قائمة أكبر النجوم

قائمة ويكيميديا

قائمة أكبر النجوم في الفلك (بالإنجليزية:list of the largest known stars )

في القائمة اسفله نكتب أسماء أكبر النجوم بحسب نصف قطر كل منها من الكبير إلى الصغير، مستخدمين في ذلك نسبة نصف قطر النجم إلى نصف قطر الشمس ، بغرض تبسيط قدرة التخيل حيث تبلغ نصف قطر النجم منهم ملايين الكيلومترات . يبلغ نصف قطر الشمس 695.500 كيلومتر.

كما يوجد في تلك المعلومات بعضا من عدم دقة الأحجام، وكذلك في تحديد بعدها عنا حيث نبني تعيين حجم النجم على أساس المسافة بيننا وبينه .

وهناك صعوبة أخرى تنشأ عن أجواء تلك النجوم العملاقة حيث يمتد جوها إلى الخارج وأحيانا تحجبه أغلفة غبارية أو أقراص غبارية، كما ينبض البعض منها مما يصعب تعيين قطرهم بدقة . ويجب الإشارة إلى أن المعلومات المذكورة بشأن VV الملتهب ليست أكيدة، وتحتاج إلى مزيد من عمليات الرصد والتقييم.[1][foot 1]

القائمةعدل

قائمة أكبر النجوم حجما ملحوظة: القائمة ليست كاملة، للتعمق انظر ويكيبيديا الإنجليزية
النجم نصف قطر شمسي
(الشمس = 1)
ستيفنسون 2-18 2,150[2]
UY سكوتي 1,708 ± 192[3]
WOH G64 A 1,540 ± 77[4][5]
RW الملتهب 1,535[6][7]
ويسترلوند 1-26 1,530[8]
في إكس ساجيتاري 1,520[9]
HR 5171 A 1,490 ± 540[10]
KY الدجاجة 1,420–2,850[11]
VY الكلب الأكبر 1,420 ± 120[12]
AH Scorpii 1,411 ± 124[3]
VV الملتهب 1,050 - 1,900[13]
IRC+10420 (V1302 Aquilae) 1,342.[14]
V354 الملتهب 690[9]-1,520[11]
كي دبليو الرامي 1,460[11]
منكب الجوزاء 1,180[15][16]
قلب العقرب 800[foot 2]
في 382 القاعدة 747
إس الفرس الأعظم 580[17]
دبليو الشجاع 562[18]
تي الملتهب 540[19]
إس الجبار 530[20]
آر ذات الكرسي 500[21]
خي الدجاجة 470[22]
رأس الجاثي 460
رو ذات الكرسي 450
119 الثور ("[23] 450[24]
ميرا أ 400[25]
في 509 ذات الكرسي 400[26]–900[27]
في 838 وحيد القرن 380 ± 90[28]
إس أبو سيف 100–380[29]
بيستول 340[30]
في 381 الملتهب 327
R Doradus 370[31]
الجدي 265
الدجاجة أو بي 2-12 244
الصدر 225
ذنب الدجاجة (نجم) 203[32]
الوزن (نجم) 215±66[33]
إيتا القاعدة 85–195[34]
6 ذات الكرسي 170
إل بي في 1806-20 150
الأنف (نجم) 150
Epsilon Geminorum (Mebsuta) 150
ماعز (نجم) A (Almaaz) 135
Mu Boötis (Alkalurops) 130
زيتا الملتهب 110
Gamma Aquilae (Tarazed) 110
بيتا المرأة المسلسلة (Mirach) 90
غاما المرأة المسلسلة 83
رجل الجبار 78
الأرنب (نجم) (Arneb) 77
القوس المتوسط 62
منطقة (الجبار) 60
المرفق المرفق 60
Zeta Geminorum (Mekbuda) 60
Eta Aquilae (Bezek) 60
الكعب ذو العنان (Al Kab) 55

Zeta¹ Scorpii]]

