michal (9 أكتوبر 2019)، "24 conspiracy theories Donald Trump has floated over the years"، بيزنس إنسايدر، مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2020.
  2. ^ Bump, Philip (26 نوفمبر 2019)، "President Trump loves conspiracy theories. Has he ever been right?"، واشنطن بوست، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2020.
  3. ^ Shesgreen, Deirdre (16 ديسمبر 2019)، "Donald Trump, Russia and Ukraine: Five conspiracy theories debunked"، يو إس إيه توداي، مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2020.
  4. ^ Dearden, Lizzie (29 نوفمبر 2017)، "Donald Trump retweets Britain First deputy leader's Islamophobic posts"، ذي إندبندنت، مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2020.
  5. ^ Oh, Inae (28 فبراير 2020)، "Trump and His Allies Are Pushing an Outrageous Coronavirus Conspiracy Theory"، Mother Jones، مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2020.
  6. ^ Cillizza, Chris (14 فبراير 2020)، "Donald Trump's 'Deep State' conspiracy theory just took a big hit"، CNN Politics، مؤرشف من الأصل في 21 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2020.
  7. ^ Shuster, Simon؛ Bergengruen, Vera (03 أكتوبر 2019)، "How Trump's Obsession With a Conspiracy Theory Led to the Impeachment Crisis"، تايم، مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2020.
  8. ^ Calderone, Michael (08 يناير 2017)، "Trump Linked To Fox News' Bogus Seth Rich Story, Lawsuit Alleges"، HuffPost، مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2020.
  9. ^ "South Africa blasts Trump over racially divisive tweet"، أسوشيتد برس، 23 أغسطس 2018، مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2021.
  10. ^ "'Dangerous and poisoned': Critics blast Trump for endorsing white nationalist conspiracy theory on South Africa"، واشنطن بوست، 23 أغسطس 2018، مؤرشف من الأصل في 06 ديسمبر 2020.
  11. ^ Woolf, Nicky (7 فبراير 2015)، "Anti-vaccine activists waging 'primordial cosmic war' despite measles backlash"، الغارديان، مؤرشف من الأصل في 08 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2017.
  12. ^ Weill, Kelly؛ LaPorta, James (21 فبراير 2018)، "InfoWars Sends Professional Troll Laura Loomer to Parkland"، ذا ديلي بيست (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2020.
  13. ^ "Trump lawyer Sidney Powell says Georgia election lawsuit "will be biblical," suggests GOP governor helped Biden"، Newsweek (باللغة الإنجليزية)، 22 نوفمبر 2020، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2020.
  14. ^ Wilson, Jason (24 مايو 2017)، "How rightwing pundits are reacting to the Manchester attack"، The Guardian، مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2017، Paul Joseph Watson, Alex Jones's British mini-me, has followed the same broad path that the rest of the organization has. He was never on the left, of course, but over time his commentary has focused less and less on the Illuminati and chemtrails, and more and more on pushing a stridently anti-Muslim, anti-feminist and anti-left message.
  15. ^ Winters, Jeremy (11 نوفمبر 2020)، "Tucker Carlson Dared Question a Trump Lawyer. The Backlash Was Quick."، The New York Times، مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2020.
  16. ^ Toles, Tom، "Opinion | Trump has a peculiar way of distancing"، مؤرشف من الأصل في 10 نوفمبر 2020.