فيروس الهربس المرتبط بساركوما كابوزي

نوع من الفيروسات
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

فيروس الهربس المرتبط بساركوما كابوزي

Kaposi's Sarcoma.jpg
 

المرتبة التصنيفية نوع[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
تصنيف الفيروسات
المجموعة:
(dsDNA) I مجموعة
الفصيلة: فيروسات هربسية
الأسرة: غاماهربس
الجنس: Rhadinovirus
النوع: Human herpesvirus 8
الاسم العلمي
Human herpesvirus 8[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات


فيروس الهربس المرتبط بساركوما كابوزي (بالإنجليزية: Kaposi's sarcoma-associated herpesvirus)‏ هو تاسع فيروس من فيروسات الهربس البشرية المعروفة، واسمه الرسمي وفقًا للجنة الدولية لتصنيف الفيروسات: فيروس غاما هربس 8. يتسبب هذا الفيروس في حدوث ساركوما كابوزي، وهو أحد أنواع الأورام الخبيثة التي تحدث بشكل شائع عند مرضى الإيدز، وقد يؤهب هذا الفيروس أيضًا لحدوث حالات مرضية أخرى مثل سرطان العقد اللمفاوية، داء كاسلمان متعدد المراكز، ومتلازمة السيتوكينات الالتهابية. يعتبر فيروس الهربس المرتبط بساركوما كابوزي واحد من سبعة فيروسات مسرطنة للبشر معروفة حاليًا، تسمى الفيروسات الورمية. رغم مرور سنوات طويلة على اكتشاف هذا الفيروس وتأكيد ارتباطه بساركوما كابوزي، لا يوجد حتى الآن علاج معروف للوقاية من تشكل ساركوما كابوزي عند الأشخاص الذين لديهم عدوى نشطة بهذا الفيروس.[7][8][9][10]

تاريخعدل

وصف موريتز كابوزي في عام 1872 ورمًا يصيب الأوعية الدموية،[11] كان يُطلق عليه ساركوما الجلد متعددة الصبغة مجهولة السبب، والذي أصبح يعرف منذ ذلك الحين باسم ساركوما كابوزي. اعتُقد في البداية أن ساركوما كابوزي ورم غير شائع يصيب اليهود وسكان حوض البحر الأبيض المتوسط، لكن الدراسات أكدت لاحقًا أنه شائع للغاية في جميع أنحاء أفريقيا جنوب الصحراء، وأدت هذه الأبحاث إلى ظهور أول اقتراح في خمسينيات القرن الماضي بأن هذا الورم قد يكون ناجمًا عن عدوى بفيروس معين، ومع تفشي وباء الإيدز في أوائل الثمانينيات، زادت الإصابات بساركوما كابوزي بشكل مفاجئ عند مرضى الإيدز (أصيب 50% من مرضى الإيدز بساركوما كابوزي) وهو معدل إصابات غير عادي.

أدت الأبحاث الدقيقة للبيانات الوبائية من قبل فاليري بيرال وتوماس بيترمان وهارولد جافي،[12] إلى اقتراح أن ساركوما كابوزي تحدث نتيجة فيروس غير معروف ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي ونادرًا ما يسبب الأورام ما لم يصبح المضيف مثبط المناعة، كما يحدث في عند مرضى الإيدز.

أبلغ بعض العلماء في وقت مبكر من عام 1984 عن رؤية هياكل شبيهة بفيروس الهربس في ساركوما كابوزي عند فحصها بالمجهر الإلكتروني. كان العلماء يبحثون عن العامل الذي يسبب ساركوما كابوزي، واقترح أكثر من 20 عاملاً كسبب محتمل، بما في ذلك الفيروس المضخم للخلايا وفيروس نقص المناعة البشرية نفسه، لكن التعرف على العامل الممرض حدث أخيرًا في عام 1994 على يد يوان تشانغ وباتريك إس مور من خلال عزل أجزاء الحمض النووي لفيروس الهربس الموجود في ساركوما كابوزي عند مريض إيدز.[13][14][15] أثار هذا الاكتشاف جدلًا كبيرًا وصراعًا علميًا حتى جُمعت في النهاية بيانات كافية أكدت أن فيروس الهربس كانن بالفعل هو العامل المسبب لساركوما كابوزي.[16] أصبح من المعروف اليوم أن هذا الفيروس منتشر على نطاق واسع بين الأشخاص الذين يعيشون في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وتحدث كذلك مستويات متوسطة من العدوى عند سكان حوض البحر الأبيض المتوسط (مثل لبنان والمملكة العربية السعودية وإيطاليا واليونان) وتحدث مستويات منخفضة من العدوى عند معظم سكان شمال أوروبا وأمريكا الشمالية. الرجال المثليون أكثر عرضة للإصابة بسبب الانتقال الجنسي للفيروس، وقد ينتقل الفيروس أيضًا عبر طرق أخرى غير الاتصال الجنسي في البلدان النامية.