الفرد (Alpha Hydrae) 50,5
غاما التنين (Eltanin) 50
سعد السعود (نجم) (Sadalsuud) 50
الإزار (نجم) (Izar) 48
الدبران (نجم) (Alpha Tauri) 44,2[35]
صدر ذات الكرسي (Schedar) 42
منخر  [لغات أخرى](Menkar) 42
دلتا الملتهب (Alrediph) 41,6
الجدي (نجم) 30
النظام (الجبار) 26
النطاق (الجبار) 20

ملاحظاتعدل

  1. ^ تقديرات الحجم والكتلة واللمعان للنظام في في الملتهب كلها غير مؤكدة إلى حد كبير نظرا لعدم كفاية المعرفة: الأستاذ Kaler يكتب "في الحقيقة نحن في الحقيقة لا نعرف". لا يمكن قياس المسافة التي تفصله عنا عن طريق قياس اختلاف المنظر (J. Kaler)
  2. ^ حوالي 800، مستمدة من قياس الخسوف القمري عام 1990 من قطر ظاهري 43.1 ميلي ثانية قوسية (إلى هامش خطاء ±1 ميلي ثانية قوسية) (https://ui.adsabs.harvard.edu/abs/1990A&A...230..355R/abstract page 361) جنبا إلى جنب مع قياس تزيح تم في عام 1997 قدرة 5.40 [1.68] milliarcsec (SIMBAD citing Hipparcos). التزيح ينتج مسافة مشتقة قدرها من 460 إلى 877 سنة ضوئية. وهذا بدوره ينتج قطر فعلي مقدارة 653 إلى 1،246 نصف قطر شمسي. يتم استخدام متوسط القيمة هنا نحو 800 . "نسخة مؤرشفة"، مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2020.

