فيروس إكس إم آر في

اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

فيروس إكس إم آر في

Xmrv.gif
 

التصنيف العلمي  تعديل قيمة خاصية (P171) في ويكي بيانات
فوق النطاق  حيويات
مملكة  فيروس
فصيلة  فيروس راجع
فُصيلة  Orthoretrovirinae
جنس  Gammaretrovirus
الاسم العلمي
Xenotropic murine leukemia virus-related virus  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات

فيروس متعلق بفيروس ابيضاض الدم الجرذي غريب التوجه (بالإنجليزية: Xenotropic murine leukemia virus-related virus)‏ ويُدعى اختصارًا فيروس إكس إم آر في[1][2][3]‏ (XMRV) هو فيروس قهقري تم وصفه لأول مرة في عام 2006 كممراض بشري جديد وجد في عينات أنسجة الرجال المصابين بسرطان البروستات.[4][5] وقد ربطت التقارير الأولية عن طريق الخطأ الفيروس بسرطان البروستات وبعد ذلك بمتلازمة التعب المزمن (CFS)، مما أدى إلى اهتمام كبير لدى المجتمعات العلمية والمرضى، والتحقيق في الفيروس كسبب محتمل للمشاكل الطبية المتعددة، والمخاوف المتعلقة بالصحة العامة بشأن السلامة من إمدادات الدم المتبرع بها.[6][7][8]

لكن الأبحاث اللاحقة أثبتت أن فيروس إكس إم آر في كان في الواقع ملوثًا مخبريًا وليس ممرِاضًا جديدًا.[7][8] تم توليده عن غير قصد في المختبر، من خلال إعادة التركيب الوراثي بين اثنين من الفيروسات القهقرية الفأرية أثناء انتشار خط خلية سرطان البروستاتا في منتصف التسعينات.[6][7][8] وقد حدث أيضًا الكشف الإيجابي الكاذب للفيروس بسبب تلوث العينات السريرية والكواشف المخبرية مع الفيروسات القهقرية الأخرى أو الأحماض النووية ذات الصلة. وبسبب كل ذلك تم سحب معظم المنشورات العلمية التي تدعي وجود ارتباط بين فيروس إكس إم آر في ومتلازمة التعب المزمن أو سرطان البروستاتا. لا يوجد دليل على أن الفيروس يمكن أن يصيب البشر، ولا أنه مرتبط أو يسبب أي مرض بشري.

التصنيف والجينومعدل

يعد فيروس إكس إم آر في نوعا من فيروسات لوكيميا الفئران (MLV) التي تشكلت من خلال إعادة تجميع جينومات اثنين من أمهات الفئران المعروفة باسم preXMRV-1 و preXMRV-2.[9] وينتمي فيروس لوكيميا الفئران (MLV) إلى عائلة الفيروسات القهقرية ونوع فيروسات غاما القهقرية، والتي تمتلك جينوم الحمض النووي الريبوزي وحيد الذي يتناسل من خلال حمض نووي ريبوزي منقوص الأكسجين. وقد أعطي اسم فيروس إكس إم آر في لأن مكتشفي الفيروس اعتقدوا في البداية أنه كان مسببات الأمراض البشرية المحتملة الجديدة المتصلة بفيروس لوكيميا الفئران لكنها مختلفة عنها. ويعتبر جسيم فيروس إكس إم آر في كرويا تقريبًا ذو قطر يتراوح من 80 إلى 100 نانومتر.[بحاجة لمصدر] وقد تم نشر العديد من متواليات الجينوم إكس إم آر في حتى الآن. وهي متواليات متطابقة تقريبًا، وهي نتيجة غير عادية[10] حيث تقوم الفيروسات القهقرية بتكرار جينوماتها بدقة منخفضة نسبيًا، مما يؤدي إلى تسلسلات فيروسية متباعدة في كائن مضيف واحد.[10][11]

في عام 2010، أدت نتائج تحليلات التطور السكاني لإكس إم آر في والفيروسات القهقرية الفيروسية ذات الصلة بمجموعة من الباحثين إلى الاستنتاج بأن إكس إم آر في "قد لا يكون ممراضا بشريا حقيقيا".[12][13]

تم اكتشاف فيروس إكس إم آر في لأول مرة في فأرة سوداء نيوزيلندية (NZB) قبل أن يكتشف لاحقا في العديد من سلالات الفئران الأخرى بما في ذلك الفئران البرية.[14][15]

اكتشاف المرضعدل

تم اكتشاف فيروس إكس إم آر في في مختبرات جوزيف ديريسي في جامعة كاليفورنيا، سان فرانسيسكو، وكذلك روبرت سيلفرمان وإيريك كلاين من عيادة كليفلاند. كان سيلفرمان قد بحث واستنسخ في السابق إنزيم ريبونوكلياز إل (RNase L)، الذي يعد جزء من دفاع الخلية الطبيعي ضد الفيروسات. عند تنشيطه يحطم ريبونوكلياز إل الحمض النووي الريبوزي الخلوي والفيروسي لوقف تكاثر الفيروس.