الفيزيولوجيا المرضيةعدل

إن الآليات التي تحدث من خلالها الإصابة بفيروس الهربس المسبب لساركوما كابوزي غير مفهومة جيدًا حتى الآن، إذ يمكن أن يصاب الأفراد الأصحاء بالفيروس ولا تظهر عليهم أي علامات أو أعراض بسبب قدرة الجهاز المناعي على إبقاء العدوى تحت السيطرة. تشكل العدوى مصدر قلق خاص لمن يعانون من نقص المناعة، مثل: مرضى السرطان الذين يتلقون العلاج الكيميائي، مرضى الإيدز، مرضى زرع الأعضاء، وهؤلاء جميعًا معرضون لخطر كبير لظهور علامات العدوى وتطور المرض.

يُعتقد أن الإصابة بهذا الفيروس تستمر مدى الحياة، لكن نظام المناعة الصحي سيبقي الفيروس تحت السيطرة، ولن تظهر أي أعراض عند أغلب الأشخاص المصابين بفيروس  الهربس المسبب لساركوما كابوزي. تحدث ساركوما كابوزي عندما يصاب شخص يحمل فيروس الهربس بنقص المناعة بسبب الإيدز أو العلاج الطبي أو في حالات نادرة جدًا بسبب الشيخوخة.

يعتبر فيروس الهربس المسبب لساركوما كابوزي عاملاً مسببًا لأربعة أمراض، هي:

  • ساركوما كابوزي، ورم تكاثر وعائي يمكن أن يصيب الجلد (في أغلب الأحيان) أو العقد اللمفاوية أو الأحشاء.
  • مرض كاسلمان متعدد المراكز المرتبط بفيروس الهربس، وهو عبارة عن اضطراب تكاثر لمفاوي.
  • سرطان العقد اللمفاوية، نوع عدواني من الأورام الخبيثة التي تصيب العقد اللمفاوية، ويصيب غالبًا الخلايا البلازمية غير الناضجة، وهي نوع من الخلايا اللمفاوية البائية.
  • متلازمة السيتوكينات الالتهابية المرتبطة بفيروس الهربس.

علم الأوبئةعدل

كان معدل  الانتشار العالمي لفيروس الهربس المرتبط بساركوما كابوزي في سبعينيات القرن الماضي 2 – 10%.[17] يختلف معدل لهذا الفيروس بشكل كبير جغرافيًا، إذ أن معدلات الإصابة في شمال أوروبا وجنوب شرق آسيا ودول الكاريبي تتراوح بين 2 – 4%، وفي دول حوض البحر الأبيض المتوسط 10% تقريبًا، وفي دول إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 40%،[18][19] أما في أمريكا الجنوبية تعتبر معدلات الإصابة منخفضة بشكل عام ولكنها مرتفعة بين السكان الأصليين.[20] يختلف معدل الانتشار أيضًا حتى داخل الدولة نفسها، فمثلاً بلغت معدلات الإصابة حوالي 19.2% في شينجيانغ في الصين مقارنة بحوالي 9.5% في مقاطعة خوبي في الصين.[21] أثبتت الدراسات استمرار زيادة انتشار الفيروس مع تقدم العمر، لكن بعض البلدان ذات معدلات الإصابة المرتفعة تشهد انتشارًا أعلى في الفئات العمرية الأصغر. أظهرت الدراسات أيضًا وجود علاقة عكسية بين المستوى التعليمي ومعدلات الإصابة.[21][22][23][24][25]