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ Professor James B. (Jim) Kaler، "VV CEP (VV Cephei)"، University of Illinois، مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2009، اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2010.
  2. ^ Fok, Thomas K. T.؛ Nakashima, Jun-ichi؛ Yung, Bosco H. K.؛ Hsia, Chih-Hao؛ Deguchi, Shuji (20 نوفمبر 2012)، "MASER OBSERVATIONS OF WESTERLUND 1 AND COMPREHENSIVE CONSIDERATIONS ON MASER PROPERTIES OF RED SUPERGIANTS ASSOCIATED WITH MASSIVE CLUSTERS"، The Astrophysical Journal، 760 (1): 65، doi:10.1088/0004-637X/760/1/65، ISSN 0004-637X، مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2021.
  3. أ ب Arroyo-Torres, B.؛ Wittkowski, M.؛ Marcaide, J. M.؛ Hauschildt, P. H. (2013)، "The atmospheric structure and fundamental parameters of the red supergiants AH Scorpii, UY Scuti, and KW Sagittarii"، Astronomy & Astrophysics، 554: A76، arXiv:1305.6179، Bibcode:2013A&A...554A..76A، doi:10.1051/0004-6361/201220920.
  4. ^ Emily M. Levesque؛ Philip Massey؛ Bertrand Plez؛ Knut A. G. Olsen (يونيو 2009)، "The Physical Properties of the Red Supergiant WOH G64: The Largest Star Known?"، Astronomical Journal، 137 (6): 4744، arXiv:0903.2260، Bibcode:2009AJ....137.4744L، doi:10.1088/0004-6256/137/6/4744.
  5. ^ Ohnaka, K.؛ Driebe, T.؛ Hofmann, K. H.؛ Weigelt, G.؛ Wittkowski, M. (2009)، "Resolving the dusty torus and the mystery surrounding LMC red supergiant WOH G64"، Proceedings of the International Astronomical Union، 4: 454، Bibcode:2009IAUS..256..454O، doi:10.1017/S1743921308028858.
  6. ^ Humphreys, R. M. (1978)، "Studies of luminous stars in nearby galaxies. I. Supergiants and O stars in the Milky Way"، The Astrophysical Journal Supplement Series، 38: 309، Bibcode:1978ApJS...38..309H، doi:10.1086/190559.
  7. ^ Davies, Ben؛ Kudritzki, Rolf-Peter؛ Figer, Donald F. (2010)، "The potential of red supergiants as extragalactic abundance probes at low spectral resolution"، Monthly Notices of the Royal Astronomical Society، 407 (2): 1203، arXiv:1005.1008، Bibcode:2010MNRAS.407.1203D، doi:10.1111/j.1365-2966.2010.16965.x.
  8. ^ Wright, N. J.؛ Wesson, R.؛ Drew, J. E.؛ Barentsen, G.؛ Barlow, M. J.؛ Walsh, J. R.؛ Zijlstra, A.؛ Drake, J. J.؛ Eisloffel, J.؛ Farnhill, H. J. (16 أكتوبر 2013)، "The ionized nebula surrounding the red supergiant W26 in Westerlund 1"، Monthly Notices of the Royal Astronomical Society: Letters، 437 (1): L1–L5، arXiv:1309.4086، Bibcode:2014MNRAS.437L...1W، doi:10.1093/mnrasl/slt127.
  9. أ ب Mauron, N.؛ Josselin, E. (2011)، "The mass-loss rates of red supergiants and the de Jager prescription"، Astronomy and Astrophysics، 526: A156، arXiv:1010.5369، Bibcode:2011A&A...526A.156M، doi:10.1051/0004-6361/201013993.
  10. ^ Wittkowski, M.؛ Arroyo-Torres, B.؛ Marcaide, J. M.؛ Abellan, F. J.؛ Chiavassa, A.؛ Guirado, J. C. (2017)، "VLTI/AMBER spectro-interferometry of the late-type supergiants V766 Cen (=HR 5171 A), σ Oph, BM Sco, and HD 206859"، Astronomy & Astrophysics، 597: A9، arXiv:1610.01927، Bibcode:2017A&A...597A...9W، doi:10.1051/0004-6361/201629349.
  11. أ ب ت Table 4 in Emily M. Levesque, Philip Massey, K. A. G. Olsen, Bertrand Plez, Eric Josselin, Andre Maeder, and Georges Meynet (أغسطس 2005)، "The Effective Temperature Scale of Galactic Red Supergiants: Cool, but Not As Cool As We Thought"، The Astrophysical Journal، 628 (2): 973–985، Bibcode:2005ApJ...628..973L، doi:10.1086/430901.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  12. ^ Wittkowski, M.؛ Hauschildt, P. H.؛ Arroyo-Torres, B.؛ Marcaide, J. M. (2012)، "Fundamental properties and atmospheric structure of the red supergiant VY Canis Majoris based on VLTI/AMBER spectro-interferometry"، Astronomy & Astrophysics، 540: L12، arXiv:1203.5194، Bibcode:2012A&A...540L..12W، doi:10.1051/0004-6361/201219126.
  13. ^ Bauer, W. H.؛ Gull, T. R.؛ Bennett, P. D. (2008)، "Spatial Extension in the Ultraviolet Spectrum of Vv Cephei"، The Astronomical Journal، 136 (3): 1312، Bibcode:2008AJ....136.1312H، doi:10.1088/0004-6256/136/3/1312.
  14. ^ De Beck, E.؛ Decin, L.؛ De Koter, A.؛ Justtanont, K.؛ Verhoelst, T.؛ Kemper, F.؛ Menten, K. M. (2010)، "Probing the mass-loss history of AGB and red supergiant stars from CO rotational line profiles. II. CO line survey of evolved stars: Derivation of mass-loss rate formulae"، Astronomy and Astrophysics، 523: A18، arXiv:1008.1083، Bibcode:2010A&A...523A..18D، doi:10.1051/0004-6361/200913771.