في عام 2002، تم ربط موضع "سرطان البروستات الوراثي 1" (HPC1) إلى جين ريبونوكلياز إل، مما أدى إلى تورطه في تطور سرطان البروستات.[16] وينتج عن الطفرة "R462Q" المرتبطة بالسرطان حمض جلوتامين بدلاً من الأرجينين في الموضع 462 من إنزيم ريبونوكلياز إل مما يقلل من نشاطه التحفيزي. إذ وجود رجل بنسختين من هذه الطفرة يعرض بنسبة الضعف لخطر الإصابة بسرطان البروستاتا. فيما نسخة واحدة تزيد من مخاطر الإصابة بنسبة ٪50.[17] وقد افترض كلاين وسيلفرمان أن "الوصلة المفترضة للتغييرات ريبونوكلياز إل في "سرطان البروستات الوراثي 1" قد تعكس قابلية محسنة لعامل فيروسي" كما تم إجراء شاشة فيروسية لعينات سرطان البروستات،[17] مما أدى إلى اكتشاف فيروس إكس إم آر في.

دراسات مرتبطة بالمرضعدل

  • في عام 2006، ربط بعض الباحثين "فيروس إكس إم آر في" - والذي لم يكن معروفاً حتى ذلك الوقت - بأورام البروستات.[18]
  • في عام 2010 كشفت مقالة عن وجود فيروس إكس إم آر في وعلاقته بسرطان البروستاتا.[19]
  • في إحدى الدراسات، تم الكشف عن وجود فيروس إكس إم آر في في نسبة صغيرة من المرضى الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة،[20] ولكن الدراسات الأخرى لم تجد أي دليل على وجود الفيروس في مثبطات المناعة.[21][22]
  • بعد اكتشاف مسببات المرض تم دحض النتائج الأولية.[13]

جدل إمدادات الدمعدل

يرتبط فيروس إكس إم آر في ارتباطًا وثيقًا بالعديد من فيروسات الفئران المعروفة غزينوتروبيك. تتعرف هذه الفيروسات على خلايا غير القوارض وتدخل إليها عن طريق مستقبلات فيروس لوكيميا الفئران (XPR1).[23] وتعد بلازما الدم هي فقط المعالجة بالحرارة، وليس نقل الدم. ويعمل تحالف الولايات المتحدة الفيدرالي الآن على تحديد مدى انتشار الفيروس في إمداد الدم ومدى ملاءمة طرق الكشف المختلفة.[24]