تقتصر الإصابة بفيروس الهربس المرتبط بساركوما كابوزي في البلدان ذات الانتشار المنخفض على مرضى الإيدز، أما في البلدان ذات الانتشار المرتفع فتحدث الإصابة بشكل متكرر في مرحلة الطفولة، ما يشير إلى احتمال انتقال العدوى من الأم إلى الطفل عن طريق اللعاب. أظهرت دراسة استقصائية أجريت في زامبيا أن جميع الأطفال الذين يعانون من ساركوما كابوزي لديهم أمهات مصابات بفيروس الهربس.[26][27][28][29][30][31]

الوقايةعدل

ينقل الأشخاص المصابون بفيروس الهربس المرتبط بساركوما كابوزي الفيروس دون أن تظهر لديهم أي أعراض حتى، ولذلك يجب توخي الحذر من قبل الشركاء الجنسيين خصوصًا عند ممارسة الجنس غير المحمي والأنشطة الجنسية التي قد ينتقل من خلالها اللعاب، ويُنصح المصابون بهذا الفيروس باستخدام الواقي الذكري عند ممارسة الجنس وتجنب التقبيل العميق، وتجدر الإشارة لتوفر اختبارات دم لاكتشاف الأجسام المضادة للفيروس.

العلاجعدل

تتظاهر ساركوما كابوزي غالبًا على شكل ورم موضعي يمكن علاجه إما جراحيًا أو من خلال التشعيع الموضعي، ويمكن استخدام العلاج الكيميائي من خلال أدوية خاصة مثل أنثراسيكلين أو باكليتاكسيل، خاصةً في حالة الأورام المنتشرة. تستخدم الأدوية المضادة للفيروسات مثل جانسكلوفير بنجاح للحد من تطور ساركوما كابوزي، ولكن بمجرد تطور الورم تكون هذه الأدوية ذات فائدة قليلة أو معدومة، أما بالنسبة للمرضى الذين يعانون من مرض الإيدز، فإن العلاج الأكثر فعالية هو العلاج المضاد للفيروسات النشطة لتقليل الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. قد يعاني مرضى الإيدز الذين يتلقون العلاج المناسب من انخفاض بنسبة تصل إلى 90% في احتمالية حدوث ساركوما كابوزي.[32][33]

