افتح القائمة الرئيسية

فضل الله النوري

سياسي إيراني

الشيخ فضل الله النوري (1259 ه، كجور محافظة مازندران- 1 ديسمبر 1327، طهران) هو من الشخصيات الدينية والسياسية الإيرانية المعروفة، وكان من علماء الشيعة البارزين والمناضلين في إيران وله دور فعال في العديد من الاحداث، منها ثورة التنباك. في عام 1909م بسبب معارضته للحكومة الدستورية ودعا إلی الحكومة الشرعية، قبض عليه وحوكم بتهمة الخيانة ثم أعدم.

الشيخ فضل الله النوري
Sheikh Fazlollah Noori.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 1259
نور
الوفاة 17 يوليو 1327 هـ
طهران
سبب الوفاة شنق  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن مرقد فاطمة المعصومه، قم
الجنسية إيراني
الديانة الإسلام، الشيعة
الحياة العملية
التلامذة المشهورون حسين الطباطبائي القمي  تعديل قيمة خاصية طلاب (P802) في ويكي بيانات
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

محتويات

الولادة والدراسةعدل

ولد الشيخ فضل الله بن الملا عباس النوري في الثاني من ذي الحجة عام 1259 للهجرة في قرية لاشك في منطقة كجور في مازندران. كان والده من علماء الدين البارزين في المنطقة. اكمل دراسته الابتدائية في تلك المنطقة ثم انتقل إلى طهران وأكمل دراسات السطح فيها. ثم هاجر إلى النجف بمساعدة خاله الميرزا حسين النوري، لاكمال دراسته العليا، فدخل حوزة النجف وتتلمذ علی يد كبار علمائها منهم ميرزا الشيرازي المعروف بالشيرازي الكبير، الشيخ حبيب الله الرشتي، الشيخ راضي النجفي. وبعد مدة قصيرة بلغ الشيخ درجة الاجتهاد. ثم عاد من النجف إلى طهران عام 1303هـ بطلب من أستاذه الميرزا الشيرازي ليصبح من أعلام العلماء في البلاد تدريجياً.[1]

دوره السياسيعدل

كان الشيخ النوري من ابرز علماء طهران الذي تحرك ضد محاولات التحريف العلماني والاستعماري، وكان يقود الجماهير لمقاومة الاستعمار وافشال خططه. وله دور سياسي فعال في العديد من احداث إيران، منها حركة التنباك. فهو ساهم في تفعيل فتوى الامام الشيرازي لما حرم استعمال التنباك. كان الشيخ النوري في بداية الأمر وفي مطلع القرن العشرين من أنصار الثورة الدستورية لكنه لما رأی ما آلت اليه تلك الثورة من تنحي الشريعة الإسلامية واستبدالها بالقوانين الوضعية أصبح من أشد المعارضين لها والمخالفين للديمقراطية الغربية والمطالبين بتحكيم الشريعة الإسلامية في البلاد، [2][3] حتی استطاع اضافة مادة إلی الدستور تقضي أن يقوم خمسة من فقهاء كل عصر بالإشراف علی لوائح المجالس وقراراته، وان قرارات هولاء الفقهاء واجبة التنفيذ.[4][5]

قتلهعدل

في 13 رجب عام 1327 قبض عليه بسبب معاضته للحكومة القاجارية في إيران. فصلب وقتل بفتوى من أحد علماء رجالات السياسة آنذاک ودفن في مرقد فاطمة المعصومة في قم.[6]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ الشيخ فضل الله النوري، Iran Arabic Radio، 2007-07-03. نسخة محفوظة 26 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ شريعت سنكلجي، توحيد العبادة، الصفحة:9، العبيكان للنشر.
  3. ^ أحمد نوري النعيمي، السياسة الخارجية الإيرانية 1979-2011 م، دار الجنان للنشر والتوزيع، 2012.
  4. ^ عبدالکریم آل نجف، قائد الإصلاح السیاسی الامام الشیخ کاظم الخراسانی مجلة التوحيد، صفحة: 134.
  5. ^ الشهيد آية الله الحاج الشيخ فضل الله النوري، موقع جامعة المصطفی. نسخة محفوظة 07 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ إعدام العلامة الشيخ فضل الله النوري، موقع موسسة السبطين العالمية، يناير 2012.