مراجععدل

  1. ^ "دراسة تثير شكوكا حول صلة فيروس باعراض الاجهاد المزمن". 27 فبراير 2010. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2018 – عبر ara.reuters.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  2. ^ "علماء يكتشفون فيروس متلازمة الإرهاق المزمن". جريدة الرياض. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "اكتشاف فيروس قد يكون مسؤولاً عن الإصابة بسرطان البروستات". www.alkhaleej.ae. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  4. ^ "XMRV (Xenotropic Murine Leukemia Virus-related Virus) | CDC". www.cdc.gov (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 06 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  5. ^ Urisman, A.; Molinaro, R.J.; Fischer, N.; Plummer, S.J.; Casey, G.; Klein, E.A.; Malathi, K.; Magi-Galluzzi, C.; Tubbs, R. R.; Ganem, D. (2006). "Identification of a novel Gammaretrovirus in prostate tumors of patients homozygous for R462Q RNASEL variant". PLoS Pathog. 2 (3). doi:10.1371/journal.ppat.0020025. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب "Origins of XMRV deciphered, undermining claims for a role in human disease", المعهد الوطني للسرطان (NCI), 31 مايو 2011, مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2015, اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  7. أ ب ت "NCI's Vinay K. Pathak on the "De-Discovery" of a Retrovirus-Disease Link", Science Watch, 2012, مؤرشف من الأصل في 25 أبريل 2019, اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  8. أ ب ت Paprotka, Tobias; Delviks-Frankenberry, Krista A.; Cingöz, Oya; Martinez, Anthony; Hsing-Jien, Kung; Tepper,, Clifford G.; Wei-Shau, Hu; Fivash Jr., Matthew J.; Coffin,, John M.; Pathak,, Vinay K. (1 يوليو 2011). "Recombinant origin of the retrovirus XMRV". Science. 333 (6038): 97–101. Bibcode:2011Sci...333...97P. doi:10.1126/science.1205292. ISSN 0036-8075. PMC 3278917. مؤرشف من الأصل في 04 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: extra punctuation (link) via EBSCO login
  9. ^ Cingöz, O; Paprotka, T; Delviks-Frankenberry, KA; Wildt, S; Hu, WS; Pathak, VK; Coffin, JM (2012). "Characterization, mapping, and distribution of the two XMRV parental proviruses". Journal of Virology. 86 (1): 328–38. doi:10.1128/JVI.06022-11. PMC 3255884. PMID 22031947. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. أ ب Lee K, Jones KS (February 2010). "The path well traveled: using mammalian retroviruses to guide research on XMRV". Molecular Interventions. 10 (1): 20–4. doi:10.1124/mi.10.1.5. PMC 2895355. PMID 20124560. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Voisin V, Rassart E (May 2007). "Complete genome sequences of the two viral variants of the Graffi MuLV: phylogenetic relationship with other murine leukemia retroviruses". Virology. 361 (2): 335–47. doi:10.1016/j.virol.2006.10.045. PMID 17208267. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Hué, S; Gray, ER; Gall, A; Katzourakis, A; Tan, CP; Houldcroft, CJ; McLaren, S; Pillay, D; et al. (2010). "Disease-associated XMRV sequences are consistent with laboratory contamination". Retrovirology. 7 (1): 111. doi:10.1186/1742-4690-7-111. PMC 3018392. PMID 21171979. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. أ ب Smith RA (December 2010). "Contamination of clinical specimens with MLV-encoding nucleic acids: implications for XMRV and other candidate human retroviruses" (PDF). Retrovirology. 7 (1): 112. doi:10.1186/1742-4690-7-112. PMC 3022688. PMID 21171980. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Levy, J.A., Xenotropic viruses: murine leukemia viruses associated with NIH Swiss, NZB, and other mouse strains. Science, 1973. 182: p. 1151-1153.
  15. ^ Levy, J.A., Xenotropic type C viruses. Current Topics in Microbiology and Immunology, 1978. 79: p. 111-213.
  16. ^ Carpten J, Nupponen N, Isaacs S, et al. (February 2002). "Germline mutations in the ribonuclease L gene in families showing linkage with HPC1". Nature Genetics. 30 (2): 181–4. doi:10.1038/ng823. PMID 11799394. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. أ ب Silverman RH (2007). "A scientific journey through the 2-5A/RNase L system". Cytokine & Growth Factor Reviews. 18 (5–6): 381–8. doi:10.1016/j.cytogfr.2007.06.012. PMC 2075094. PMID 17681844. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Urisman A, Molinaro RJ, Fischer N, Plummer SJ, Casey G, Klein EA, Malathi K, Magi-Galluzzi C, Tubbs RR, Ganem D, Silverman RH, DeRisi JL (2006). "Identification of a Novel Gammaretrovirus in Prostate Tumors of Patients Homozygous for R462Q RNASEL Variant". PLoS Pathog. 2 (3): e25. doi:10.1371/journal.ppat.0020025. PMC 1434790. PMID 16609730. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  19. ^ Arnold, RS; Makarova, NV; Osunkoya, AO; Suppiah, S; Scott, TA; Johnson, NA; Bhosle, SM; Liotta, D; et al. (2010). "XMRV infection in patients with prostate cancer: novel serologic assay and correlation with PCR and FISH". Urology. 75 (4): 755–61. doi:10.1016/j.urology.2010.01.038. PMID 20371060. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Fischer N, Schulz C, Stieler K, Hohn O, Lange C, Drosten C, Aepfelbacher M (June 2010). "Xenotropic murine leukemia virus-related gammaretrovirus in respiratory tract". Emerg Infect Dis. 16 (6): 1000–2. doi:10.3201/eid1606.100066. PMC 3086240. PMID 20507757. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) PDF: https://www.cdc.gov/eid/content/16/6/pdfs/1000.pdf
  21. ^ Henrich, TJ; Li, JZ; Felsenstein, D; Kotton, CN; Plenge, RM; Pereyra, F; Marty, FM; Lin, NH; et al. (2010). "Xenotropic murine leukemia virus-related virus prevalence in patients with chronic fatigue syndrome or chronic immunomodulatory conditions". The Journal of Infectious Diseases. 202 (10): 1478–81. doi:10.1086/657168. PMC 2957553. PMID 20936980. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Barnes, E; Flanagan, P; Brown, A; Robinson, N; Brown, H; McClure, M; Oxenius, A; Collier, J; et al. (2010). "Failure to detect xenotropic murine leukemia virus-related virus in blood of individuals at high risk of blood-borne viral infections". The Journal of Infectious Diseases. 202 (10): 1482–5. doi:10.1086/657167. PMID 20936982. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Kozak, CA (2010). "The mouse "xenotropic" gammaretroviruses and their XPR1 receptor". Retrovirology. 7: 101. doi:10.1186/1742-4690-7-101. PMC 3009702. PMID 21118532. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Klein HG, Dodd RY, Hollinger FB, Katz LM, Kleinman S, McCleary KK, Silverman RH, Stramer SL; AABB Interorganizational Task Force on XMRV (2011). "Xenotropic murine leukemia virus-related virus (XMRV) and blood transfusion: report of the AABB interorganizational XMRV task force". Transfusion. 51 (3): 654–61. doi:10.1111/j.1537-2995.2010.03012.x. PMID 21235597. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)