المراجععدل

  1. أ ب ت النص الكامل متوفر في: http://talk.ictvonline.org/files/master-species-lists/m/msl/4911 — المحرر: اللجنة الدولية لتصنيف الفيروسات — العنوان : ICTV Master Species List 2013 v2
  2. أ ب ت النص الكامل متوفر في: https://talk.ictvonline.org/files/master-species-lists/m/msl/5208 — المحرر: اللجنة الدولية لتصنيف الفيروسات — العنوان : ICTV Master Species List 2014 v4
  3. ^ النص الكامل متوفر في: https://talk.ictvonline.org/files/master-species-lists/m/msl/5208 — العنوان : ICTV Master Species List 2005
  4. ^ النص الكامل متوفر في: https://talk.ictvonline.org/files/master-species-lists/m/msl/5208 — العنوان : ICTV Master Species List 2009
  5. ^ النص الكامل متوفر في: https://talk.ictvonline.org/files/master-species-lists/m/msl/5208 — العنوان : ICTV Master Species List 2011
  6. ^ النص الكامل متوفر في: https://talk.ictvonline.org/files/master-species-lists/m/msl/5208 — العنوان : ICTV Master Species List 2012
  7. ^ "ICTV Master Species List 2018b.v2". International Committee on Taxonomy of Viruses. مؤرشف من الأصل في 4 نوفمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Boshoff, C.; Weiss, R. (2002). "Aids-related malignancies". Nature Reviews Cancer. 2 (5): 373–382. doi:10.1038/nrc797. PMID 12044013. S2CID 13513517. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Cesarman, E.; Chang, Y.; Moore, P. S.; Said, J. W.; Knowles, D. M. (1995). "Kaposi's Sarcoma–Associated Herpesvirus-Like DNA Sequences in AIDS-Related Body-Cavity–Based Lymphomas". New England Journal of Medicine. 332 (18): 1186–1191. doi:10.1056/NEJM199505043321802. PMID 7700311. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Goncalves, Priscila H.; Ziegelbauer, Joseph; Uldrick, Thomas S.; Yarchoan, Robert (2017). "Kaposi sarcoma herpesvirus-associated cancers and related diseases". Curr Opin HIV AIDS. 12 (1): 47–56. doi:10.1097/COH.0000000000000330. PMC 6311702. PMID 27662501. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Kaposi, M (1872). "Idiopathisches multiples Pigmentsarkom der Haut". Archiv für Dermatologie und Syphilis. 4 (2): 265–273. doi:10.1007/BF01830024. S2CID 31438763. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)Translated in Kaposi, M (2008). "Idiopathic multiple pigmented sarcoma of the skin". CA: A Cancer Journal for Clinicians. 32 (6): 342–347. doi:10.3322/canjclin.32.6.342. S2CID 72037330. مؤرشف من الأصل |archive-url= بحاجة لـ |url= (مساعدة) في 1 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Kaposi's sarcoma among persons with AIDS: a sexually transmitted infection?". Lancet (Submitted manuscript). 335 (8682): 123–8. 1990. doi:10.1016/0140-6736(90)90001-L. PMID 1967430. S2CID 35639169. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Chang, Y.; Cesarman, E.; Pessin, M. S.; Lee, F.; Culpepper, J.; Knowles, D. M.; Moore, P. S. (1994). "Identification of herpesvirus-like DNA sequences in AIDS-associated Kaposi's sarcoma". Science. 266 (5192): 1865–1869. Bibcode:1994Sci...266.1865C. doi:10.1126/science.7997879. PMID 7997879. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Detection of herpesvirus-like DNA sequences in Kaposi's sarcoma in patients with and without HIV infection". The New England Journal of Medicine. 332 (18): 1181–5. May 1995. doi:10.1056/NEJM199505043321801. PMID 7700310. S2CID 13465834. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Antman, K.; Chang, Y. (2000). "Kaposi's Sarcoma". New England Journal of Medicine. 342 (14): 1027–1038. doi:10.1056/NEJM200004063421407. PMID 10749966. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Addressing Controversies Over Kaposi's Sarcoma". Journal of the National Cancer Institute. 92 (9): 677–679. May 2000. doi:10.1093/jnci/92.9.677. PMID 10793096. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Gallo, Robert C. (1998-12-04). "The Enigmas of Kaposi's Sarcoma". Science (باللغة الإنجليزية). 282 (5395): 1837–1839. doi:10.1126/science.282.5395.1837. ISSN 0036-8075. PMID 9874635. S2CID 29362584. مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Zhang, Tiejun; Wang, Linding (2016). "Epidemiology of Kaposi's sarcoma-associated Herpesvirus in Asia: Challenges and Opportunities". Journal of Medical Virology. 89 (4): 563–570. doi:10.1002/jmv.24662. ISSN 0146-6615. PMID 27531516. S2CID 1145299. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Chatlynne, L. G.; Ablashi, D. V. (1999). "Seroepidemiology of Kaposi's sarcoma-associated herpesvirus (KSHV)". Seminars in Cancer Biology. 9 (3): 175–85. doi:10.1006/scbi.1998.0089. PMID 10343069. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Mohanna, S; Maco, V; Bravo, F; Gotuzzo, E (2005). "Epidemiology and clinical characteristics of classic Kaposi's sarcoma, seroprevalence, and variants of human herpesvirus 8 in South America: A critical review of an old disease". International Journal of Infectious Diseases. 