  15. ^ Graham M. Harper؛ وآخرون (2008)، "A NEW VLA-HIPPARCOS DISTANCE TO BETELGEUSE AND ITS IMPLICATIONS"، The Astronomical Journal، 135: 1430–1440، Bibcode:2008AJ....135.1430H، doi:10.1088/0004-6256/135/4/1430. {{استشهاد بدورية محكمة}}: Explicit use of et al. in: |مؤلف= (مساعدة)
  16. ^ Jim Kaler. 2009-06-26. Betelgeuse نسخة محفوظة 19 ديسمبر 2008 على موقع واي باك مشين. "0.047 seconds of arc, from which we find a true radius of between 4.1 (compromise distance) and 4.6 (larger distance) AU, … extended atmosphere, and the pulsations make it difficult to locate an actual "surface" to tell just how large the star actually is. … "size" of the star depends on the color of observation. Long-wave infrared … up to 5 AU and greater, … shorter-wave infrared … 3 AU. … Betelgeuse to be shrinking … not even round, but somewhat oval" "نسخة مؤرشفة"، مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2008، اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2011.
  17. ^ "VizieR" [en]، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2019.
  18. ^ "VizieR" [en]، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2019.
  19. ^ "VizieR" [en]، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2019.
  20. ^ "VizieR" [en]، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2019.
  21. ^ "VizieR" [en]، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2019.
  22. ^ "VizieR" [en]، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2019.
  23. ^ "Big and Giant Stars" نسخة محفوظة 18 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ "VizieR" [en]، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2019.
  25. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20180512102801/http://www.eso.org/~mwittkow/publications/conferences/SPIECWo5491199.pdf، مؤرشف من الأصل (PDF) في 12 مايو 2018. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  26. ^ "VizieR" [en]، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2019.
  27. ^ Nugent, Richard، "The Garnet Star"، weblore.com، مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2012، اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2009، DIAM .. m Cep 1224 ... V509 CAS 910 ... V382 CAR 747
  28. ^ Tylenda, R.؛ Kamiński, T.؛ Schmidt, M.؛ Kurtev, R.؛ Tomov, T. (2011)، "High-resolution optical spectroscopy of V838 Monocerotis in 2009"، Astronomy & Astrophysics، 532: A138، arXiv:1103.1763، Bibcode:2011A&A...532A.138T، doi:10.1051/0004-6361/201116858.
  29. ^ Lamers, H. J. G. L. M. (6–10 فبراير 1995)، "Observations and Interpretation of Luminous Blue Variables"، ASP Conference Series، 83: 176–191، Bibcode:1995ASPC...83..176L. {{استشهاد بدورية محكمة}}: الوسيط غير المعروف |عنوان الكتاب= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ Najarro, F.؛ Figer, D. F.؛ Hillier, D. J.؛ Geballe, T. R.؛ Kudritzki, R. P. (2009)، "Metallicity in the Galactic Center: The Quintuplet Cluster"، The Astrophysical Journal، 691 (2): 1816، arXiv:0809.3185، Bibcode:2009ApJ...691.1816N، doi:10.1088/0004-637X/691/2/1816.
  31. ^ Bedding, T. R.؛ وآخرون (أبريل 1997)، "The angular diameter of R Doradus: a nearby Mira-like star"، Monthly Notices of the Royal Astronomical Society، 286 (4): 957–962، arXiv:astro-ph/9701021، Bibcode:1997MNRAS.286..957B، doi:10.1093/mnras/286.4.957
  32. ^ Schiller, F.؛ Przybilla, N. (2008)، "Quantitative spectroscopy of Deneb"، مجلة علم الفلك والفيزياء الفلكية، 479 (3): 849–858، arXiv:0712.0040، Bibcode:2008A&A...479..849S، doi:10.1051/0004-6361:20078590.
  33. ^ Davis J, Booth AJ, Ireland MJ, Jacob AP, North JR, Owens SM, Robertson JG, Tango WJ, Tuthill PG, J.؛ Booth, A. J.؛ Ireland, M. J.؛ Jacob, A. P.؛ North, J. R.؛ Owens, S. M.؛ Robertson, J. G.؛ Tango, W. J.؛ Tuthill, P. G. (2007)، "The Emergent Flux and Effective Temperature of Delta Canis Majoris"، Publications of the Astronomical Society of Australia، 24 (3): 151، arXiv:0709.3873، doi:10.1071/AS07017.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  34. ^ The HST Treasury Program on Eta Carinae نسخة محفوظة 12 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ Richichi, A.؛ Roccatagliata, V. (2005)، "Aldebaran's angular diameter: how well do we know it?"، arXiv:astro-ph/0502181.

وصلات خارجيةعدل