9 (5): 239–50. doi:10.1016/j.ijid.2005.02.004. PMID 16095940. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. أ ب Fu, B; Sun, F; Li, B; Yang, L; Zeng, Y; Sun, X; Xu, F; Rayner, S; Guadalupe, M; Gao, S. J.; Wang, L (2009). "Seroprevalence of Kaposi's sarcoma-associated herpesvirus and risk factors in Xinjiang, China". Journal of Medical Virology. 81 (8): 1422–31. doi:10.1002/jmv.21550. PMC 2755560. PMID 19551832. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Pelser, C; Vitale, F; Whitby, D; Graubard, B. I.; Messina, A; Gafà, L; Brown, E. E.; Anderson, L. A.; Romano, N; Lauria, C; Goedert, J. J. (2009). "Socio-economic and other correlates of Kaposi sarcoma-associated herpesvirus seroprevalence among older adults in Sicily". Journal of Medical Virology. 81 (11): 1938–44. doi:10.1002/jmv.21589. PMC 2784645. PMID 19777527. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Wang, H; Liu, J; Dilimulati; Li, L; Ren, Z; Wen, H; Wang, X (2011). "Seroprevalence and risk factors of Kaposi's sarcoma-associated herpesvirus infection among the general Uygur population from south and north region of Xinjiang, China". Virology Journal. 8: 539. doi:10.1186/1743-422X-8-539. PMC 3266657. PMID 22168313. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Olsen, S. J.; Chang, Y; Moore, P. S.; Biggar, R. J.; Melbye, M (1998). "Increasing Kaposi's sarcoma-associated herpesvirus seroprevalence with age in a highly Kaposi's sarcoma endemic region, Zambia in 1985". AIDS. 12 (14): 1921–5. doi:10.1097/00002030-199814000-00024. PMID 9792393. S2CID 1734745. مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Wawer, M. J.; Eng, S. M.; Serwadda, D; Sewankambo, N. K.; Kiwanuka, N; Li, C; Gray, R. H. (2001). "Prevalence of Kaposi sarcoma-associated herpesvirus compared with selected sexually transmitted diseases in adolescents and young adults in rural Rakai District, Uganda". Sexually Transmitted Diseases. 28 (2): 77–81. doi:10.1097/00007435-200102000-00003. PMID 11234789. S2CID 7592869. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Kourí, V; Eng, S. M.; Rodríguez, M. E.; Resik, S; Orraca, O; Moore, P. S.; Chang, Y (2004). "Seroprevalence of Kaposi's sarcoma-associated herpesvirus in various populations in Cuba". Revista Panamericana de Salud Pública. 15 (5): 320–5. doi:10.1590/s1020-49892004000500006. PMID 15231079. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Schulz, T. F. (2000). "Kaposi's sarcoma-associated herpesvirus (human herpesvirus 8): Epidemiology and pathogenesis". The Journal of Antimicrobial Chemotherapy. 45 Suppl T3 (90004): 15–27. doi:10.1093/jac/45.suppl_4.15. PMID 10855768. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Mesri, Enrique A.; Cesarman, Ethel; Boshoff, Chris (October 2010). "Kaposi's sarcoma herpesvirus/ Human herpesvirus-8 (KSHV/HHV8), and the oncogenesis of Kaposi's sarcoma". Nature Reviews. Cancer (باللغة الإنجليزية). 10 (10): 707–19. doi:10.1038/nrc2888. PMC 4721662. PMID 20865011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Brayfield, B. P.; Phiri, S; Kankasa, C; Muyanga, J; Mantina, H; Kwenda, G; West, J. T.; Bhat, G; Marx, D. B.; Klaskala, W; Mitchell, C. D.; Wood, C (2003). "Postnatal human herpesvirus 8 and human immunodeficiency virus type 1 infection in mothers and infants from Zambia". The Journal of Infectious Diseases. 187 (4): 559–68. doi:10.1086/367985. PMID 12599072. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ He, J; Bhat, G; Kankasa, C; Chintu, C; Mitchell, C; Duan, W; Wood, C (1998). "Seroprevalence of human herpesvirus 8 among Zambian women of childbearing age without Kaposi's sarcoma (KS) and mother-child pairs with KS". The Journal of Infectious Diseases. 178 (6): 1787–90. doi:10.1086/314512. PMID 9815235. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ Minhas, V; Crabtree, K. L.; Chao, A; m'Soka, T. J.; Kankasa, C; Bulterys, M; Mitchell, C. D.; Wood, C (2008). "Early childhood infection by human herpesvirus 8 in Zambia and the role of human immunodeficiency virus type 1 coinfection in a highly endemic area". American Journal of Epidemiology. 168 (3): 311–20. doi:10.1093/aje/kwn125. PMC 2727264. PMID 18515794. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "Oral ganciclovir for patients with cytomegalovirus retinitis treated with a ganciclovir implant. Roche Ganciclovir Study Group". The New England Journal of Medicine. 340 (14): 1063–70. April 1999. doi:10.1056/NEJM199904083401402. PMID 10194235. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ Yarchoan, R.; Tosato, G.; Little, R. F. (2005). "Therapy insight: AIDS-related malignancies--the influence of antiviral therapy on pathogenesis and management". Nature Clinical Practice Oncology. 2 (8): 406–415, quiz 415. doi:10.1038/ncponc0253. PMID 16130937. S2CID 23476060. مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)